النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

العيب(1)

مدح من شغله عيبه عن عيوب الناس

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

طوبى لمن شغله عيبه عن عيوب الناس.

نهج البلاغة : الخطبة 176 .

2- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

طوبى لمن منعه عيبه عن عيوب المؤمنين من إخوانه.

البحار : 77 / 126 / 32 .

3- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أفضل الناس من شغلته معايبه عن عيوب الناس.

غرر الحكم : 3090 .

4- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

أنفع الأشياء للمرء سبقه الناس إلى عيب نفسه.

الكافي : 8 / 243 / 337 .

5- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إذا رأيتم العبد متفقدا لذنوب [ الناس ] ناسيا لذنوبه ، فاعلموا أنه قد مكر به.

مستطرفات السرائر : 48 / 7 .

6- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

يا عبد الله لا تعجل في عيب أحد [ عبد ] بذنبه فلعله مغفور له ، ولا تأمن على نفسك صغير معصية فلعلك معذب عليه ، فليكفف من علم منكم عيب غيره لما يعلم من عيب نفسه ، وليكن الشكر شاغلا له على معافاته مما ابتلي به غيره.

نهج البلاغة : الخطبة 140 .

7- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) – في وصيته لأبي ذر – :

ليحجزك عن الناس ما تعلم من نفسك ، ولا تجد عليهم فيما تأتي [ مثله ].

الخصال : 526 / 13 .

8- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لينهك عن ذكر معايب الناس ما تعرف من معايبك.

غرر الحكم : 7359.

9- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من بحث عن عيوب الناس فليبدأ بنفسه.

غرر الحكم : 8489 .

10- قال المسيح ( عليه السلام ) :

لا تنظروا في عيوب الناس كالأرباب ، وانظروا في عيوبهم كهيئة عبيد الناس.

تحف العقول : 502 .

11- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أعقل الناس من كان بعيبه بصيرا ، وعن عيب غيره ضريرا.

غرر الحكم : 3233 .

من أبصر عيب نفسه

12- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أبصر عيب نفسه شغل عن عيب غيره.

تحف العقول : 88 .

13- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أبصر زلته صغرت عنده زلة غيره.

غرر الحكم : 8754 .

14- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

كفى بالمرء كيسا أن يعرف معايبه ، كفى بالمرء جهلا أن يجهل عيبه.

غرر الحكم : ( 7040 – 7061 ) .

15- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

ثلاث خصال من كن فيه أو واحدة منهن كان في ظل عرش الله عز وجل [ يوم القيامة ] يوم لا ظل إلا ظله : . . . رجل لم يعب أخاه المسلم بعيب حتى ينفي ذلك العيب من نفسه ، فإنه لا ينفي منها عيبا إلا بدا له عيب ، وكفى بالمرء شغلا بنفسه عن الناس.

الخصال : 80 / 3 .

ذم الاشتغال بعيوب الناس ومداهنة النفس

16- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إياك أن تكون على الناس طاعنا ولنفسك مداهنا ، فتعظم عليك الحوبة ، وتحرم المثوبة.

غرر الحكم : 2711 .

17- قال المسيح ( عليه السلام ) :

يا عبيد السوء تلومون الناس على الظن ، ولا تلومون أنفسكم على اليقين ؟ !.

تحف العقول : 501 .

18- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لا تعب غيرك بما تأتيه ، ولا تعاقب غيرك بذنب ترخص لنفسك فيه.

غرر الحكم : 10384 .

19- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من نظر في عيوب الناس فأنكرها ثم رضيها لنفسه ، فذلك الأحمق بعينه !.

نهج البلاغة : الحكمة 349 .

20- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

من استصغر زلة نفسه استعظم زلة غيره.

كشف الغمة : 2 / 370 .

كفى بالمرء عيبا

21- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

كفى بالمرء عيبا أن ينظر من الناس إلى ما يعمى عنه من نفسه ، ويعير الناس بما لا يستطيع تركه ، ويؤذي جليسه بما لا يعنيه.

الخصال : 110 / 81.

22- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

كفى بالمرء جهلا أن يجهل عيوب نفسه ، ويطعن على الناس بما لا يستطيع التحول عنه.

غرر الحكم : 7071.

أكبر العيب

23- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن سمت همتك لاصلاح الناس فابدأ بنفسك ، فإن تعاطيك إصلاح غيرك وأنت فاسد أكبر العيب.

غرر الحكم : 3749 .

24- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أشد عيوب المرء أن تخفى عليه عيوبه.

غرر الحكم : 9290 .

25- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

جهل المرء بعيوبه من أعظم ذنوبه.

كنز الفوائد للكراجكي : 1 / 279 .

من آخذ نفسه على العيوب

26- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من وبخ نفسه على العيوب ارتعدت عن كثير الذنوب.

غرر الحكم : 8926.

27- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من حاسب نفسه وقف على عيوبه وأحاط بذنوبه ، واستقال الذنوب ، وأصلح العيوب.

غرر الحكم : 8927 .

28- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من مقت نفسه دون مقت الناس آمنه الله من فزع يوم القيامة.

البحار : 75 / 48 / 10 .

29- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

اشتغالك بمعايب نفسك يكفيك العار.

غرر الحكم : 1483 .

ستر العيوب

30- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من ستر على مؤمن فاحشة فكأنما أحيا موؤودة.

كنز العمال : 6388.

31- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من ستر على مؤمن خزية فكأنما أحيا موؤودة من قبرها.

كنز العمال : 6387.

32- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أطفأ عن مؤمن سيئة كان خيرا ممن أحيا موؤودة.

كنز العمال : 6380 .

33- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من علم من أخيه سيئة فسترها ، ستر الله عليه يوم القيامة.

الترغيب والترهيب : 3 / 239 / 7 .

34- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من ستر أخاه المسلم في الدنيا ستره الله يوم القيامة.

كنز العمال : 6382.

35- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من ستر أخاه في فاحشة رآها عليه ستره الله في الدنيا والآخرة.

كنز العمال : 6392.

36- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : وقد سأله رجل : أحب أن يستر الله علي عيوبي:

استر عيوب إخوانك يستر الله عليك عيوبك.

كنز العمال : 44154 .

37- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

كان بالمدينة أقوام لهم عيوب فسكتوا عن عيوب الناس ، فأسكت الله عن عيوبهم الناس ، فماتوا ولا عيوب لهم عند الناس ، وكان بالمدينة أقوام لا عيوب لهم فتكلموا في عيوب الناس ، فأظهر الله لهم عيوبا لم يزالوا يعرفون بها إلى أن ماتوا.

البحار : 75 / 213 / 4 .

38- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

استر عورة أخيك لما تعلمه فيك.

غرر الحكم : 2290 .

39- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

يجب للمؤمن على المؤمن أن يستر عليه سبعين كبيرة !.

الكافي : 2 / 207 / 8 .