تناول الاسبرين يومياً خطر على الجهاز الهضمي

تناول الاسبرين يومياً خطر على الجهاز الهضمي

حذرت دراسة بريطانية من أن تناول الأسبرين يومياً قد يؤدي إلى الإصابة بداء كرون الذي يقود الى تضرر الجهاز الهضمي.
غير أن موقع ‘هيلث داي نيوز’ أشار إلى أن الدراسة طمأنت أن خطر إصابة الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين بمرض كرون ليس عالياً جداً، وأكد المعد الرئيسي لها أن الأسبرين يخفض خطر الإصابة بأمراض القلب.
وقال المعد الرئيسي للدراسة، الطبيب أندرو هارت من جامعة ‘إيست أنغليا’ للطبّ ‘إذا كانت الصلة مع الأسبرين حقيقية، فان نسبة صغيرة من الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين،أي حوالى واحد من كلّ ۲۰۰۰ قد يتعرضون للخطر’.
وأضاف ‘في حال وصف الطبيب الأسبرين لأشخاص يعانون من مرض كرون أو لديهم تاريخ من هذا المرض في عائلاتهم يجب أن يستمروا في تناوله، للأسبرين الكثير من التأثيرات الإيجابية ويجب أن تستمر’.

الاسبرين أفضل علاج للصداع النصفي

ذكرت دراسة أن حبة الأسبرين قد تكون أفضل علاج لملايين البريطانيين الذين يعانون من الصداع النصفي.
وقالت صحيفة دايلي مايل أن الباحثين توصلوا بعد مراجعة ۱۳ دراسة شملت ۴۲۲۲ مريضاً أن استخدام ما بين ۹۰۰ و۱۰۰۰ ميلغرام من الدواء شفى بالكامل واحداً من بين أربعة أشخاص كانوا يعانون من الصداع النصفي خلال ساعتين. وتبين أن عوارض الألم التي عانى منها نصف هؤلاء وتراوحت ما بين ‘معتدلة وحادة’ خفت بعد تناول العلاج.
وقالت الباحثة شينا ديري التي شاركت في إعداد الدراسة من مستشفى جون رادكليف في أكسفورد ‘إن عدداً كبيراً من الناس سوف يستفيدون من تناول الأسبرين’، مشيرة إلى أن ‘عيار الحبة العادية هو ۳۰۰ ميلغرام، ولذا فإن الجرعة يجب أن تكون ثلاثة أضعاف ذلك’.
وأظهرت الدراسة أن تناول الأسبرين مع دواء وقف التقيؤ ‘ميتوكلوبراميد’ مفيد في منع الغثيان وفائدته تساوي فائدة دواء ‘سوماتريبان’ لعلاج الصداع النصفي الذي يمكن شراؤه من دون وصفة طبية.
وأضافت ديري ‘نصيحتي للذين يعانون من الصداع النصفي هو تناول الأسبرين أو أدوية يمكن شراؤها من الصيدليات من دون وصفة طبية كخيار أولي ثم الحصول على أدوية خاصة بالصداع النصفي إذا لم ينفع ذلك’، مشيرة إلى أنها ورفاقها يعتزمون إجراء دارسة على أدوية أخرى مثل إيبوبروفين وباراسيتامول ‘لأننا لا نزال نجهل مدى فعاليتها في علاج الصداع النصفي’.