المذهب الشیعي » أجوبة الشبهات » ح » الحديث »

تقسيم الحديث تقسيم شيعي

السؤال:

هل أن الشيخ الكليني والبخاري هما مَن قسّم الأحاديث في كتابيهما ( الكافي ) و ( البخاري ) إلى ضعيف ، وموثق ، وصحيح ، وقوي ، وحسن ؟

وهل هما شرحا الأحاديث الموجودة في كتابيهما ؟

الجواب:

المعروف أن الشيخ الكليني لم يوجد هذا التقسيم ، بل الذي أوجده هو العلامة الحِلِّي ، وقيل هو أستاذ العلامة الحِلِّي ، وهو : السيد أحمد بن طاووس .

أما القدماء فقد كان الحديث مُقسَّماً عندهم إلى قسمين : صحيح وضعيف ، والصحيح عندهم : ما يلزم العمل به لوجود قرائن مُحتَفَّة به تفيد القطع والاطمئنان بالصدور ، والضعيف : ما لم يكن كذلك .

كما أن الشيخ الكليني لم يشرح الأحاديث ، بل ضبطها وجمعها ونقلها إلينا ، والذي يشرح أحاديث الكافي هو العلماء الذين يستفيدون منها في استنباطاتهم الفقهية .

وبالنسبة إلى البخاري فهو لم يقسم هذا التقسيم للحديث ، بل انتخب صحيحه على ما قال من : ستمِائة ألف حديث .

وهذا التقسيم هو تقسيم شيعي إمامي ، أما أهل السُّنَّة فلم يُتَعارف عندهم هذا التقسيم .