هنري كوربن

المستشرق هنري كوربن

البروفيسور ( هنري كوربن ) من المستشرقين الفرنسيين المشهورين ، ويُعدّ من جملة العلماء الأوربيين الذين لهم اطِّلاع واسع بعلم الحكمة في الشرق .

أصبح لـ( كوربن ) بعد سنوات من البحث والدراسة في الدين الإسلامي ميل للإسلام ، وبالخصوص الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) .

وبعد دراسة الدين الإسلامي اطَّلع على حكمة الإشراق لـ( السهروردي ) ، وأخذ يهتم بعلوم الحكمة والعرفان المنتشرة في ( إيران ) .

وشيئاً فشيئاً أصبح بعيداً عن الأفكار الغربية ، و عن أستاذه في أوروبا ( لويي ماسينيون ) .

فاعتنق الدين الإسلامي سنة ( ۱۹۴۵ م ) ، ثم سافر إلى ( إيران ) لإشباع رغبته من الحكمة والإشراق .

وأسس في ( فرنسا ) قسم تاريخ ( إيران ) ، وأُمَمها القديمة ، وكان يهدف من وراء ذلك نقل التراث العرفاني الإيراني إلى المهتمِّين به في أوروبا والغرب .

وكان يقضي معظم أوقاته خلال السنوات التي قضاها في إيران بمناظرة علماء الشيعة ، ومباحثتهم ، وتبادل وجهات النظر معهم .

وبعد أن اعتنق الدين الإسلامي اختار المذهب الشيعي الإثنا عشري ، مذهب أهل البيت ( عليهم السلام ) ، وأصبح بفضل الله من الفرقة الناجية .