النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

الكبر

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إياك والكبر ، فإنه أعظم الذنوب وألأم العيوب ، وهو حلية إبليس .

غرر الحكم : 2652 .

2- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إياكم والكبر ، فإن إبليس حمله الكبر على أن لا يسجد لآدم

كنز العمال : 7734 .

3- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

فاعتبروا بما أصاب الأمم المستكبرين من قبلكم من بأس الله وصولاته ، ووقائعه ومثلاته . . . واستعيذوا بالله من لواقح الكبر كما تستعيذونه من طوارق الدهر.

نهج البلاغة : الخطبة 192.

4- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

فالله الله في عاجل البغي وآجل وخامة الظلم وسوء عاقبة الكبر ، فإنها مصيدة إبليس العظمى ومكيدته الكبرى ، التي تساور قلوب الرجال مساورة السموم القاتلة ، فما تكدي أبدا ولا تشوي أحدا ، لا عالما لعلمه ولا مقلا في طمره.

نهج البلاغة : الخطبة 192 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 13 / 163 .

5- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

ما دخل قلب امرئ شئ من الكبر إلا نقص من عقله مثل ما دخله من ذلك ، قل ذلك أو كثر .

البحار : 78 / 186 / 16 .

6- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

احذر الكبر فإنه رأس الطغيان ومعصية الرحمان .

غرر الحكم : 2609 .

7- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الكبر خليقة مردية ، من تكثر بها قل .

غرر الحكم : 1968.

8- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أقبح الخلق التكبر .

غرر الحكم : 2898 .

9- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

من برئ من الكبر نال الكرامة .

البحار : 78 / 229 / 5 .

10- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

اجتنبوا الكبر ، فإن العبد لا يزال يتكبر حتى يقول الله عز وجل : اكتبوا عبدي هذا في الجبارين .

كنز العمال : 7729.

تفرد الله بالكبرياء

11- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إنما الكبرياء لله رب العالمين .

الترغيب والترهيب : 3 / 91 / 15 .

12- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الحمد لله الذي لبس العز والكبرياء ، واختارهما لنفسه دون خلقه ، وجعلهما حمى وحرما على غيره واصطفاهما لجلاله .

نهج البلاغة : الخطبة 192 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 13 / 127 .

13- قال الإمام الحسن ( عليه السلام ) – لما قيل له إن فيك كبرا – :

كلا ، الكبر لله وحده ، ولكن في عزة ، قال الله تعالى : * ( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ) *.

البحار : 24 / 325 / 40 .

14- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

يقول الله جل وعلا : الكبرياء ردائي والعظمة إزاري ، فمن نازعني واحدا منهما ألقيته في النار .

الترغيب والترهيب : 3 / 563 / 14 .

15- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

الكبر رداء الله ، فمن نازع الله شيئا من ذلك أكبه الله في النار .

البحار : 73 / 215 / 5 .

16- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

فلو رخص الله في الكبر لأحد من عباده لرخص فيه لخاصة أنبيائه وأوليائه ، ولكنه سبحانه كره إليهم التكابر ، ورضي لهم التواضع .

نهج البلاغة : الخطبة 192 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 13 / 151 .

تفسير الكبر

17- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

يا أبا ذر ، من مات وفي قلبه مثقال ذرة من كبر لم يجد رائحة الجنة إلا أن يتوب قبل ذلك ، فقال : يا رسول الله إني ليعجبني الجمال حتى وددت أن علاقة سوطي وقبال نعلي حسن فهل يرهب على ذلك ؟ قال : كيف تجد قلبك ؟ قال : أجده عارفا للحق مطمئنا إليه ، قال : ليس ذلك بالكبر ، ولكن الكبر أن تترك الحق وتتجاوزه إلى غيره ، وتنظر إلى الناس ولا ترى أن أحدا عرضه كعرضك ولا دمه كدمك .

البحار : 77 / 90 / 3 .

18- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ، فقال رجل : إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسنا ونعله حسنة ، قال : إن الله جميل يحب الجمال : الكبر بطر الحق وغمط الناس .

الترغيب والترهيب : 3 / 567 / 31 .

19- قال الإمام الباقر ( عليهما السلام ) :

لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من الكبر ، قال – محمد بن مسلم – : فاسترجعت ، فقال : مالك تسترجع ؟ قلت : لما سمعت منك ، فقال : ليس حيث تذهب ، إنما أعني الجحود ، إنما هو الجحود .

الكافي : 2 / 310 / 7 .

20- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

لن يدخل الجنة عبد في قلبه مثقال حبة من خردل من كبر ، ولا يدخل النار عبد في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان ، قلت : جعلت فداك إن الرجل ليلبس الثوب أو يركب الدابة فيكاد يعرف منه الكبر ؟ قال : ليس بذاك ، إنما الكبر إنكار الحق ، والإيمان الإقرار بالحق .

معاني الأخبار : 241 / 1 .

21- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

طلبت الخضوع فما وجدت إلا بقبول الحق ، اقبلوا الحق ، فإن قبول الحق يبعد من الكبر .

البحار : 69 / 399 / 91.

22- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) :

من قال : أستغفر الله وأتوب إليه فليس بمستكبر ولا جبار ، إن المستكبر من يصر على الذنب الذي قد غلبه هواه فيه ، وآثر دنياه على آخرته .

البحار : 93 / 277 / 3 .

ذم التبختر في المشي

23- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) – لما مر على جماعة – :

على ما اجتمعتم ؟ قالوا : يا رسول الله ، هذا مجنون يصرع فاجتمعنا عليه ، فقال : ليس هذا بمجنون ولكنه المبتلى . ثم قال : ألا أخبركم بالمجنون حق المجنون ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : [ إن المجنون حق المجنون ] المتبختر في مشيته ، الناظر في عطفيه ، المحرك جنبيه بمنكبيه ، يتمنى على الله جنته وهو يعصيه ، الذي لا يؤمن شره ولا يرجى خيره ، فذلك المجنون وهذا المبتلى.

الخصال : 332 / 31 .

المتكبر

24- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

أمقت الناس المتكبر .

البحار : 73 / 231 / 23.

25- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أترجو أن [ يؤتيك ] يعطيك الله أجر المتواضعين وأنت عنده من المتكبرين ؟ ! .

نهج البلاغة : الكتاب 21 .

ما لا ينبغي معه الكبر

26- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

عجبت لابن آدم أوله نطفة وآخره جيفة ، وهو قائم بينهما وعاء للغائط ، ثم يتكبر ! .

البحار : 73 / 234 / 33 .

27- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) :

وقع بين سلمان الفارسي ( رحمه الله ) وبين رجل كلام وخصومة ، فقال له الرجل : من أنت يا سلمان ؟ ! فقال سلمان : أما أولاي وأولاك فنطفة قذرة ، وأما أخراي وأخراك فجيفة منتنة ، فإذا كان يوم القيامة ووضعت الموازين ، فمن ثقل ميزانه فهو الكريم ، ومن خفت ميزانه فهو اللئيم.

البحار : 73 / 231 / 24 .

علة التكبر

28- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

ما من رجل تكبر أو تجبر إلا لذلة وجدها في نفسه .

الكافي : 2 / 312 / 17 .

29- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ما تكبر إلا وضيع .

غرر الحكم : 9467.

علاج الكبر

30- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لا ينبغي لمن عرف الله أن يتعاظم .

غرر الحكم : 10739 .

31- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

فرض الله الإيمان تطهيرا من الشرك ، والصلاة تنزيها عن الكبر .

نهج البلاغة : الحكمة 252 .

دفع الكبر

32- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من حلب شاته ورقع قميصه وخصف نعله وواكل خادمه وحمل من سوقه فقد برئ من الكبر.

كنز العمال : 7793.

ثمرة الكبر

33- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ثمرة الكبر المسبة.

غرر الحكم : 4614.

34- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

التكبر يضع الرفيع.

غرر الحكم : 311 .

35- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

التكبر يظهر الرذيلة .

غرر الحكم : 523.

36- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ليس لمتكبر صديق.

غرر الحكم : 7464.

37- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الكبر داع إلى التقحم في الذنوب .

غرر الحكم : 1564.

38- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من لبس الكبر والسرف خلع الفضل والشرف .

غرر الحكم : 8736 .

39- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

لا يطمعن ذو الكبر في الثناء الحسن.

الخصال : 434 / 20 .

من تكبر وضعه الله

40- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

التكبر يضع الرفيع .

غرر الحكم : 311 .

41- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من تكبر على الناس ذل .

البحار : 77 / 235 / 3 .

42- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

ما من عبد إلا وفي رأسه حكمة وملك يمسكها ، فإذا تكبر قال له : اتضع وضعك الله ، فلا يزال أعظم الناس في نفسه وأصغر الناس في أعين الناس . وإذا تواضع رفعه الله عز وجل ، ثم قال له : انتعش نعشك الله ، فلا يزال أصغر الناس في نفسه وأرفع الناس في أعين الناس .

الكافي : 2 / 312 / 16 .

43- قال الإمام الكاظم ( عليه السلام ) :

إن الزرع ينبت في السهل ولا ينبت في الصفا ، فكذلك الحكمة تعمر في قلب المتواضع ولا تعمر في قلب المتكبر الجبار ، لان الله جعل التواضع آلة العقل ، وجعل التكبر من آلة الجهل ، ألم تعلم أن من شمخ إلى السقف برأسه شجه ، ومن خفض رأسه استظل تحته وأكنه ، وكذلك من لم يتواضع لله خفضه الله ، ومن تواضع لله رفعه.

تحف العقول : 396 .

44- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من تواضع لله درجة يرفعه الله درجة حتى يجعله الله في أعلى عليين ، ومن تكبر على الله درجة يضعه الله درجة حتى يجعله في أسفل سافلين .

الترغيب والترهيب : 3 / 560 / 6.

مثوى المتكبرين

45- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

يحشر الجبارون المتكبرون يوم القيامة في صور الذر ، يطؤهم الناس لهوانهم على الله تعالى.

المحجة البيضاء : 6 / 215 .

46- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

ألا أخبركم بأهل النار ؟ كل عتل جواظ مستكبر .

الترغيب والترهيب : 3 / 563 / 16 .

47- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان .

كنز العمال : 7750 .

48- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن في جهنم واديا يقال له هبهب ، حق على الله سبحانه أن يسكن فيه كل جبار .

المحجة البيضاء : 6 / 215 .

49- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن في النار قصرا يجعل فيه المتكبرون ويطبق عليهم .

المحجة البيضاء : 6 / 215 .

50- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إن في جهنم لواديا للمتكبرين يقال له سقر ، شكا إلى الله عز وجل شدة حره وسأله أن يأذن له أن يتنفس ، فتنفس فأحرق جهنم.

الكافي : 2 / 310 / 10 .