النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

المصيبة

تقسيم المصائب

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

المصائب بالسوية مقسومة بين البرية.

غرر الحكم : 1302 .

أجر المصائب

2- قال الإمام الحسن ( عليه السلام ) :

المصائب مفاتيح الأجر.

أعلام الدين : 297 .

3- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) لرجل يشكو إليه مصابه بولده  :

أما علمت أن الله يختار من مال المؤمن ومن ولده أنفسه ليأجره على ذلك.

مشكاة الأنوار : 280 .

أشد المصائب

4- قال الإمام علي ( عليه السلام ) لما سئل عن أشد المصائب  :

المصيبة بالدين.

أمالي الصدوق : 323 / 4 .

5- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

لا مصيبة كعدم العقل ، ولا عدم عقل كقلة اليقين ، ولا قلة يقين كفقد الخوف ، ولا فقد خوف كقلة الحزن على فقد الخوف ، ولا مصيبة كاستهانتك بالذنب ، ورضاك بالحالة التي أنت عليها.

البحار : 78 / 165 / 1 .

6- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أعظم المصائب والشقاء ألوله بالدنيا.

غرر الحكم : 3081.

7- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أعظم المصائب الجهل.

غرر الحكم : 2844.

8- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أشد المصائب غلبة الجهل.

غرر الحكم : 9301.

9- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أعظم مصائب الأخيار ، حاجتهم إلى مداراة الأشرار.

غرر الحكم : 9449 .

10- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

الحمد لله الذي لم يجعل مصيبتي في ديني والحمد لله الذي لو شاء أن يجعل مصيبتي أعظم مما كانت والحمد لله على الأمر الذي شاء أن يكون فكان.

الكافي : 3 / 262 / 42 .

الاسترجاع عند المصيبة

11- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

ما من مؤمن يصاب بمصيبة في الدنيا فيسترجع عند مصيبته حين تفجأه المصيبة ، إلا غفر الله له ما مضى من ذنوبه إلا الكبائر التي أوجب الله عليها النار.

ثواب الأعمال : 2 / 234 / 1 .

12- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

من الهم الاسترجاع عند المصيبة وجبت له الجنة.

ثواب الأعمال : 1 / 235 / 2 .

13- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن أهل المصيبة لتنزل بهم المصيبة فيجزعون فيمر بهم مار من الناس فيسترجع فيكون أعظم أجرا من أهلها.

البحار : 82 / 132 / 16 .

14- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

أربع من كن فيه كان في نور الله الأعظم : شهادة أن لا إله إلا الله وأني رسول الله ، ومن إذا أصابته مصيبة قال : إنا لله وإنا إليه راجعون ، ومن إذا أصاب خيرا قال : الحمد لله رب العالمين ومن إذا أصاب خطيئة قال : استغفر الله وأتوب إليه.

مشكاة الأنوار : 148 .

المصيبة بالولد

15- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لامرأة شكت إليه فقد أولادها:

وكم مات لك ولد ؟ قالت : ثلاثة ، قال : لقد احتظرت من النار بحظار شديد.

البحار : 82 / 121 / 13 .

16- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من ثكل ثلاثة من صلبه فاحتسبهم على الله عز وجل وجبت له الجنة.

الخصال : 1 / 180 / 245 .

البكاء على موت المؤمن

17- قال الإمام الكاظم ( عليه السلام ) :

إذا مات المؤمن بكت عليه الملائكة وبقاع الأرض التي كان يعبد الله عليها ، وأبواب السماء التي كان يصعد بأعماله فيها.

البحار : 82 / 177 / 18 .

كتمان المصيبة

18- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من كنوز البر  كتمان المصائب والأمراض والصدقة.

البحار : 82 / 84 / 26.

19- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من كنوز الجنة : إخفاء العمل ، والصبر على الرزايا ، وكتمان المصائب.

التمحيص : 66 / 153 .

ما يهون المصائب

20- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أكثروا ذكر الموت ، ويوم خروجكم من القبور ، وقيامكم بين يدي الله عز وجل تهون عليكم المصائب.

الخصال : 2 / 616 / 10 .

21- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من زهد في الدنيا هانت عليه المصيبات.

كنز الفوائد للكراجكي : 2 / 163 .

22- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) :

من زهد في الدنيا هانت عليه مصائبها ولم يكرهها.

البحار : 78 / 139 / 25.

23- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) :

مسكين ابن آدم ! له في كل يوم ثلاث مصائب لا يعتبر بواحدة منهن ، ولو اعتبر لهانت عليه المصائب وأمر الدنيا ، فأما المصيبة الأولى : فاليوم الذي ينقص من عمره ،

قال : وإن ناله نقصان في ماله اغتم به ، والدرهم يخلف عنه والعمر لا يرده شئ .

والثانية : أنه يستوفي رزقه ، فإن كان حلالا حوسب عليه ، وإن كان حراما عوقب عليه .

قال : والثالثة : أعظم من ذلك قيل : وما هي ؟ قال : ما من يوم يمسي إلا وقد دنى من الآخرة مرحلة لا يدري على الجنة أم على النار .

البحار : 78 / 160 / 20 .

24- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) – انه كان يقول عند المصيبة – :

الحمد لله الذي لم يجعل مصيبتي في ديني ، والحمد لله الذي لو شاء أن تكون مصيبتي أعظم مما كان كانت ، والحمد لله على الأمر الذي شاء أن يكون وكان.

تحف العقول : 381 .

25- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إذا أصبت بمصيبة فاذكر مصابك برسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فإن الناس لم يصابوا بمثله أبدا ، ولن يصابوا بمثله أبدا.

أمالي الطوسي : 681 / 1448 .

26- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من عظمت عنده مصيبة فليذكر مصيبته بي ، فإنها ستهون عليه.

البحار : 82 / 84 / 26 .

27- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أصيب بمصيبة فليذكر مصيبته بي ، فإنها أعظم المصائب.

قرب الإسناد : 94 / 319 .

ما يعظم المصائب

28- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من عظم صغار المصائب ابتلاه الله بكبارها.

شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 20 / 98 .

29- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

كلما عظم قدر الشئ المنافس عليه عظمت الرزية لفقده.

غرر الحكم : 7203 .

الشماتة بالمصاب

30- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

من شمت بمصيبة نزلت بأخيه لم يخرج من الدنيا حتى يفتتن.

الكافي : 2 / 359 / 1 .