تأثير الضحك لا يقل أهمية عن التمارين الرياضية

تأثير الضحك لا يقل أهمية عن التمارين الرياضية

ذكرت دراسة أن الضحك الذي ينبع من الفرح يخفف من التوتر، كما يمكن ان يكون الضحك مفيدا مثل ممارسة الرياضة.
حيث أظهرت الدراسات السابقة إنه يخفض نسب هرموني كورتيزول والإيبنفرين (الهرمونان اللذان يتحكمان بالإجهاد والتوتر)، ويساعد على توسعة الأوعية الدموية، ويحسن وظائف جهاز المناعة.
وقد تطوع ۱۴ شخصا لإجراء الدراسة عليهم، حيث تم قياس ضغط الدم لديهم، وأخذت عينات من دمهم قبل وبعد مشاهدة اثنين من أشرطة الفيديو، أحدهما مقطع عنيف مدته ۲۰ دقيقة من فيلم “إنقاذ الجندي رايان”، والآخر مدته ۲۰ دقيقة من برامج كوميدية.
وبعد مشاهدة الفيديو المضحك، تعرض المتطوعون لتغييرات في الهرمونات التي تتحكم بالشهية، مشابهة لتلك التي تحدث عقب التمارين الرياضية عندما ينخفض هرمون ليبتين الذي يعمل على تثبيط الشهية للأكل، أو هرمون الغريلين، الذي تدفع زيادته للشعور بالجوع.
هذه النتائج لا تعني أن أي شخص يمكن أن يحصل على صحة ممتازة بمشاهدة الكوميديا، وهو مستلق على الأريكة فان الرياضة مهمة جدا كما إنها تطول العمر بلا شك.