بدون ملح، الحياة أحلى

بدون ملح، الحياة أحلى

أكد باحثون أميركيون أن خفض كمية الملح في الطعام قليلاً يمكن أن ينقذ حياة الآلاف من الناس سنويا.
فقد أفادت دراسة حديثة قام بها فريق من الباحثين تحت إشراف الأستاذة كيرستن بيبنس دومينجو لدى جامعة كاليفورنيا بمدينة سان فرانسيسكو بأن خفض الأمريكيين لكمية الملح في طعامهم بواقع ثلاثة جرامات يوميا يمكن أن يؤدي إلى تجنب من ۴۴ ألفا إلى ۹۲ ألفا حالة وفاة سنويا في الولايات المتحدة التي ترتفع نسبة الملح في طعام شعبها نسبيا.
وأكدت تقديرات الأطباء إمكانية انخفاض عدد حالات الإصابة بأمراض القلب المزمنة بواقع يتراوح ما بين ۶۰ ألفا إلى ۱۲۰ ألفا سنوياً في أميركا وتراجع حالات الإصابة المفاجئة بالذبحة الصدرية بواقع ۵۴ ألفا إلى ۹۹ ألفا سنويا وتراجع إصابات السكتة الدماغية بواقع ۳۲ ألف إلى ۶۶ ألف سنويا في حالة خفض الأمريكيين نسبة الملح في طعامهم.
وتوقع الباحثون أن يؤدي خفض الأمريكيين لنسبة الملح في طعامهم إلى تقليص حجم نفقات النظام الصحي الأميركي بنحو ۱۰ إلى ۲۴ مليار دولار سنويا ويبلغ متوسط كمية ملح الطعام التي يتناولها الرجال في أميركا ۴ر۱۰ جرامات يوميا مقارنة بـ ۷٫۳ جرام للنساء وهي نسبة أعلى على سبيل المثال منها في ألمانيا حسب الدراسات الرسمية غير أن نصف الرجال في أمريكا يتناولون أكثر من ثمانية جرامات من الملح يوميا في حين تتناول واحدة من كل إمراتين في أمريكا أكثر من ستة جرامات يوميا وغالبا ما تكثر نسبة الملح فوق المعتاد في الأطعمة الجاهزة والسريعة.
وتؤكد الدراسة على أن ارتفاع نسبة الملح في الطعام يؤدى الى ارتفاع ضغط الدم ولإصابة القلب بعدة أمراض كما يتوافق الإستهلاك الزائد للملح مع تزايد خطر الإصابة بأمراض الكلى وسرطان المعدة وهشاشة العظام ويرى الخبراء أن الإستهلاك الأمثل للملح هو ۳٫۸ جرام يوميا.