تناول الأسماك يساعد على الوقاية من فقدان البصر

تناول الأسماك يساعد على الوقاية من فقدان البصر

فى الوقت الذى تضاعف فيه التدخين من مخاطر الاصابة بفقدان البصر بين كبار السن إلا أن تناول كميات وفيرة من الاسماك يساعدهم على مكافحة الوقوع فريسة لهذا الخطر الداهم.

فقد أكدت الابحاث العلمية الحديثة فى هذا الصدد أن كبار السن من المدخنين معرضون بنحو الضعفين لمخاطر الاصابة بتدهور وظائف شبكة العين والاصابة بفقدان البصر بالمقارنة بكبار السن من غير المدخنين.
تدهور كفاءة شبكة العين هو من الامراض التى تؤثر بصورة كبيرة على وظيفة إبصار العين حيث تعد من أهم الاسباب للاصابة بالعمى للاشخاص الذين تخطوا الستين عاما.
ويرى الباحثون إمكانية التغلب وخفض مخاطر الاصابة بفقدان البصر بمعدل الثلث فى حالة تناول كميات وفيرة من الاسماك إلى جانب تقليل الاثار السلبية الناجمة عن عادة التدخين السيئة.
فقد قدمت دراستان حديثتان سببا آخر للإكثار من تناول السمك، وهو الوقاية من مرض “التنكس البقعي” المرتبط بالتقدم في العمر، والذي يعتبر السبب الرئيسي المؤدي لفقدان البصر عند كبار السن.
ويعرف بأن الأحماض الدهنية المسماة “أوميجا ۳”، الموجودة في الأسماك كالسلمون، تساعد على المحافظة على القلب والدماغ بصحة جيدة.
وتضيف الدراستان اللتان نشرتا في دورية “أرشيف طب العيون”، برهانا جديدا يدل على ان اولئك الذين يتناولون السمك يحمون أعينهم أيضا.
ورغم ان الدراستين لا تعتبران أقوى دليل علمي، لكنهما تؤيدان اكتشافات علمية خرجت بها دراسات سابقة، كانت قد ربطت بين استهلاك السمك والوقاية من مرض “التنكس البقعي”.
وقد أجريت احدى الدراستين على ۶۸۱ أميركيا متقدما في السن لتثبت أن فرص الاصابة بالمرض، بين اولئك الذين كانوا يتناولون السمك مرتين أسبوعيا، كانت أقل بنسبة ۳۶ في المائة.
فيما اظهرت الدراسة الأخرى، التي شملت ۲۳۳۵ رجلا وامرأة استرالية على فترة خمس سنوات، ان فرص الاصابة عند من تناولوا السمك مرة واحدة فقط في الأسبوع، كانت أقل بنسبة ۴۰ في المائة.
كذلك اظهرت الدراسة الأولى ان خطورة الاصابة بهذا المرض، الذي يصيب العين عند المدخنين، تزيد بمقدار الضعف تقريبا عنها عند غير المدخنين.
يذكر أن مرض “التنكس البقعي” بحدوث اعتام في مركز رؤية العين، ومن ثم يتطور الى العمى بصورة تدريجية أو بسرعة في بعض الاحيان، حسب طبيعة المرض.