النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

الغفلة

التحذير من الغفلة

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الغفلة أضر الأعداء.

غرر الحكم : 472.

2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الغفلة ضلال النفوس ، وعنوان النحوس.

غرر الحكم : 1404.

3- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الغفلة تكسب الاغترار ، وتدني من البوار.

غرر الحكم : 2125.

4- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ويل لمن غلبت عليه الغفلة ، فنسي الرحلة ولم يستعد.

غرر الحكم : 10088.

5- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

في السكون إلى الغفلة اغترار.

غرر الحكم : 6454.

6- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

احذر منازل الغفلة ، والجفاء ، وقلة الأعوان على طاعة الله .

غرر الحكم : 2600 .

الغفلة واليقظة

7- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ضادوا الغفلة باليقظة.

غرر الحكم : 5925.

8- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من لم يستظهر باليقظة لم ينتفع بالحفظة.

غرر الحكم : 8991 .

9- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

فأفق أيها السامع من سكرتك ، واستيقظ من غفلتك ، واختصر من عجلتك.

نهج البلاغة : الخطبة 153 .

الحث على الاستيقاظ

10- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

انتباه العيون لا ينفع مع غفلة القلوب.

غرر الحكم : 1870.

11- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

سكر الغفلة والغرور أبعد إفاقة من سكر الخمور.

غرر الحكم : 5651 .

الغافل غير مغفول عنه

12- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

عجب لغافل وليس بمغفول عنه ، وعجب لطالب الدنيا والموت يطلبه ، وعجب لضاحك ملء فيه وهو لا يدري أرضي الله [ عنه ] أم سخط له.

أمالي المفيد : 74 / 9 .

13- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

عجبت لغفلة ذوي الألباب عن حسن الارتياد ، والاستعداد للمعاد.

غرر الحكم : 6263 .

14- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أوصيكم بذكر الموت ، وإقلال الغفلة عنه ، وكيف غفلتكم عما ليس يغفلكم ؟ !.

نهج البلاغة : الخطبة : 188 .

15- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أيها الناس غير المغفول عنهم ، والتاركون المأخوذ منهم ، مالي أراكم عن الله ذاهبين ، وإلى غيره راغبين ؟ !

نهج البلاغة : الخطبة 175 .

16- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) :

ويحك يا ابن آدم ! الغافل وليس بمغفول عنه ، ابن آدم إن أجلك أسرع شئ إليك ، قد أقبل نحوك حثيثا يطلبك . . . .

تنبيه الخواطر : 2 / 47 .

تنبيه للغافلين

17- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

قد غاب عن قلوبكم ذكر الآجال ، وحضرتكم كواذب الآمال ، فصارت الدنيا أملك بكم من الآخرة.

نهج البلاغة : الخطبة 113.

18- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ما بالكم تفرحون باليسير من الدنيا تدركونه ، ولا يحزنكم الكثير من الآخرة تحرمونه ؟ ! ويقلقكم اليسير من الدنيا يفوتكم ، حتى يتبين ذلك في وجوهكم ؟ !.

شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 7 / 246 .

19- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

كم من غافل ينسج ثوبا ليلبسه وإنما هو كفنه ، ويبني بيتا ليسكنه وإنما هو موضع قبره.

البحار : 77 / 401 / 26.

ما يمنع الغفلة

20- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

بدوام ذكر الله تنجاب الغفلة.

غرر الحكم : 4269 .

21- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

استعينوا على بعد المسافة بطول المخافة ، فكم من غافل وثق لغفلته وتعلل بمهلته ، فأمل بعيدا وبنى مشيدا ، فنقص بقرب أجله بعد أمله ، فاجأته منيته بانقطاع أمنيته.

البحار : 77 / 440 / 48 .

أغفل الناس

22- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

أغفل الناس من لم يتعظ بتغير الدنيا من حال إلى حال.

البحار : 77 / 112 / 2 .

آثار الغفلة

23- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من طالت غفلته تعجلت هلكته .

غرر الحكم : 8318.

24- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من غلبت عليه الغفلة مات قلبه.

غرر الحكم : 8430.

25- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

دوام الغفلة يعمي البصيرة.

غرر الحكم : 5146.

26- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إياك والغفلة والاغترار بالمهلة ، فإن الغفلة تفسد الأعمال.

غرر الحكم : 2717 .

27- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من حاسب نفسه ربح ، ومن غفل عنها خسر.

نهج البلاغة : الحكمة 208 .

28- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من غفل عن حوادث الأيام أيقظه الحمام.

غرر الحكم : 9161.

كفى بذلك غفلة

29- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

كفى بالرجل غفلة أن يضيع عمره فيما لا ينجيه.

غرر الحكم : 7075.

30- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

كفى بالمرء غفلة أن يصرف همته فيما لا يعنيه.

غرر الحكم : 7074.

مدح التغافل

31- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أشرف أخلاق الكريم تغافله عما يعلم.

غرر الحكم : 3256 .

32- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من لم يتغافل ولا يغض عن كثير من الأمور تنغصت عيشته.

غرر الحكم : 9149 .

33- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

صلاح شأن الناس التعايش والتعاشر ملء مكيال : ثلثاه فطن ، وثلث تغافل.

البحار : 74 / 167 / 34 .

34- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

صلاح حال التعايش والتعاشر ملء مكيال : ثلثاه فطنة وثلثه تغافل.

تحف العقول : 359 .

35- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لا حلم كالتغافل ، لا عقل كالتجاهل.

غرر الحكم : 10502 ، 10503 .