القناعة

القناعة

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

طوبى لمن ذكر المعاد ، وعمل للحساب ، وقنع بالكفاف ، ورضي عن الله.

نهج البلاغة : الحكمة 44 .

2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لا تكن ممن يرجو الآخرة بغير العمل . . . يقول في الدنيا بقول الزاهدين ، ويعمل

فيها بعمل الراغبين ، إن أعطي منها لم يشبع ، وإن منع منها لم يقنع.

نهج البلاغة : 150.

3- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

انتقم من حرصك بالقنوع كما تنتقم من عدوك بالقصاص.

غرر الحكم : 2339 .

4- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أشكر الناس أقنعهم ، وأكفرهم للنعم أجشعهم.

البحار : 77 / 422 / 40 .

5- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

كفى بالقناعة ملكا ، وبحسن الخلق نعيما.

نهج البلاغة : الحكمة 229 .

6- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ما أحسن بالإنسان أن يقنع بالقليل ويجود بالجزيل.

غرر الحكم : 9660.

7- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من قنعت نفسه أعانته على النزاهة والعفاف.

غرر الحكم : 8663.

8- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

خيار أمتي القانع ، وشرارهم الطامع.

كنز العمال : 7095.

الغنى في القناعة

9- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

القناعة مال لا ينفد.

كنز العمال : 7080 .

10- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

القناعة رأس الغنى.

غرر الحكم : 1106 .

11- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لا كنز أغنى من القناعة.

نهج البلاغة : الحكمة 371 .

12- أوحى الله تعالى إلى داود ( عليه السلام ) :

وضعت الغنى في القناعة وهم يطلبونه في كثرة المال فلا يجدونه.

البحار : 78 / 453 / 21.

ما يورث القناعة

13- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

انزل ساحة القناعة باتقاء الحرص ، وادفع عظيم الحرص بإيثار القناعة.

البحار : 78 / 164 / 1 .

14- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

انظر إلى من هو دونك في المقدرة ولا تنظر إلى من هو فوقك في المقدرة ، فإن ذلك أقنع لك بما قسم لك.

الكافي : 8 / 244 / 338 .

ثمرة القناعة

15- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ثمرة القناعة الإجمال في المكتسب والعزوف عن الطلب.

غرر الحكم : 4634.

16- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أعون شئ على صلاح النفس القناعة.

غرر الحكم : 3191.

17- قال الإمام الحسين ( عليه السلام ) :

القنوع راحة الأبدان.

البحار : 78 / 128 / 11 .

18- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من قنع لم يغتم.

غرر الحكم : 7771 .

19- قال الإمام الرضا ( عليه السلام ) – لما سئل عن القناعة – :

القناعة تجتمع إلى صيانة النفس وعز القدر ، وطرح مؤونة الاستكثار ، والتعبد لأهل الدنيا ، ولا يسلك طريق القناعة إلا رجلان : إما متعبد يريد أجر الآخرة ، أو كريم متنزه عن لئام الناس.

البحار : 78 / 349 / 6 .

20- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

اقنع بما أوتيته يخف عليك الحساب.

البحار : 77 / 187 / 37 .

21- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

من رضي من الله باليسير من المعاش رضي الله منه باليسير من العمل.

الكافي : 2 / 138 / 3 .

22- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

اقنعوا بالقليل من دنياكم لسلامة دينكم ، فإن المؤمن البلغة اليسيرة من الدنيا تقنعه.

غرر الحكم : 2549 .

من لم يقنعه اليسير

23- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من كان بيسير الدنيا لا يقنع لم يغنه من كثيرها ما يجمع.

غرر الحكم : 8484 .

24- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ابن آدم ، إن كنت تريد من الدنيا ما يكفيك فإن أيسر ما فيها يكفيك ، وإن كنت إنما تريد ما لا يكفيك فإن كل ما فيها لا يكفيك.

الكافي : 2 / 138 / 6.

25- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

اقنع بما قسم الله لك ولا تنظر إلى ما عند غيرك ولا تتمن ما لست نائله ، فإنه من قنع شبع ومن لم يقنع لم يشبع ، وخذ حظك من آخرتك.

الكافي : 8 / 243 / 337 .