القاسم بن محمد بن أبي بكر التيمي

قرابته بالمعصوم(1)

جدّ الإمام الصادق(ع) لأُمّه.

اسمه وكنيته ونسبه

أبو محمّد أو أبو عبد الرحمن القاسم بن محمّد بن أبي ‏بكر التيمي.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه كان من أعلام القرن الثاني الهجري.

أُمّه

قيل: إنّها أُخت السيّدة شهر بانو بنت يَزدَجُر ملك الفرس ـ أي زوجة الإمام الحسين(ع)، وأُمّ الإمام زين العابدين(ع) ـ(2).

زوجته

ابنة عمّه أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر التيمية.

صحبته

كان من أصحاب الإمامينِ زين العابدين والإمام الباقر(عليهما السلام).

من أقوال الإمام الصادق(ع) فيه

قال(ع): «كَانَ سَعِيدُ بْنُ المُسَيَّبِ، وَالْقَاسِمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ، وَأَبُو خَالِدٍ الْكَابُلِيُّ، مِنْ ثِقَاتِ عَلِيِّ بْنِ الحُسَيْن‏(عليهما السلام)»(3).

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الواقدي(ت: 207ﻫ): «وكان ثقة، وكان رفيعاً عالياً فقيهاً إماماً، كثير الحديث ورعاً»(4).

2ـ قال العجلي(ت: 261ﻫ): «وكان من خيار التابعين وفقهائهم، مدني تابعي ثقة نزه، رجل صالح»(5).

3ـ قال ابن حبّان(ت: 354ﻫ): «من سادات التابعين، ومن أفضل أهل زمانه علماً وأدباً وعقلاً وفقهاً، وكان صموتاً لا يتكلّم»(6).

4ـ قال الشهيد الثاني: «أحد فقهاء المدينة المتّفق على علمه وفقهه بين المسلمين»(7).

من أولاده

1ـ أُمّ فروة فاطمة «زوجة الإمام الباقر، وأُمّ الإمام الصادق، وجدّة الإمام الكاظم(عليهم السلام)».

2ـ أُمّ حكيم «زوجة القاسم بن إسحاق بن عبد الله بن جعفر الطيّار، وأُمّ داود المعروف بأبي هاشم الجعفري».

3ـ أبو محمّد عبد الرحمن، قال عنه ابن حبّان(ت: 354ﻫ): «وكان عبد الرحمن من سادات أهل المدينة فقهاً وعلماً وديانة وفضلاً وحفظاً وإتقاناً»(8).

وفاته

تُوفّي(رضوان الله عليه) ما بين عام 102ﻫ إلى 108ﻫ بقديد ـ موضع قرب مكّة ـ، ودُفن بالمشلل.

ـــــــــــ

1ـ اُنظر: معجم رجال الحديث 15/ 48 رقم9558.

2ـ اُنظر: الإرشاد 2/ 137.

3ـ الكافي 1/ 472 ح1.

4ـ الطبقات الكبرى 5/ 194.

5ـ معرفة الثقات 2/ 211 رقم1500.

6ـ الثقات 5/ 302.

7ـ منية المريد: 286.

8ـ الثقات 7/ 62.

بقلم: محمد أمين نجف