الفضيل بن يسار النهدي

الفضيل بن يسار النهدي

اسمه وكنيته ونسبه(1)

أبو القاسم، الفضيل بن يسار النهدي، مولى لبني نهد.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه كان من أعلام القرن الثاني الهجري، ومن المحتمل أنّه ولد في الكوفة باعتباره كوفي.

صحبته

کان(رضي الله عنه) من أصحاب الإمامين الباقر والصادق(عليهما السلام).

مكانته العلمية

عدّه جماعة من الذين أجمعت العصابة على تصديقهم، والانقياد لهم بالفقه.

قال الشيخ الكشّي(قدس سره): «أجمعت العصابة على تصديق هؤلاء الأوّلين من أصحاب أبي جعفر وأصحاب أبي عبد الله(عليهما السلام)، وانقادوا لهم بالفقه، فقالوا: أفقه الأوّلين ستّة: زرارة… والفضيل بن يسار»(۲).

وعدّه الشيخ المفيد(قدس سره) في رسالته العددية من الفقهاء الأعلام، والرؤساء المأخوذ منهم الحلال والحرام والفتيا والأحكام، الذين لا يُطعن عليهم، ولا طريق لذمّ واحد منهم.

من أقوال الأئمّة(عليهم السلام) فيه

۱ـ كان الإمام الباقر(عليه السلام) إذا دخل عليه الفضيل يقول: «بخ بخ بشّر المخبتين، مرحباً بمَن تأنس به الأرض»(۳).

۲ـ كان الإمام الصادق(عليه السلام) إذا رأى الفضيل يقول: «بشّر المخبتين، مَن أحبّ أن ينظر رجلاً من أهل الجنّة، فلينظر إلى هذا»(۴).

۳ـ قال الإمام الصادق(عليه السلام): «إنّ الأرض لتسكن إلى الفضيل بن يسار»(۵).

۴ـ قال الإمام الصادق(عليه السلام): «إنّ فضيلاً من أصحاب أبي، وأنّي لأحبّ الرجل أن يحبّ أصحاب أبيه»(۶).

۵ـ قال الإمام الصادق(عليه السلام): رحم الله الفضيل بن يسار، هو منّا أهل البيت»(۷).

من أقوال العلماء فيه

۱ـ قال الشيخ النجاشي(قدس سره): «ثقة»(۸).

۲ـ قال الشيخ الطوسي(قدس سره): «بصري، ثقة»(۹).

۳ـ قال العلّامة الحلّي(قدس سره): «ثقة عين، جليل القدر»(۱۰).

روايته للحديث

يعتبر من رواة الحديث في القرن الثاني الهجري، وقد وقع في إسناد كثير من الروايات تبلغ زهاء (۲۵۴) مورداً، فقد روى أحاديث عن الإمامين الباقر والصادق(عليهما السلام).

من أولاده

أبو محمّد، القاسم، من أصحاب الإمام الصادق(عليه السلام)، ومن الرواة الثقات، وله كتاب.

من مؤلّفاته

له كتاب، والمراد بالكتاب ما اشتمل على روايات مسندة عن أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) في الأحكام الشرعية ونحوها، وقد يكون الكتاب في غير الأحكام الشرعية من التواريخ والحروب والمغازي وغيرها.

وفاته

تُوفّي(رضي الله عنه) في أيّام الإمام الصادق(عليه السلام)، علماً أن شهادته(عليه السلام) كانت عام ۱۴۸ﻫ.

—————————

۱- اُنظر: معجم رجال الحديث ۱۴ / ۳۵۶ رقم۹۴۵۶.

۲- رجال الكشّي ۲ / ۵۰۷ ح۴۳۱.

۳- المصدر السابق ۲ /۴۷۳ ح۳۸۰.

۴- المصدر السابق ۲ /۴۷۲ ح۳۷۷.

۵- المصدر السابق ۲ /۴۷۳ ح۳۷۸.

۶- المصدر السابق ۲ /۴۷۳ ح۳۸۰.

۷- من لا يحضره الفقيه ۴ /۴۴۱.

۸- رجال النجاشي: ۳۰۹ رقم۸۴۶.

۹- رجال الطوسي: ۱۴۳ رقم۱۵۴۵.

۱۰- خلاصة الأقوال: ۲۲۸.

بقلم: محمد أمين نجف