الميرزا أبو القاسم القمي

اسمه ونسبه(1)

الميرزا أبو القاسم ابن الشيخ محمّد تقي القمّي.

ولادته

ولد عام 1280ﻫ بقم المقدّسة.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، وفي مدينتي كاشان وإصفهان، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف عام 1312ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية، ثمّ رجع إلى قم المقدّسة عام 1322ﻫ، واستقرّ بها حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته  

الشيخ محمّد كاظم الخراساني المعروف بالآخوند الخراساني، السيّد محمّد كاظم اليزدي، الميرزا حسين الخليلي، الشيخ رضا الهمداني، الميرزا محمّد حسن الآشتياني، الشيخ محمّد جواد القمّي، أبو زوجته الشيخ محمّد حسن النادي.

من تلامذته

السيّد مصطفى الصفائي الخونساري، السيّد محمّد رضا الكلبايكاني، الميرزا محمّد الفيض القمّي، الشيخ أبو الفضل الزاهدي، الشيخ مهدي الحرم بناهي، الشيخ علي المعصومي الهمداني، الإمام الخميني، السيّد أحمد الشبيري الزنجاني، الشيخ محمّد جواد العارفي، نجله الشيخ محمّد حسن.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «كان عالماً فاضلاً محقّقاً مدقّقاً فقيهاً أُصوليّاً تقيّاً زاهداً، معروفاً بالفضل وسعة الاطّلاع ودقّة النظر».

2ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عالم عظيم، وفقيه كبير… وأصبح من العلماء الأجلّاء الأعاظم الأقطاب المروّجين بالقول والفعل».

من نشاطاته في قم المقدّسة

إقامته صلاة الجماعة في مسجد الإمام الحسن العسكري(عليه السلام).

من مؤلّفاته

حاشية على تفسير الصافي للفيض الكاشاني، حاشية على كفاية الأُصول للآخوند الخراساني، تصحيح ومقدّمة لكتاب جمال الأُسبوع للسيّد ابن طاووس.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الحادي عشر من جمادى الثانية 1353ﻫ بقم المقدّسة، وصلّى على جثمانه الفقيه الشيخ محمّد الكبير القمّي، ودُفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: أعيان الشيعة 2/ 410 رقم2876، طبقات أعلام الشيعة 13/ 63 رقم147.

بقلم: محمد أمين نجف