المال1

المال(2)

حق المال على صاحبه

31- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) :

أما حق مالك فأن لا تأخذه إلا من حله ، ولا تنفقه إلا في وجهه ، ولا تؤثر على نفسك من لا يحمدك ، فاعمل فيه بطاعة ربك ، ولا تبخل به فتبوء بالحسرة والندامة مع السعة.

الخصال : 569 .

أصناف الناس في جمع المال

32- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

تكون أمتي في الدنيا ثلاثة أطباق : أما الطبق الأول فلا يحبون جمع المال وادخاره ، ولا يسعون في اقتنائه واحتكاره ، وإنما رضاهم من الدنيا سد جوعة وستر عورة ، وغناهم فيها ما بلغ بهم الآخرة ، فأولئك الآمنون الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون.

وأما الطبق الثاني فإنهم يحبون جمع المال من أطيب وجوهه وأحسن سبله ، يصلون به أرحامهم ، ويبرون به إخوانهم ويواسون به فقراءهم ، ولعض أحدهم على الرضف أيسر عليه من أن يكتسب درهما من غير حله ، أو يمنعه من حقه أن يكون له خازنا إلى حين موته ، فأولئك الذين إن نوقشوا عذبوا وإن عفي عنهم سلموا .

وأما الطبق الثالث فإنهم يحبون جمع المال مما حل وحرم ، ومنعه مما افترض ووجب ، إن أنفقوه أنفقوا إسرافا وبدارا ، وإن أمسكوه أمسكوا بخلا واحتكارا ، أولئك الذين ملكت الدنيا زمام قلوبهم حتى أوردتهم النار بذنوبهم.

أعلام الدين : 341 / 29 .

من يرى ماله في ميزان غيره

33- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن أعظم الحسرات يوم القيامة حسرة رجل كسب مالا في غير طاعة الله ، فورثه رجل فأنفقه في طاعة الله سبحانه ، فدخل به الجنة ودخل الأول به النار.

نهج البلاغة : الحكمة 429 .

34- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

يا بن آدم ! كن وصي نفسك في مالك ، واعمل فيه ما تؤثر أن يعمل فيه من بعدك.

نهج البلاغة : الحكمة 254 .

من كسب مالا من غير حله

35- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من كسب مالا من غير حله أفقره الله.

أمالي الطوسي : 182 / 306 .

36- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

قال الله عز وجل : من لم يبال من أي باب اكتسب الدينار والدرهم لم ابال يوم القيامة من أي أبواب النار أدخلته.

الإختصاص : 249 .

37- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من لم يبال من أين اكتسب المال لم يبال الله من أين أدخله النار.

البحار : 103 / 13 / 63 .

38- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من اكتسب مالا من غير حله كان راده إلى النار.

الإختصاص : 249 .

39- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من يكتسب مالا من غير حله يصرفه في غير حقه.

غرر الحكم : 8883 .

من وضع ماله في غير حقه

40- قال الإمام الكاظم ( عليه السلام ) :

إن الله عزوجل يبغض القيل والقال ، وإضاعة المال ، وكثرة السؤال.

الكافي : 5 / 301 / 5 .

41- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

إذا حدثتكم بشئ فاسألوني عن كتاب الله ، ثم قال في حديثه :

إن الله نهى عن القيل والقال ، وفساد المال ، وكثرة السؤال . فقالوا : يا ابن رسول الله وأين هذا من كتاب الله ؟ قال : إن الله عز وجل يقول في كتابه : * ( لا خير في كثير من نجواهم . . . ) *  وقال : * ( لا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قياما ) * وقال : * ( لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم ) *.

الكافي : 5 / 300 / 2.

المال ما أفاد الرجال

42- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من جمع المال لينفع به الناس أطاعوه ، ومن جمع لنفسه أضاعوه.

غرر الحكم : 508.

43- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

المال يكرم صاحبه ما بذله ، ويهينه ما بخل به.

غرر الحكم : 1838 .

44- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن لك في مالك ثلاثا شركاء : أنت ، والتلف ، والوارث ، فإن استطعت أن لا تكون أعجزهم فافعل.

كنز العمال : 161147 .

45- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن إنفاق هذا المال في طاعة الله أعظم نعمة ، وإن إنفاقه في معاصيه أعظم محنة .

غرر الحكم : 3392 .

46- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن العبد إذا مات قالت الملائكة : ما قدم ؟ وقال الناس : ما أخر ؟ فقدموا فضلا يكن لكم ، ولا تؤخروا كيلا يكون حسرة عليكم ، فإن المحروم من حرم خير ماله ، والمغبوط من ثقل بالصدقات والخيرات موازينه.

عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) : 1 / 298 / 56 .

47- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أمسك من المال بقدر ضرورتك ، وقدم الفضل ليوم حاجتك.

نهج البلاغة : الكتاب 21 .

أفضل المال

48- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أفضل المال ما وقي به العرض ، وقضيت به الحقوق.

البحار : 78 / 7 / 60.

49- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن خير المال ما كسب ثناء وشكرا ، وأوجب ثوابا وأجرا.

غرر الحكم : 3572.

50- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن خير المال ما أورثك ذخرا وذكرا ، وأكسبك حمدا وأجرا.

غرر الحكم : 3600.

المال مال الله

51- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

المال مال الله عز وجل ، جعله ودائع عند خلقه ، وأمرهم أن يأكلوا منه قصدا ، ويشربوا منه قصدا ، ويلبسوا منه قصدا ، وينكحوا منه قصدا ، ويركبوا منه قصدا ، ويعودوا بما سوى ذلك على فقراء المؤمنين ، فمن تعدى ذلك كان ما أكله حراما ، وما شرب منه حراما وما لبسه منه حراما ، وما نكحه منه حراما ، وما ركبه منه حراما .

البحار : 103 / 16 / 74.

52- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إنما أعطاكم الله هذه الفضول من الأموال لتوجهوها حيث وجهها الله عز وجل ، ولم يعطكموها لتكنزوها.

الفقيه : 2 / 57 / 1693 .

53- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

يقول العبد : مالي مالي ، وإنما له من ماله ثلاث : ما أكل فأفنى ، أو لبس فأبلى ، أو أعطى فاقتنى ، ما سوى ذلك فهو ذاهب وتاركه للناس.

الترغيب والترهيب : 4 / 172 / 36 .

54- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

يقول ابن آدم : مالي مالي ، هل لك من مالك إلا ما تصدقت فأبقيت ، أو أكلت فأفنيت ، أو لبست فأبليت ؟ !.

تنبيه الخواطر : 1 / 156 .

تساوي الناس في مال الله

55- بعث أسامة بن زيد إلى أمير المؤمنين ( عليه السلام ) :

أن ابعث علي بعطائي ، فوالله لتعلم أنك لو كنت في فم أسد لدخلت معك ، فكتب ( عليه السلام ) إليه : إن هذا المال لمن جاهد عليه ، ولكن هذا مالي بالمدينة فأصب منه ما شئت.

البحار : 100 / 58 / 3 .

56- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – لعبد الله بن زمعة لما طلب منه مالا في خلافته – :

إن هذا المال ليس لي ولا لك ، وإنما هو فئ للمسلمين وجلب أسيافهم ، فإن شركتهم في حربهم كان لك مثل حظهم ، وإلا فجناة أيديهم لا تكون لغير أفواههم.

نهج البلاغة : الخطبة 232 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 13 / 10 .

57- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – في كتاب له إلى قثم بن العباس وهو عامله على مكة – :

وانظر إلى ما اجتمع عندك من مال الله فاصرفه إلى من قبلك من ذوي العيال والمجاعة ، مصيبا به مواضع الفاقة والخلات ، وما فضل عن ذلك فاحمله إلينا لنقسمه فيمن قبلنا.

نهج البلاغة : الكتاب 67 .

58- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

إن عليا أتى بالمال فأقعد بين يديه الوزان والنقاد ، فكوم كومة من ذهب وكومة من فضة فقال : يا حمراء ويا بيضاء ! احمري * وابيضي وغري غيري هذا جناي وخياره فيه وكل * جان يده إلى فيه .

كنز العمال : 36545 .

59- قال أبو صالح السمان :

رأيت عليا دخل بيت المال فرأى فيه شيئا فقال : لا أرى هذا هاهنا وبالناس إليه حاجة ! فأمر به فقسم وأمر بالبيت فكنس ونضح فصلى فيه ، أو قال فيه ، يعني نام.

تاريخ دمشق الإمام علي ( عليه السلام ) : 3 / 180 / 1219 .

ما ينبغي لعمال الدولة للحفاظ على بيت المال

60- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – فيما كتب إلى عماله – :

ادقوا أقلامكم ، وقاربوا بين سطوركم ، واحذفوا عني فضولكم ، واقصدوا قصد المعاني ، وإياكم والإكثار ، فإن أموال المسلمين لا تحتمل الإضرار.

الخصال : 310 / 85 .