النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

المعروف

فعل المعروف

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

المعروف سيادة.

غرر الحكم : 32.

2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

المعروف حسب.

غرر الحكم : 80 .

3- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

المعروف أشرف سيادة.

غرر الحكم : 857.

4- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

فعل المعروف ، وإغاثة الملهوف ، وإقراء الضيوف ، آلة السيادة.

غرر الحكم : 6585.

5- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

نعم المرء المعروف.

غرر الحكم : 9890 .

6- قال الإمام الحسين ( عليه السلام ) :

اعلموا أن المعروف مكسب حمدا ، ومعقب أجر ، فلو رأيتم المعروف رجلا لرأيتموه حسنا جميلا يسر الناظرين ويفوق العالمين ، ولو رأيتم اللؤم رأيتموه سمجا قبيحا مشوها تنفر منه القلوب وتغض دونه الأبصار.

مستدرك الوسائل : 12 / 343 / 14242 .

7- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

رأيت المعروف كاسمه ، وليس شئ أفضل من المعروف إلا ثوابه وذلك يراد منه ، وليس كل من يحب أن يصنع المعروف إلى الناس يصنعه ، وليس كل من يرغب فيه يقدر عليه ، ولا كل من يقدر عليه يؤذن له فيه ، فإذا اجتمعت الرغبة والقدرة والإذن فهنالك تمت السعادة للطالب والمطلوب إليه.

الكافي : 4 / 26 / 3 .

8- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إنما المعروف زرع من أنمى الزرع ، وكنز من أفضل الكنوز ، فلا يزهدنك في المعروف كفر من كفره ، ولا جحود من جحده ، فإنه قد يشكرك عليه من يسمع منك فيه.

مستدرك الوسائل : 12 / 340 / 14229.

9- قال المسيح ( عليه السلام ) – لأصحابه – :

استكثروا من الشئ الذي لا تأكله النار ، قالوا : وما هو ؟ قال : المعروف.

مستدرك الوسائل : 12 / 344 / 14247 .

10- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

المعروف زكاة النعم . . . وما أديت زكاته فهو مأمون السلب.

تحف العقول : 381 .

11- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

اصطنعوا المعروف بما قدرتم على اصطناعه ، فإنه يقي مصارع السوء.

الخصال : 617 / 10 .

12- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

عجبت ممن يشتري المماليك بماله ، كيف لا يشتري الأحرار بمعروفه فيملكهم ؟ !.

تحف العقول : 204 .

13- قال الإمام الجواد ( عليه السلام ) :

أهل المعروف إلى اصطناعه أحوج من أهل الحاجة إليه ، لأن لهم أجره وفخره وذكره ، فمهما اصطنع الرجل من معروف فإنما يبدأ فيه بنفسه ، فلا يطلبن شكر ما صنع إلى نفسه من غيره.

كشف الغمة : 3 / 137 .

المعروف ذخيرة الأبد

14- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إن المؤمن منكم يوم القيامة ليمر عليه بالرجل وقد امر به إلى النار ، فيقول له : يا فلان أغثني ، فقد كنت أصنع إليك المعروف في الدنيا ، فيقول المؤمن للملك : خل سبيله ، فيأمر الله الملك أن أجز قول المؤمن فيخلي الملك سبيله.

المحاسن : 1 / 294 / 589 .

15- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

عليكم بصنائع المعروف ، فإنها نعم الزاد إلى المعاد.

غرر الحكم : 6166 .

الحث على تعود الجميل

16- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

عود نفسك الجميل ، فإنه يجمل عنك الأحدوثة ، ويجزل لك المثوبة.

غرر الحكم : 6229.

17- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من عامل الناس بالجميل كافؤوه به.

غرر الحكم : 8716.

18- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من كثر جميله أجمع الناس على تفضيله.

غرر الحكم : 8407.

19- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من كثرت عوارفه كثرت معارفه.

غرر الحكم : 8164.

الحث على بذل المعروف إلى البر والفاجر

20- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ابذل معروفك للناس كافة ، فإن فضيلة فعل المعروف لا يعدلها عند الله سبحانه شئ.

غرر الحكم : 2470 .

21- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

رأس العقل بعد الدين التودد إلى الناس ، واصطناع الخير إلى كل بر وفاجر.

البحار : 74 / 401 / 44 .

22- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

اصطنع الخير إلى من هو أهله ، وإلى من هو غير أهله ، فإن لم تصب من هو أهله فأنت أهله.

عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) : 2 / 35 / 76 .

الحث على بذل المعروف إلى الحيوانات

23- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

إن الله تبارك وتعالى يحب إبراد الكبد الحري ، ومن سقى كبدا حرى من بهيمة أو غيرها أظله الله يوم لا ظل إلا ظله.

الكافي : 4 / 58 / 6 .

24- قال لقمان ( عليه السلام ) – في وصيته لابنه إذا أراد السفر – :

وإذا قربت من المنزل فأنزل عن دابتك ، وابدأ بعلفها قبل نفسك.

الكافي : 8 / 349 / 547 .

من انتفع به الناس

25- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

خير الناس من انتفع به الناس.

أمالي الصدوق : 28 / 4 .

26- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الخلق عيال الله ، فأحب الخلق إلى الله من نفع عيال الله وأدخل على أهل بيت سرورا.

الكافي : 2 / 164 / 6.

تداول الأيدي في المعروف

27- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

لو جرى المعروف على ثمانين كفا لاجروا كلهم فيه ، من غير أن ينقص صاحبه من أجره شيئا.

الكافي : 4 / 18 / 2 .

28- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من تصدق بصدقة على رجل مسكين كان له مثل أجره ، ولو تداولها أربعون ألف إنسان ثم وصلت إلى مسكين كان لهم أجرا كاملا.

ثواب الأعمال : 342 / 1 .

النهي عن المعروف إلى غير أهله

29- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لا تصلح الصنيعة إلا عند ذي حسب أو دين.

الخصال : 620 / 10 .

30- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ليس لواضع المعروف في غير حقه وعند غير أهله من الحظ فيما أتى إلا محمدة اللئام ، وثناء الأشرار ، ومقالة الجهال ما دام منعما عليهم : ما أجود يده ، وهو عن ذات الله بخيل.

نهج البلاغة : الخطبة 142 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 9 / 74 .

31- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

أوحى الله تعالى إلى موسى ( عليه السلام ) : كما تدين تدان ، وكما تعمل كذلك تجزى ، من يصنع المعروف إلى امرئ السوء يجزى شرا.

البحار : 74 / 412 / 26 .

32- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

أربعة يذهبن ضياعا : البذر في السبخة ، والسراج في القمر ، والأكل على الشبع ، والمعروف إلى من ليس بأهله.

الخصال : 263 / 142 .

33- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

المعروف كنز فانظر عند من تودعه ، الاصطناع ذخر فارتد عند من تضعه.

غرر الحكم : ( 1539 – 1540 ).

34- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أسدى معروفا إلى غير أهله ظلم معروفه.

غرر الحكم : 8547.

النهي عن الامتنان بالمعروف

35- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إذا صنع إليك معروف فاذكر ، إذا صنعت معروفا فانسه.

غرر الحكم : ( 4000 – 4001 ).

36- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ملاك المعروف ترك المن به.

غرر الحكم : 9724 .

ما به يتم المعروف

37- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

رأيت المعروف لا يصلح إلا بثلاث خصال : تصغيره ، وتستيره ، وتعجيله ، فإنك إذا صغرته عظمته عند من تصنعه إليه ، وإذا سترته تممته ، وإذا عجلته هنأته ، وإن كان غير ذلك سخفته ونكدته.

الكافي : 4 / 30 / 1 .

ثواب المعروف

38- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من قاد ضريرا أربعين خطوة على أرض سهلة ، لا يفي بقدر إبرة من جميعه طلاع الأرض ذهبا ، فإن كان فيما قاده مهلكة جوزه عنها وجد ذلك في ميزان حسناته يوم القيامة أوسع من الدنيا مائة ألف مرة.

البحار : 75 / 15 / 8.

39- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أماط عن طريق المسلمين ما يؤذيهم كتب الله له أجر قراءة أربعمائة آية ، كل حرف منها بعشر حسنات.

أمالي الطوسي : 183 / 306 .

40- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من بنى على ظهر الطريق ما يأوي عابر سبيل بعثه الله يوم القيامة على نجيب من در ، ووجهه يضئ لأهل الجنة نورا.

ثواب الأعمال : 343 / 1 .