المدائح والمراثي

الشيخ عبد الحسين صادق ينظم في مدح أبي طالب(ع)

عين الحنيفة سالت في مجاريها عن خير حاضرها طرا وباديها وضرب عروق فار غاليها في كل شطر من قوافيها الله من بعده واسود ضاحيها بدعوة ليس بالمجبوه داعيها ما فاه فوه بما فيه ينجيها قضاه بالحزن يبكيه ويبكيها أيامها البيض أدجى من لياليها فالمرتضى بدؤها والذخر تاليها لولاه ما شد أزر المسلمين …

الشيخ عبد الحسين صادق ينظم في رثاء العباس(ع)

نور الهدى ومحاسنا سيمائه وارحمتاه لمنتهى أحشائه صكت يد الجلى جبينه بهائه الرفيع به جناح ابائه بكر الردى فاجتاح في نكباته ورمى فأصحى الدين في نفاذه يوما به قمر الغطارف هاشم سيم الهوان بكربلاء فطار للعز   إلى أن يقول : فلتبك الأنام تأسياً لبكائه بالسبط في تقويسه وحنائه طر…

الشيخ عبد الحسين صادق ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

تسدّ ثغر الفضا في سيلِها العرم بمسلم حينَ أضحى ثابت القدم بالمرهفين غراري صارم وفم من يثرب يملأ البيداء بالهمم إرقالة من بنات الأينق الرسم علم بأنّ أمام السير سفك دم أفديه من قادم للموت مبتسم أشتهى له من ورود الماء وهو ظمي ضرباً وكلّ بغير المثل لم يهم موت زؤام وحتف غير منخرم غداة أطعمه أحش…

الشيخ عبد الحسين صادق ينظم في رثاء فاطمة الزهراء(عليها السلام)

تعالي أقاسمك المناحة والذكرى عن العبرة الوطفاء والكبد الحرا إذا ما وعاها الصخر صدّعت الصخرا ولي منه يا ذات الجناح ذري شطرا واجريتها من مقلتي أدمعاً حمرا ولا عبرتي في صوبها تخمد الجمرا معرّسه أضحى الحيازم والصدرا شعاريك في الخطب التجلد والصبرا لرزء أصيبت فيه فاطمة الزهرا ومهتوكة حجب الخفارة و…

الشيخ عبد الحسين صادق ينظم في مدح فاطمة الزهراء(عليها السلام)

حظين من طول وطول مدحة فيضي وسيلي يثك غير محسود كليل لم يدنس بالفضول قنديل عرش للجليل لنسوة كل جيل ومليكة هي للعقول وللزكي وللقتيل عن كل مذموم وبيل محجوبة في خير غيل درة هزبر للرسول في مشبلين وفي شبول مستنير مستطيل لكل بحر من عديل بعذوبة من سلسبيل لو لم يكنه عن حليل كل ذي فضل نبيل …

الصحابي خزيمة بن ثابت ذو الشهادتين ينظم في مدح الإمام علي(ع)/2

وكلُّ بطيءٍ في الهُدى ومُسارعِ وما المدح في جنب الإله بضائعِ زكاةً فَدتْكَ النفسُ يا خيرَ راكعِ وبَيّنها في مُحكماتِ الشرائعِ أبا حسنٍ تفديك نفسي وأُسرتي أيذهب مدح من محبّك ضائعاً فأنتَ الذي أعطيتَ إذ كنتَ راكعاً فأنزلَ فيك اللهُ خيرَ ولايةٍ   المصدر: مناقب آل أبي طالب ۲ /۲۱۱. h…

الصحابي خزيمة بن ثابت ذو الشهادتين ينظم في مدح الإمام علي(ع)/1

أبو حسن مما نخاف من الفتن أطب قريش بالكتاب وبالسنن إذا ما جرى يوما على الضمر البدن وفارسه قد كان في سالف الزمن سوى خيرة النسوان والله ذو المنن يكون له نفس الشجاع لدى الذقن امامهم حتى أغيب في الكفن إذا نحن بايعنا عليا فحسبنا وجدناه أولى الناس بالناس أنه وإن قريشا لا تشق غباره وصي…

السيد ناصر الأحسائي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

صـحاحه ذات كـسر غـير مـنأرب لا يـتـقى حـدها بـالبيض والـيلب عـهد الـولى وحموا عن دين خير نبي جـهـاد مـلـتمس لـلأجر مـحتسب أعـد مـن مـنزل فـي أشرف الرتب دامــى ومـنجدل بـالبيض مـنتهب مـن بـعد مـا أنـهلوها من دم النصب غـادى الـرياح بـما يسفى من الترب مـرفوعة أرؤس تـعلو عـلى الـشهب بـين …

السيد مهدي الغريفي البحراني ينظم في رثاء علي الأكبر(ع)

علامَ قطعتَ جميلَ الوصالِ وشأنُ الخسوفِ قُبيلَ الكمالِ وأنتَ عفيرُ بحرِّ الرمالِ ليومِ النزيلِ ويومِ النزالِ بُنيّ اقتطعتُكَ من مُهجتِي بُنيّ عراكَ خسوف الردى بُنيّ حرامٌ عليَّ الرقادُ بُنيّ بكتكَ عيونُ الرجالِ   http://arabic.al-shia.org/%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d9%85%d9%87%d8%af%d9%8…

السيد مهدي الغريفي البحراني ينظم في رثاء فاطمة الزهراء(عليها السلام)

يا له ظلماً عرانا الوجد منه إذ عراكي بوصيٍ اعرضوا عنه لئمٍ وصهاكي أوردوك الذل حتى اورثوكي ما شجاكي أيتموا الإسلام لمّاٍ قدموا تيماً عداكي فرحوا لما أهانوك بما سآوا أباكي ظلماك وبما قد ظلماك غصباكي جئت بغين تراثا كذباك بادعاكي دفع النص على أرثك لما دفعاكي لست انساكي وما قلتيه لما غصباكي مالك …

السيد مهدي الغريفي البحراني ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

 لم يغن يوماً فكم منها أريق دم به وكانت بعين الله تلتطم يوماً سهام كلام لا ولا كلم هدر ورحلي منكم راح يغتنم نشنّ غاراتها فيهم وننتقم البيض الجفون غداة الروع معتصم عجف المطا حيث نادت والدموع دم قرّت على الضيم يا ويلي لها عدد ضاقت بها الأرض عن إدراك ما…

السيد ناصر الأحسائي ينظم في زيد الشهيد ابن الإمام زين العابدين(ع)

فيه تحطَّ رحالها الوفّاد فهنا يحقّ لناره الإيقاد بيت المعالي والحفاظ يشاد هدّت لوقع مصابها الأطواد بين الورى علم وقام عماد وشديد بأس دونه الآساد عج بالكناس وعج بربع لم تزل وأقم رويدا موقدا نار الأسى واندب وقل بعد السلام لمن به يا زيد زدت علا بخير شهادة وهنالك الذكر الجميل سما له …