القرآن الکریم

القرآن(1)

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – في صفة القرآن – :

جعله الله ريا لعطش العلماء ، وربيعا لقلوب الفقهاء ، ومحاج لطرق الصلحاء ، ودواء ليس بعده داء ، ونورا ليس معه ظلمة.

نهج البلاغة : الخطبة 198 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 10 / 199 .

2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

اعلموا أن هذا القرآن هو الناصح الذي لا يغش ، والهادي الذي لا يضل ، والمحدث الذي لا يكذب ، وما جالس هذا القرآن أحد إلا قام عنه بزيادة أو نقصان ، زيادة في هدى ، أو نقصان من عمى.

نهج البلاغة : الخطبة 176 ، نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 10 / 18 .

3- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن الله سبحانه لم يعظ أحدا بمثل هذا القرآن ، فإنه حبل الله المتين وسببه الأمين ، وفيه ربيع القلب ، وينابع العلم ، وما للقلب جلاء غيره.

نهج البلاغة : الخطبة 176 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 10 / 31 .

4- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أفضل الذكر القرآن ، به تشرح الصدور ، وتستنير السرائر.

غرر الحكم : 3255 .

5- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) :

لو مات من بين المشرق والمغرب لما استوحشت بعد أن يكون القرآن معي.

الكافي : 2 / 602 / 13 .

6- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

من لم يعرف الحق من القرآن لم يتنكب الفتن.

المحاسن : 1 / 341 / 702 .

7- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

القرآن أفضل الهدايتين.

غرر الحكم : 1664 .

8- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الله الله في القرآن ، لا يسبقكم بالعمل به غيركم.

نهج البلاغة : الكتاب 47 .

القرآن أحسن الحديث

9- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

أصدق القول وأبلغ الموعظة وأحسن القصص كتاب الله.

الفقيه : 4 / 402 / 5868 .

10- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

تعلموا كتاب الله تبارك وتعالى فإنه أحسن الحديث وأبلغ الموعظة ، وتفقهوا فيه فإنه ربيع القلوب ، واستشفوا بنوره فإنه شفاء لما في الصدور ، وأحسنوا تلاوته فإنه أحسن القصص .

تحف العقول : 150 .

11- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

فضل القرآن على سائر الكلام كفضل الله على خلقه.

البحار : 92 / 19 / 18 .

القرآن في كل زمان جديد

12- قال الإمام الرضا ( عليه السلام ) – في صفة القرآن – :

هو حبل الله المتين ، وعروته الوثقى ، وطريقته المثلى ، المؤدي إلى الجنة ، والمنجي من النار ، لا يخلق على الأزمنة ، ولا يغث على الألسنة ، لأنه لم يجعل لزمان دون زمان ، بل جعل دليل البرهان ، والحجة على كل إنسان ، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد.

عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) : 2 / 130 / 9 .

القرآن شفاء من أكبر الداء

13- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن فيه شفاء من أكبر الداء ، وهو الكفر والنفاق ، والغي والضلال.

نهج البلاغة : الخطبة 176 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 10 / 19 .

14- قال الإمام الحسن ( عليه السلام ) :

إن هذا القرآن فيه مصابيح النور وشفاء الصدور.

البحار : 78 / 112 / 6 .

15- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

عليكم بكتاب الله ، فإنه الحبل المتين ، والنور المبين والشفاء النافع . . . من قال به صدق ، ومن عمل به سبق.

نهج البلاغة : الخطبة 156 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 9 / 203 .

القرآن غنى لا غنى دونه

16- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

القرآن غنى ، لا غنى دونه ، ولا فقر بعده.

البحار : 92 / 19 / 18 .

17- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أعطي القرآن فظن أن أحدا أعطي أكثر مما أعطي فقد عظم صغيرا وصغر كبيرا.

معاني الأخبار : 279 .

ما في القرآن من العلوم والأخبار

18- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

في القرآن نبأ ما قبلكم ، وخبر ما بعدكم ، وحكم ما بينكم.

نهج البلاغة : الحكمة 313 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 19 / 220 .

19- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ألا إن فيه علم ما يأتي ، والحديث عن الماضي ، ودواء دائكم ، ونظم ما بينكم.

نهج البلاغة : الخطبة 158 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 9 / 217 .

20- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أراد علم الأولين والآخرين فليقرأ القرآن.

كنز العمال : 2454 .

تعلم القرآن

21- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

ينبغي للمؤمن أن لا يموت حتى يتعلم القرآن ، أو يكون في تعلمه.

الدعوات للراوندي : 220 / 600 .

22- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن أردتم عيش السعداء وموت الشهداء والنجاة يوم الحسرة والظل يوم الحرور والهدى يوم الضلالة فادرسوا القرآن ، فإنه كلام الرحمن وحرز من الشيطان ورجحان في الميزان.

البحار : 92 / 19 / 18 .

23- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

يقال لصاحب القرآن : اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في دار الدنيا ، فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرأها.

كنز العمال : 2330.

ثواب تعليم القرآن

24- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من علم عبدا آية من كتاب الله فهو مولاه ، لا ينبغي له أن يخذله ولا يستأثر عليه ، فإن هو فعله قصم عروة من عرى الإسلام.

كنز العمال : 2384.

25- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة ، وغشيتهم الرحمة ، وحفتهم الملائكة ، وذكرهم الله فيمن عنده.

كنز العمال : 2320.

26- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

ألا من تعلم القرآن وعلمه وعمل بما فيه فأنا له سائق إلى الجنة ودليل إلى الجنة.

كنز العمال : 2375.

27- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من علم ولدا له القرآن قلده الله قلادة يعجب منها الأولون والآخرون يوم القيامة.

كنز العمال : 2386 .

28- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

حق الولد على الوالد أن يحسن اسمه ، ويحسن أدبه ، ويعلمه القرآن.

نهج البلاغة : الحكمة 399 .

29- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من قرأ القرآن قبل أن يحتلم فقد أوتي الحكم صبيا.

كنز العمال : 2452.