النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

اللقاء

شوق اللقاء

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الشوق شيمة الموقنين.

غرر الحكم : 663  .

2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الشوق خلصان العارفين.

غرر الحكم : 855 .

3- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المعرفة رأس مالي ، والعقل أصل ديني ، والحب أثاثي ، والشوق مركبي ، وذكر الله عز وجل أنيسي.

المحجة البيضاء : 8 / 101 .

4- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) – في الدعاء – :

أسألك الرضا بالقضاء ، وبرد العيش بعد الموت ، ولذة النظر إلى وجهك ، وشوقا إلى رؤيتك ولقائك.

مكارم الأخلاق : 2 / 31 / 2069 .

5- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من يكن الله أمله يدرك غاية الأمل والرجاء.

غرر الحكم : 8820.

6- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أمل غير الله سبحانه أكذب آماله.

غرر الحكم : 8953.

7- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ضاع من كان له مقصد غير الله.

غرر الحكم : 5907 .

موجبات الشوق

8- في أخبار داود ( عليه السلام ) :

إن الله عز وجل أوحى إليه : يا داود ! إني خلقت قلوب المشتاقين من رضواني ، ونعمتها بنور وجهي . . . فقال داود : يا رب ! بم نالوا منك هذا ؟ قال : بحسن الظن ، والكف عن الدنيا وأهلها ، والخلوات بي ومناجاتهم لي ، وإن هذا منزل لا يناله إلا من رفض الدنيا وأهلها ، ولم يشتغل بشئ من ذكرها ، وفرغ قلبه لي واختارني على جميع  خلقي ، فعند ذلك أعطف عليه فأفرغ نفسه له ، وأكشف الحجاب فيما بيني وبينه ، حتى ينظر إلي نظر الناظر بعينه إلى الشئ.

المحجة البيضاء : 8 / 59.

9- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) – في الدعاء – :

اللهم ارزقني حبك ، وحب من يحبك ، وحب ما يقربني إلى حبك ، واجعل حبك أحب إلي من الماء البارد.

المحجة البيضاء : 8 / 5 .

10- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

شوقوا أنفسكم إلى نعيم الجنة تحبوا الموت وتمقتوا الحياة.

غرر الحكم : 5779 .

من أحب لقاء الله

11- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ، ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه.

كنز العمال : 42121 .

12- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ، ومن كره لقاء الله كره الله لقاءه . قالوا : يا رسول الله ! كلنا نكره الموت ! قال : ليس ذلك كراهية الموت ، ولكن المؤمن إذا حضر جاءه البشير من الله بما هو صائر إليه ، فليس شئ أحب إليه من أن يكون قد لقي الله ، فأحب لقاء الله فأحب الله لقاءه ، وإن الفاجر إذا حضر جاءه ما هو صائر إليه من الشر فكره لقاء الله فكره الله لقاءه.

كنز العمال : 42198 .

13- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) – لما سئل :

من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه ، ومن أبغض لقاء الله أبغض الله لقاءه ؟ – : نعم .

فقلت : فوالله إنا لنكره الموت ! فقال : ليس ذلك حيث تذهب ، إنما ذلك عند المعاينة إذا رأى ما يحب فليس شئ أحب إليه من أن يتقدم ، والله يحب لقاءه وهو يحب لقاء الله حينئذ ، وإذا رأى ما يكره فليس شئ أبغض إليه من لقاء الله والله عز وجل يبغض لقاءه.

معاني الأخبار : 236 / 1.

14- قال يحيى بن سابور :

سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) في الميت تدمع عينه عند الموت ، فقال : ذاك عند معاينة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فيرى ما يسره [ وما يحبه ] قال : ثم قال : أما ترى الرجل يرى ما يسره وما يحب ، فتدمع عينه ويضحك ؟.

معاني الأخبار : 236 / 2 .

15- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

تمسكوا بما أمركم الله به ، فما بين أحدكم وبين أن يغتبط ويرى ما يحب إلا أن يحضره رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وما عند الله خير وأبقى ، وتأتيه البشارة من الله عز وجل فتقر عينه ويحب لقاء الله.

الخصال : 614 / 10 .

16- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لما أراد الله تبارك وتعالى قبض روح إبراهيم ( عليه السلام ) أهبط إليه ملك الموت ، فقال : السلام عليك يا إبراهيم ، قال : وعليك السلام يا ملك الموت أداع أم ناع ؟ قال : بل داع يا إبراهيم فأجب ! قال إبراهيم ( عليه السلام ) : فهل رأيت خليلا يميت خليله ؟ . . . فقال الله جل جلاله : يا ملك الموت اذهب إليه وقل له : هل رأيت حبيبا يكره لقاء حبيبه ؟ إن الحبيب يحب لقاء حبيبه.

أمالي الصدوق : 164 / 1 .

17- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أحب لقاء الله سبحانه سلا عن الدنيا.

غرر الحكم : 8425 .