تناول الفيتامينات قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي

تناول الفيتامينات قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي

حذرت دراسة من أن تناول السيدات المسنات الفيتامينات المتعددة بانتظام يضاعف معدلات إصابتهن بسرطان الثدى مقارنة بالسيدات اللاتي لايتناولن هذه الفيتامينات وان تناول أغذية غنية بالفيتامينات والمعادن يعد أفضل وسيلة للوقاية من سرطان المعدة وسرطان المرىء وغيرها من الأمراض.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تكشف عن وجود علاقة ما بين تناول الفيتامينات المتعددة وزيادة فرص الإصابة بسرطان الثدى، إلا أنها لا تشدد على ارتباط وثيق لهذه العلاقة.

وتأتى نتائج هذه الدراسة ضمن سلسلة من الأبحاث أجريت على ما يقرب من ۳۵ ألف شخص تراوحت أعمارهم مابين ۴۹ و۸۳ عاماً أصحاء لا يعانون من مرض السرطان، تم تتبعهم ومراقبتهم لنحو عشرة أعوام، حيث تم تشخيص ما يقرب من ۹۷۴ سيدة بالإصابة بالسرطان.

وأوضحت الدراسة أن السيدات اللاتي تناولن الفيتامينات المتعددة كن أكثر عرضة بنسبة ۱۹% للإصابة بسرطان الثدى، مقارنة بغيرهن من السيدات اللاتي لم يتناولن الفيتامينات مع الأخذ فى الاعتبار عامل السن والعامل الوراثي والجيني، بالإضافة إلى زيادة الوزن والتدخين.

كما أشار باحثون من جامعة كوبنهاجن، إلى أن ملايين الأشخاص الذين يستخدمون الفيتامينات المضافة خاصةً الفيتامينات “أ” ، “ي” ، “البيتاكاروتين” على شكل أقراص، لم يثبت أنها تقي الأنسجة من الأكسدة التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.