بركات حب الإمام علي(ع) 2

جواز الصراط

30 – تاريخ بغداد عن ابن عبّاس : قلت للنبيّ ( صلى الله عليه وآله ) : يا رسول الله للنار جواز ؟

قال : نعم ، قلت : وما هو ؟ قال : حبّ عليّ بن أبي طالب ( 35 ) .

31 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لكلّ شيء جواز ، وجواز الصراط حبّ عليّ بن أبي طالب ( 36 ) .

32 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : إذا كان يوم القيامة يقعد عليّ بن أبي طالب على الفردوس ، وهو جبل قد علا على الجنّة ، وفوقه عرش ربّ العالمين ، ومن سفحه تتفجّر أنهار الجنّة وتتفرّق في الجنان ، وهو جالس على كرسيٍّ من نور يجري بين يديه التسنيم ( 37 ) ، لا يجوز أحد الصراط إلاّ ومعه براءة بولايته وولاية أهل بيته ، يشرف على الجنّة ، فيدخل محبّيه الجنّة ومبغضيه النار ( 38 ) .

الثبات على الصراط

33 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ما ثبّت الله حبّ عليّ في قلب مؤمن فزلّت به قدم ، إلاّ ثبّت الله قدميه ( 39 ) يوم القيامة على الصراط ( 40 ) .

34 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) – لعليّ ( عليه السلام ) – : ما ثبت حبّك في قلب امرئ مؤمن فزلّت به قدمه على الصراط إلاّ ثبت له قدم حتى أدخله الله بحبّك الجنّة ( 41 ) .

35 – الإمام الباقر ( عليه السلام ) : ما ثبت الله تعالى حبّ عليّ ( عليه السلام ) في قلب أحد فزلّت له قدم ، إلاّ ثبتت له قدم أُخرى ( 42 ) .

البراءة من النار

36 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : حبّ عليّ براءة من النار ( 43 ) .

37 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : ألا ومن أحبّ عليّاً وتولاّه ، كتب الله له براءة من النار وجوازاً على الصراط ( 44 ) .

38 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : لو اجتمع الناس على حبّ عليّ بن أبي طالب لَما خلق الله تعالى النار ( 45 ) .

39 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : أتاني جبرئيل من قِبل ربّي جلّ جلاله فقال : يا محمّد ، إنّ الله عزّ وجلّ يقرئك السلام ويقول : بشّر أخاك عليّاً بأنّي لا أُعذّب من تولاّه ، ولا أرحم من عاداه ( 46 ) .

دخول الجنّة

40 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ الجنّة لتشتاق لأحبّاء عليّ ( عليه السلام ) ، ويشتدّ ( 47 ) ضوؤها لأحبّاء عليّ ( عليه السلام ) ، وهم في الدنيا قبل أن يدخلوها ( 48 ) .

41 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : من أحبّ أن يستمسك بالقضيب الأحمر الذي غرسه الله عزّ وجلّ في جنّة عدن بيمينه فليتمسّك بحبّ عليّ بن أبي طالب ( 49 ) .

42 – المناقب لابن المغازلي عن أبي هريرة : صلّى رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) صلاة الفجر فقال : أتدرون بما هبط عليَّ جبريل ؟

قلنا : الله أعلم .

قال : هبط عليَّ جبريل فقال : يا محمّد ، إنّ الله قد غرس قضيباً في الجنّة ؛ ثلثه من ياقوتة حمراء ، وثلثه من زبرجدة خضراء ، وثلثه من لؤلؤة رطبة ، ضرب عليه طاقات ، جعل بين الطاقات غرفاً ( 50 ) ، وجعل في كلّ غرفة شجرة ، وجعل حملها الحور العين ، وأجرى عليه عين السلسبيل ، ثمّ أمسك .

فوثب رجلٌ من القوم فقال : يا رسول الله ، لمن ذلك القضيب ؟

قال : من أحبّ أن يتمسّك بذلك فليتمسّك بحبّ عليّ بن أبي طالب ( 51 ) .

43 – المناقب لابن شهر آشوب عن عبد الله بن موسى : تشاجر رجلان في الإمامة ، فتراضيا بشريك بن عبد الله فجاءا إليه ، فقال شريك : حدّثني الأعمش عن شقيق عن سلمة عن حذيفة اليمان ، قال النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ الله عزّ وجلّ خلق عليّاً قضيباً من الجنّة فمن تمسّك به كان من أهل الجنّة ، فاستعظم ذلك الرجل وقال : هذا حديث ما سمعناه ، نأتي ابن درّاج ، فأتياه فأخبراه بقصّتهما ، فقال : أتعجبان من هذا ؟ ! حدّثني الأعمش عن أبي هارون العبدي عن أبي سعيد الخدري قال :

قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ الله خلق قضيباً من نور فعلّقه ببطنان عرشه ، لا يناله إلاّ عليّ ومن تولاّه من شيعته .

فقال الرجل : هذه أُخت تلك ، نمضي إلى وكيع ، فمضيا إليه فأخبراه بالقصّة ، فقال وكيع : أتعجبان من هذا ؟ ! حدّثني الأعمش عن أبي صالح عن أبي سعيد الخدري قال :

قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ أركان العرش لا ينالها إلاّ عليّ ومن تولاّه من شيعته .

قال : فاعترف الرجل بولاية عليّ ( عليه السلام ) ( 52 ) .

44 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، إنّ الله زيّنك بزينة لم يزيّن العباد بشيء أحبّ إلى الله منها ، وهي زينة الأبرار عند الله : الزهد في الدنيا ، فجعلك لا تنال من الدنيا شيئاً ولا تنال الدنيا منك شيئاً ، ووهب لك حبّ المساكين ، فجعلك ترضى بهم أتباعاً ويرضون بك إماماً ، فطوبى لمن أحبّك وصدّق فيك ! فهم جيرانك في دارك ورفقاؤك في جنّتك ، وأمّا من أبغضك وكذّب عليك فحقّ على الله أن يوقفهم يوم القيامة موقف الكذّابين ( 53 ) .

45 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، محبّوك جيران الله في دار الفردوس ، لا يتأسّفون على ما خلّفوا من الدنيا ( 54 ) .

46 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : ما من عبد ولا أمة يموت وفي قلبه مثقال حبّة من خردل من حبّ عليّ ( عليه السلام ) إلاّ أدخله الله الجنّة ( 55 ) .

47 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : قل لمن أحبّ عليّاً تهيّأ لدخول الجنّة ( 56 ) .

48 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : حبّ عليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) شجرة أصلها في الجنّة وأغصانها في الدنيا ، فمن تعلّق بها في الدنيا أدخله الجنّة ، وبغضه شجرة أصلها في النار وأغصانها في الدنيا ، فمن تعلّق بها في الدنيا أدّاه إلى النار ( 57 ) .

49 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : حبّك إيمان وبغضك نفاق ، وأوّل من يدخل الجنّة محبّك ، وأوّل من يدخل النار مبغضك ( 58 ) .

50 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : كذب من زعم أنّه يحبّني ويبغض عليّاً ، لا يجتمع حبّي وحبّه إلاّ في قلب مؤمن ، إنّ الله عزّ وجلّ جعل أهل حبّي وحبّك يا عليّ في أوّل زمرة السابقين إلى الجنّة ، وجعل أهل بغضي وبغضك في أوّل زمرة الضالّين من أُمّتي إلى النار ( 59 ) .

51 – أعلام الدين عن أبي ذرّ : كنتُ جالساً عند النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) في المسجد ، إذ أقبل عليّ ( عليه السلام ) ، فلمّا رآه مقبلا قال : يا أبا ذرّ ، من هذا المقبل ؟

فقلت : عليّ يا رسول الله .

فقال : يا أبا ذرّ ، أتحبّه ؟

فقلت : إي والله يا رسول الله إنّي لأُحبّه وأُحبّ من يحبّه .

فقال : يا أبا ذرّ ، حبّ عليّاً وحبّ من أحبّه ، فإنّ الحجاب الذي بين العبد وبين الله تعالى حبّ عليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) .

يا أبا ذرّ ، حبّ عليّاً مخلصاً ، فما من امرئ أحبّ عليّاً مخلصاً ، وسأل الله تعالى شيئاً إلاّ أعطاه ولا دعا الله إلاّ لبّاه .

فقلت : يا رسول الله ، إنّي لأجد حبّ عليّ بن أبي طالب على كبدي كبارد الماء ، أو كعسل النحل ، أو كآية من كتاب الله أتلوها ، وهو عندي أحلى من العسل .

فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : نحن الشجرة الطيّبة ، والعروة الوثقى ، ومحبّونا ورقها ، فمن أراد الدخول إلى الجنّة فليستمسك بغصن من أغصانها ( 60 ) .

52 – الإمام عليّ ( عليه السلام ) : ليحبّني أقوام يدخلون بحبّي الجنّة ، وليبغضني أقوام يدخلون ببغضي النار ( 61 ) .

مجاورة النبيّ في الجنّة

53 – الإمام عليّ ( عليه السلام ) : إنّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) أخذ بيد حسن وحسين فقال : من أحبّني وأحبّ هذين وأباهما وأُمّهما كان معي في درجتي يوم القيامة ( 62 ) .

54 – المناقب للخوارزمي عن جابر بن عبد الله : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لعليّ ( عليه السلام ) : من أحبّك وتولاّك أسكنه الله معنا . ثمّ تلا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّات وَنَهَر * فِي مَقْعَدِ صِدْق عِندَ مَلِيك مُّقْتَدِرِ ) ( 63 ) ( 64 ) .

55 – تفسير فرات عن جابر بن عبد الله الأنصاري : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : أبشر يا عليّ ، ما من عبد يحبّك وينتحل مودّتك إلاّ بعثه الله يوم القيامة معنا . ثمّ قرأ النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) هذه الآية ( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّات وَنَهَر * فِي مَقْعَدِ صِدْق عِندَ مَلِيك مُّقْتَدِرِ ) ( 65 ) .

56 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : من أحبّ عليّاً وأطاعه في دار الدنيا وردَ عليَّ حوضي غداً وكان معي في درجتي في الجنّة ، ومن أبغض عليّاً في دار الدنيا وعصاه لم أره ولم يرني يوم القيامة ، واختلج ( 66 ) دوني ، وأخِذَ به ذات الشمال إلى النار ( 67 ) .

57 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : من أحبّ عليّاً كان معي في حضيرة القدس ( 68 ) .

58 – الإمام عليّ ( عليه السلام ) : من أحبّني كان معي ، أما إنك لو صمت الدهر كلّه وقمت الليل كلّه ثمّ قتلت بين الصفا والمروة – أو قال : بين الركن والمقام – لما بعثك الله إلاّ مع هواك بالغاً ما بلغ إن في جنّة ففي جنّة وإن في نار ففي نار ( 69 ) .

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

( 35 ) تاريخ بغداد : 3 / 161 / 1203 ، تاريخ دمشق : 42 / 244 / 8762 .

( 36 ) المناقب لابن شهر آشوب : 2 / 156 ، بحار الأنوار : 39 / 202 / 23 .

( 37 ) هو ماءٌ بالجنّة مسمّى به ؛ لأنّه يجري فوق الغُرَف والقُصور ( تاج العروس : 16 / 370 ) .

( 38 ) المناقب للخوارزمي : 71 / 48 ، مقتل الحسين للخوارزمي : 1 / 39 ، فرائد السمطين : 1 / 292 / 230 ؛ مائة منقبة : 107 / 52 ، المناقب لابن شهر آشوب : 2 / 156 وفيه من ” وهو جالس . . . ” ، كشف الغمّة : 1 / 103 كلّها عن عبد الله ، إرشاد القلوب : 235 .

( 39 ) في المصدر : ” قدماه ” ، والصحيح ما أثبتناه .

( 40 ) المتّفق والمفترق : 1 / 521 / 276 عن محمّد بن علي ، كنز العمّال : 11 / 621 / 33022 .

( 41 ) فضائل الشيعة : 48 / 4 ، الأمالي للصدوق : 679 / 927 كلاهما عن أبي حمزة الثمالي عن الإمام الباقر عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 42 ) الأمالي للطوسي : 133 / 212 ، بشارة المصطفى : 71 كلاهما عن حنان بن سدير .

( 43 ) الفردوس : 2 / 142 / 2723 ؛ المناقب لابن شهر آشوب : 3 / 200 كلاهما عن عمر .

( 44 ) بشارة المصطفى : 37 عن ابن عمر ، بحارالأنوار : 39 / 278 / 55 وج 68 / 125 / 53 .

( 45 ) الفردوس : 3 / 373 / 5135 ، المناقب للخوارزمي : 67 / 39 ؛ بشارة المصطفى : 75 كلّها عن ابن عبّاس .

( 46 ) الأمالي للصدوق : 93 / 69 ، بشارة المصطفى : 16 وص 154 كلّها عن طلحة بن زيد عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 47 ) في المصدر : ” وتشتدّ ” ، والصحيح ما أثبتناه .

( 48 ) ثواب الأعمال : 247 / 2 عن عتيبة بيّاع القصب عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 49 ) فضائل الصحابة لابن حنبل : 2 / 664 / 1132 عن زيد بن أرقم ، المناقب لابن المغازلي : 217 / 262 عن ابن عبّاس و ح 263 ، المناقب للخوارزمي : 76 / 58 ؛ بشارة المصطفى : 191 ، المناقب لابن شهر آشوب : 3 / 201 والأربعة الأخيرة عن زيد بن أرقم .

( 50 ) في المصدر : ” غرف ” ، والصحيح ما أثبتناه .

( 51 ) المناقب لابن المغازلي : 218 / 264 .

( 52 ) المناقب لابن شهر آشوب : 3 / 201 ، شرح الأخبار : 2 / 269 / 577 نحوه ، بحار الأنوار : 39 / 259 / 32 .

( 53 ) تاريخ دمشق : 42 / 282 ، المعجم الأوسط : 2 / 337 / 2157 ؛ الأمالي للطوسي : 181 / 303 ، بشارة المصطفى : 98 ، شرح الأخبار : 1 / 151 / 87 كلّها عن عمّار بن ياسر نحوه .

( 54 ) فضائل الشيعة : 56 / 17 عن أبي بصير عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) ، الأمالي للصدوق : 656 / 891 ، بشارة المصطفى : 180 كلاهما عن الحسن بن راشد عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) ، شرح الأخبار : 2 / 396 / 745 ، تفسير فرات : 266 / 360 كلاهما عن الإمام عليّ ( عليه السلام ) وكلّها عنه ( صلى الله عليه وآله ) .

( 55 ) الأمالي للطوسي : 330 / 660 ، بشارة المصطفى : 236 ، كشف الغمّة : 2 / 24 كلّها عن حذيفة .

( 56 ) ينابيع المودّة : 2 / 79 / 91 .

( 57 ) الفضائل لابن شاذان : 125 ، شرح الأخبار : 1 / 223 / 207 كلاهما عن سلمان .

( 58 ) كشف الغمّة : 1 / 91 عن أبي سعيد ، بحار الأنوار : 39 / 267 / 42 .

( 59 ) الخصال : 577 / 1 عن مكحول عن الإمام عليّ ( عليه السلام ) .

( 60 ) أعلام الدين : 136 .

( 61 ) تاريخ دمشق : 42 / 297 عن أبي السوار العنزي .

( 62 ) سنن الترمذي : 5 / 641 / 3733 ، مسند ابن حنبل : 1 / 168 / 576 ، فضائل الصحابة لابن حنبل : 2 / 694 / 1185 كلّها عن عليّ بن جعفر عن أخيه الإمام الكاظم عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 63 ) القمر : 54 و 55 .

( 64 ) المناقب للخوارزمي : 276 / 259 ؛ تأويل الآيات الظاهرة : 2 / 629 / 1 .

( 65 ) تفسير فرات : 456 / 597 وص 598 نحوه ، تأويل الآيات الظاهرة : 2 / 630 / 2 وليس فيه ” يحبّك ” .

( 66 ) الخلج : الجذب والنزع ( النهاية : 2 / 59 ) .

( 67 ) الأمالي للصدوق : 374 / 471 ، بشارة المصطفى : 34 كلاهما عن ابن عبّاس .

( 68 ) إحقاق الحقّ : 21 / 326 نقلاً عن الفائق في اللفظ الرائق : 114 وفي حديث آخر ” من أحبّ عليّاً كان معي ومعه ” .

( 69 ) شرح نهج البلاغة : 4 / 105 عن حبّة العرني ؛ بحار الأنوار : 39 / 295 .

المصدر: موسوعة الإمام علي (ع) في الكتاب والسنة والتاريخ / الشيخ محمد الريشهري