جوامع خصائص أهل البيت(عليهم السلام)

1 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إن الله تعالى جمع في وفي أهل بيتي الفضل والشرف والسخاء والشجاعة والعلم والحلم ، وإن لنا الآخرة ولكم الدنيا ( 1 ) .

2 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : أعطينا أهل البيت سبعة لم يعطهن أحد قبلنا ولا يعطاها أحد بعدنا : الصباحة ، والفصاحة ، والسماحة ، والشجاعة ، والحلم ، والعلم ، والمحبة من النساء ( 2 ) .

3 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : لقد دعوت الله تبارك وتعالى أن يجعل العلم والحكمة في عقبي وعقب عقبي ، وفي زرعي وزرع زرعي إلى يوم القيامة ، فاستجيب لي ( 3 ) .

4 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : جمع الله عز وجل لنا عشر خصال لم يجمعها لأحد قبلنا ولا تكون في أحد غيرنا : فينا الحكم ، والحلم ، والعلم ، والنبوة ، والسماحة ، والشجاعة ، والقصد ، والصدق ، والطهور ، والعفاف . ونحن كلمة التقوى ، وسبيل الهدى ، والمثل الأعلى ، والحجة العظمى ، والعروة الوثقى ، والحبل المتين ، ونحن الذين أمر الله لنا بالمودة * ( فماذا بعد الحق إلا الضلال فأنى تصرفون ) * ( 4 ) ( 5 ) .

5 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) – في صفة علي ( عليه السلام ) – : هو سيد الأوصياء ، اللحوق به سعادة ، والموت في طاعته شهادة ، واسمه في التوراة مقرون إلى اسمي ، وزوجته الصديقة الكبرى ابنتي ، وابناه سيدا شباب أهل الجنة ابناي ، وهو وهما والأئمة بعدهم حجج الله على خلقه بعد النبيين ، وهم أبواب العلم في أمتي ، من تبعهم نجا من النار ، ومن اقتدى بهم هدي إلى صراط مستقيم ، لم يهب الله عز وجل محبتهم لعبد إلا أدخله الله الجنة ( 6 ) .

6 – الإمام علي ( عليه السلام ) : إنا أهل البيت شجرة النبوة ، وموضع الرسالة ، ومختلف الملائكة ، وبيت الرحمة ، ومعدن العلم ( 7 ) .

7 – عنه ( عليه السلام ) : خصصنا بخمسة : بفصاحة ، وصباحة ، وسماحة ، ونجدة ، وحظوة عند النساء ( 8 ) .

8 – عنه ( عليه السلام ) – لما سئل عن قريش – : أما بنو مخزوم فريحانة قريش ، نحب حديث رجالهم ، والنكاح في نسائهم . وأما بنو عبد شمس فأبعدها رأيا ، وأمنعها لما وراء ظهورها . وأما نحن فأبذل لما في أيدينا ، وأسمح عند الموت بنفوسنا ، وهم أكثر وأمكر وأنكر ، ونحن أفصح وأنصح وأصبح ( 9 ) .

9 – عنه ( عليه السلام ) – في خطبة يذكر فيها فضائل أهل البيت ( عليهم السلام ) – : فيهم كرائم القرآن ، وهم كنوز الرحمن ، إن نطقوا صدقوا ، وإن صمتوا لم يسبقوا ( 10 ) .

10 – عنه ( عليه السلام ) : تالله ، لقد علمت تبليغ الرسالات ، وإتمام العدات ، وتمام الكلمات ، وعندنا أهل البيت أبواب الحكم ، وضياء الأمر ( 11 ) .

11 – عنه ( عليه السلام ) : بنا اهتديتم في الظلماء ، وتسنمتم ذروة العلياء ، وبنا أفجرتم ( انفجرتم ) عن السرار . وقر سمع لم يفقه ( يسمع ) الواعية ، وكيف يراعي النبأة من أصمته الصيحة ؟ ربط جنان لم يفارقه الخفقان ( 12 ) .

12 – عنه ( عليه السلام ) : ألا وإنا أهل البيت أبواب الحكم ، وأنوار الظلم ، وضياء الأمم ( 13 ) .

13 – عنه ( عليه السلام ) : نحن أنوار السماوات والأرض ، وسفن النجاة ، وفينا مكنون العلم ، وإلينا مصير الأمور ، وبمهدينا تقطع الحجج ، فهو خاتم الأئمة ، ومنقذ الأمة ، ومنتهى النور ، وغامض السر ، فليهن من استمسك بعروتنا ، وحشر على محبتنا ( 14 ) .

14 – عنه ( عليه السلام ) : أيها الناس ، نحن أبواب الحكمة ، ومفاتيح الرحمة ، وسادة الأمة ، وأمناء الكتاب ، وفصل الخطاب ، وبنا يثيب الله ، وبنا يعاقب ( 15 ) .

15 – أبو حمزة الثمالي : خطب أمير المؤمنين ( عليه السلام ) فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : إن الله اصطفى محمدا ( صلى الله عليه وآله ) بالرسالة وأنبأه بالوحي ، وأنال في الناس وفينا أهل البيت معاقل العلم وأبواب الحكمة وضياء الأمر ، فمن يحبنا منكم نفعه إيمانه ويقبل منه عمله ، ومن لم يحبنا منكم لم ينفعه إيمانه ولا يقبل منه عمله ( 16 ) .

16 – فاطمة بنت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) – من كلام لها تخاطب فيه أبا بكر وجماعة من المهاجرين والأنصار – : فرض الله الإيمان تطهيرا لكم من الشرك . . . وطاعتنا نظاما ، وإمامتنا أمنا من الفرقة ، وحبنا عزا للإسلام . . . لا نبرح نأمركم وتأمرون حتى دارت لكم بنا رحى الاسلام ، ودر حلب الأنام ، وخضعت نعرة الشرك ، وباخت ( 17 ) نيران الحرب ، وهدأت دعوة الهرج ، واستوسق نظام الدين ( 18 ) .

17 – عنها ( عليها السلام ) : اتقوا الله حق تقاته . . . نحن وسيلته في خلقه ، ونحن خاصته ، ومحل قدسه ، ونحن حجته في غيبه ، ونحن ورثة أنبيائه ( 19 ) .

18 – الإمام الحسين ( عليه السلام ) – في يوم عاشوراء – :

أنا ابن علي الخير من آل هاشم * كفاني بهذا مفخرا حين أفخر

وجدي رسول الله أكرم خلقه * ونحن سراج الله في الأرض يزهر

وفاطم أمي من سلالة أحمد * وعمي يدعى ذا الجناحين جعفر

وفينا كتاب الله أنزل صادقا * وفينا الهدى والوحي بالخير يذكر

ونحن أمان الله للخلق كلهم * نسر بهذا في الأنام ونجهر

ونحن ولاة الحوض نسقي ولينا * بكأس رسول الله ما ليس ينكر

وشيعتنا في الناس أكرم شيعة * ومبغضنا يوم القيامة يخسر ( 20 )

19 – الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) – من خطبة له في مجلس يزيد – : أيها الناس ، أعطينا ستا ، وفضلنا بسبع : أعطينا العلم ، والحلم ، والسماحة ، والفصاحة ، والشجاعة ، والمحبة في قلوب المؤمنين . وفضلنا بأن منا النبي المختار محمدا ( صلى الله عليه وآله ) ، ومنا الصديق ، ومنا الطيار ، ومنا أسد الله وأسد الرسول ، ومنا سيدة نساء العالمين فاطمة البتول ، ومنا سبطا هذه الأمة وسيدا شباب أهل الجنة ( 21 ) .

20 – عنه ( عليه السلام ) – في صفة أهل البيت ( عليهم السلام ) – : من فروع الشجرة المباركة ، وبقايا الصفوة الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم ، وبرأهم من الآفات ، وافترض مودتهم في الكتاب . هم العروة الوثقى ، و [ هم ] معدن التقى ، وخير حبال العالمين ووثيقها ( 22 ) .

21 – الإمام الباقر ( عليه السلام ) : نحن حجة الله ، ونحن باب الله ، ونحن لسان الله ، ونحن وجه الله ، ونحن عين الله في خلقه ، ونحن ولاة أمر الله في عباده ( 23 ) .

22 – عنه ( عليه السلام ) : نحن أهل بيت الرحمة ، وشجرة النبوة ، ومعدن الحكمة ، وموضع الملائكة ، ومهبط الوحي ( 24 ) .

23 – عنه ( عليه السلام ) : نحن من بنا يفتح ، وبنا يختم ، ونحن أئمة الهدى ، ونحن مصابيح الدجى ، ونحن منار الهدى ، ونحن السابقون ، ونحن الآخرون ( 25 ) .

24 – عنه ( عليه السلام ) : إنا لنعرف الرجل إذا رأيناه بحقيقة الإيمان وحقيقة النفاق ( 26 ) .

25 – الإمام الصادق ( عليه السلام ) : نحن قوم فرض الله عز وجل طاعتنا ، لنا الأنفال ، ولنا صفو المال ، ونحن الراسخون في العلم ، ونحن المحسودون الذين قال الله : * ( أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله ) * ( 27 ) ( 28 ) .

26 – عنه ( عليه السلام ) : إنا أهل بيت عندنا معاقل العلم ، وآثار النبوة ، وعلم الكتاب ، وفصل ما بين الناس ( 29 ) .

27 – عنه ( عليه السلام ) : إن الله عز وجل أوضح بأئمة الهدى من أهل بيت نبينا عن دينه ، وأبلج بهم عن سبيل منهاجه ، وفتح بهم عن باطن ينابيع علمه ( 30 ) .

28 – عنه ( عليه السلام ) : نحن شجرة النبوة ، وبيت الرحمة ، ومفاتيح الحكمة ، ومعدن العلم ، وموضع الرسالة ، ومختلف الملائكة ، وموضع سر الله ، ونحن وديعة الله في عباده ، ونحن حرم الله الأكبر ، ونحن ذمة الله ، ونحن عهد الله . فمن وفي بعهدنا فقد وفى بعهد الله ، ومن خفرها فقد خفر ذمة الله وعهده ( 31 ) .

29 – عنه ( عليه السلام ) : نحن شجرة النبوة ، ومعدن الرسالة ، ومختلف الملائكة ، ونحن عهد الله وذمته ، ونحن ودائع الله وحجته ( 32 ) .

30 – عنه ( عليه السلام ) : نحن حجة الله في عباده ، وشهداؤه على خلقه ، وأمناؤه على وحيه ، وخزانه على علمه ، ووجهه الذي يؤتى منه ، وعينه في بريته ، ولسانه الناطق ، وقلبه الواعي ، وبابه الذي يدل عليه . ونحن العالمون بأمره ، والداعون إلى سبيله . بنا عرف الله ، وبنا عبد الله . نحن الأدلاء على الله ، ولولانا ما عبد الله ( 33 ) .

31 – عنه ( عليه السلام ) : نحن أصل كل خير ، ومن فروعنا كل بر ، فمن البر : التوحيد ، والصلاة ، والصيام ، وكظم الغيظ ، والعفو عن المسئ ، ورحمة الفقير ، وتعهد الجار ، والإقرار بالفضل لأهله . وعدونا أصل كل شر ، ومن فروعهم كل قبيح وفاحشة ، فمنهم : الكذب ، والبخل ، والنميمة ، والقطيعة ، وأكل الربا ، وأكل مال اليتيم بغير حقه ، وتعدي الحدود التي أمر الله ، وركوب الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، والزنا ، والسرقة ، وكل ما وافق ذلك من القبيح . فكذب من زعم أنه معنا وهو متعلق بفروع غيرنا ( 34 ) .

32 – عنه ( عليه السلام ) : نحن مفتاح الكتاب ، فبنا نطق العلماء ، ولولا ذلك لخرسوا ( 35 ) .

33 – الإمام الرضا ( عليه السلام ) : نحن حجج الله في خلقه ، وخلفاؤه في عباده ، وأمناؤه على سره . ونحن كلمة التقوى ، والعروة الوثقى ( 36 ) .

34 – عنه ( عليه السلام ) : نحن آل محمد ، النمط ( 37 ) الأوسط ، الذي لا يدركنا الغالي ولا يسبقنا التالي ( 38 ) .

35 – عنه ( عليه السلام ) : إنا أهل بيت يتوارث أصاغرنا عن أكابرنا القذة بالقذة ( 39 ) ( 40 ) .

36 – عنه ( عليه السلام ) : لنا أعين لا تشبه أعين الناس ، وفيها نور ليس للشيطان فيه نصيب ( 41 ) .

37 – الإمام الجواد ( عليه السلام ) : ما منا إلا وهو قائم بأمر الله عز وجل ، وهاد إلى دين الله ( 42 ) .

38 – عنه ( عليه السلام ) : نحن خزان الله على علمه وغيبه وحكمته ، وأوصياء أنبيائه ، وعباد مكرمون ( 43 ) .

39 – عنه ( عليه السلام ) : الحمد لله الذي خلقنا من نوره بيده ، واصطفانا من بريته ، وجعلنا أمناءه على خلقه (44).

40 – الإمام الهادي ( عليه السلام ) : نحن الكلمات التي لا تنفد ، لا تدرك فضائلنا ( 45 ) .

41 – موسى بن عبد الله النخعي : قلت لعلي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) : علمني يا بن رسول الله قولا أقوله بليغا كاملا إذا زرت واحدا منكم ، فقال : إذا صرت إلى الباب فقف واشهد الشهادتين وأنت على غسل . . . ثم قل : السلام عليكم يا أهل بيت النبوة ، ومعدن الرسالة ، ومختلف الملائكة ، ومهبط الوحي ، ومعدن الرحمة ، وخزان العلم ، ومنتهى الحلم ، وأصول الكرم ، وقادة الأمم ، وأولياء النعم ، وعناصر الأبرار ، ودعائم الأخيار ، وساسة العباد ، وأركان البلاد ، وأبواب الإيمان ، وأمناء الرحمن ، وسلالة النبيين ، وصفوة المرسلين ، وعترة خيرة رب العالمين ، ورحمة الله وبركاته . . . ( 46 ) .

أقول : راجع تمام الزيارة ، فإنها من جوامع الكلم في خصائص أهل البيت .

42 – الإمام العسكري ( عليه السلام ) : نحن كهف لمن التجأ إلينا ، ونور لمن استضاء بنا ، وعصمة لمن اعتصم بنا ، من أحبنا كان معنا في السنام الأعلى ، ومن انحرف عنا فإلى النار ( 47 ) .

43 – الإمام المهدي ( عليه السلام ) – في صفة الأوصياء – : أحيى بهم دينه ، وأتم بهم نوره ، وجعل بينهم وبين إخوانهم وبني عمهم والأدنين فالأدنين من ذوي أرحامهم فرقانا بينا ، يعرف به الحجة من المحجوج ، والإمام من المأموم ، بأن عصمهم من الذنوب ، وبرأهم من العيوب ، وطهرهم من الدنس ، ونزههم من اللبس ، وجعلهم خزان علمه ، ومستودع حكمته ، وموضع سره ، وأيدهم بالدلائل ، ولولا ذلك لكان الناس على سواء ، ولإدعى أمر الله عز وجل كل أحد ، ولما عرف الحق من الباطل ولا العالم من الجاهل ( 48 ) .

ــــــــــــــــــــــــ

( 1 ) ينابيع المودة : 2 / 302 / 863 عن ابن عمر رفعه ، إحقاق الحق : 18 / 532 عن مودة القربى .

( 2 ) الجعفريات : 182 ، نوادر الراوندي : 15 ، المناقب لابن المغازلي : 295 / 337 كلها عن إسماعيل بن موسى عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 3 ) ينابيع المودة : 1 / 74 / 9 ، كفاية الأثر : 165 إلى قوله ” زرعي ” كلاهما عن عبد الله بن الحسن عن أبيه عن جده الإمام الحسن ( عليه السلام ) .

( 4 ) يونس : 32 .

( 5 ) الخصال : 432 / 14 عن عبد الله بن عباس ، وراجع تفسير فرات الكوفي : 178 / 203 و : 307 / 412 .

( 6 ) أمالي الصدوق : 28 / 5 ، مشارق أنوار اليقين : 56 نحوه ، حلية الأبرار : 1 / 235 ، وذكره أيضا في : 483 كلها عن جابر بن عبد الله الأنصاري .

( 7 ) الكافي : 1 / 221 / 2 عن إسماعيل بن أبي زياد عن الإمام الصادق عن أبيه ( عليهما السلام ) ، بصائر الدرجات : 56 / 1 عن الضحاك بن مزاحم الخراساني عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وذكر أيضا في : 58 / 8 عن علي بن جعفر عن أخيه موسى بن جعفر عن أبيه ( عليهما السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) .

( 8 ) الخصال : 286 / 40 عن محمد بن خليلان بن علي العباسي عن أبيه عن جده عن آبائه ، نثر الدر : 1 / 270 .

( 9 ) نهج البلاغة : الحكمة 120 .

( 10 ) نهج البلاغة : الخطبة 154 .

( 11 ) نهج البلاغة : الخطبة 120 .

( 12 ) نهج البلاغة : الخطبة 4 .

( 13 ) غرر الحكم : 2786 .

( 14 ) تذكرة الخواص : 130 عن أحمد بن عبد الله الهاشمي عن الإمام العسكري ( عليه السلام ) ، وراجع مروج الذهب : 1 / 33 عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 15 ) مشارق أنوار اليقين : 51 عن أبي سعيد الخدري .

( 16 ) بصائر الدرجات : 365 / 12 .

( 17 ) بأخت : سكنت وفترت . ( لسان العرب : 3 / 9 ) .

( 18 ) بلاغات النساء : 30 عن زيد بن علي عن آبائه ( عليهم السلام ) ، وراجع الاحتجاج : 1 / 258 و : 271 / 49 ، كشف الغمة : 2 / 109 و 117 ، المناقب لابن شهرآشوب : 2 / 207 ، دلائل الإمامة : 113 / 36 .

( 19 ) شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 16 / 211 نقلا عن كتاب أبي بكر أحمد بن عبد العزيز الجوهري بإسناده عن زينب بنت علي ( عليه السلام ) وعن جعفر بن محمد عن أبيه ( عليهما السلام ) وعن جابر الجعفي عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) وعن عبد الله بن حسن بن الحسن ، وراجع دلائل الإمامة : 114 / 36 .

( 20 ) المناقب لابن شهرآشوب : 4 / 80 ، الاحتجاج : 2 / 103 / 168 ، ينابيع المودة : 3 / 75 ، موسوعة كلمات الإمام الحسين ( عليه السلام ) : 498 / 286 مع اختلاف في عدد الأبيات والألفاظ .

( 21 ) مقتل الحسين للخوارزمي : 2 / 69 .

( 22 ) ينابيع المودة : 2 / 367 / 50 ، كشف الغمة : 2 / 311 كلاهما عن أبي الطفيل عامر بن واثلة ، الصواعق المحرقة : 152 .

( 23 ) الكافي : 1 / 145 / 7 ، بصائر الدرجات : 61 / 1 ، البحار : 25 / 384 / 40 نقلا عن كتاب منهج التحقيق كلها عن أسود بن سعيد .

( 24 ) الإرشاد : 2 / 168 ، المناقب لابن شهرآشوب : 4 / 206 عن معروف بن خربوذ ، روضة الواعظين : 227 ، الخرائج والجرائح : 2 / 892 ، بصائر الدرجات : 57 / 5 نحوه عن الفضيل بن يسار ، حلية الأبرار : 2 / 95 .

( 25 ) كمال الدين : 206 / 20 ، أمالي الطوسي : 654 / 1354 ، بصائر الدرجات : 63 / 10 ، المناقب لابن شهرآشوب : 4 / 206 ، إرشاد القلوب : 418 كلها عن خيثمة الجعفي .

( 26 ) الكافي : 1 / 438 / 2 عن جابر ، وذكره أيضا في : 1 / 223 / 1 عن عبد الله بن جندب عن الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) : 2 / 227 عن عبد الرحمن بن أبي نجران عن الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، الاختصاص : 278 ، المناقب لابن شهرآشوب : 4 / 188 كلاهما عن جابر بن يزيد ، بصائر الدرجات : 288 / 5 عن عمار بن مروان .

( 27 ) النساء : 54 .

( 28 ) الكافي : 1 / 186 / 6 ، وذكره أيضا في : 546 / 17 إلى قوله ” صفو المال ” ، التهذيب : 4 / 132 / 367 ، تفسير العياشي : 1 / 247 / 155 ، بصائر الدرجات : 202 / 1 كلها عن أبي الصباح الكناني .

( 29 ) الاختصاص : 309 ، بصائر الدرجات : 363 / 4 كلاهما عن الحسن بن يحيى ، وذكره أيضا في : 365 / 13 عن الحسين الأخمسي .

( 30 ) الكافي : 1 / 203 / 2 ، الغيبة للنعماني : 224 / 7 كلاهما عن إسحاق بن غالب .

( 31 ) الكافي : 1 / 221 / 3 ، بصائر الدرجات : 57 / 6 كلاهما عن خيثمة .

( 32 ) تفسير القمي : 2 / 228 عن شهاب بن عبد ربه .

( 33 ) التوحيد : 152 / 9 عن ابن أبي يعفور .

( 34 ) الكافي : 8 / 242 / 336 عن ابن مسكان ، تأويل الآيات الظاهرة : 22 عن شاذان بن جبرئيل بإسناده عنه ( عليه السلام ) .

( 35 ) الاختصاص : 90 عن أبي المغرا ( حميد بن المثنى العجلي ) .

( 36 ) كمال الدين : 202 / 6 ، إرشاد القلوب : 417 كلاهما عن إبراهيم بن أبي محمود .

( 37 ) النمط : الطريقة من الطرائق ، والضرب من الضروب . ( النهاية : 5 / 119 ) .

( 38 ) الكافي : 1 / 101 / 3 ، التوحيد : 114 / 13 كلاهما عن إبراهيم بن محمد الخزاز ومحمد بن الحسين .

( 39 ) القذة – بضم القاف وفتح الذال – : ريش السهم ، جمعها : القذذ ، يضرب مثلا للشيئين يستويان ولا يتفاوتان . ( النهاية : 4 / 28 ) .

( 40 ) الكافي : 1 / 320 / 2 ، الإرشاد : 2 / 276 ، الاختصاص : 279 ، بصائر الدرجات : 296 ، الخرائج والجرائح : 2 / 899 / 4 كلها عن معمر بن خلاد .

( 41 ) أمالي الطوسي : 245 / 427 عن أبي هاشم داود بن إسحاق الجعفري ، بصائر الدرجات : 419 / 1 عن محمد بن مقرن .

( 42 ) كمال الدين : 378 / 2 ، الاحتجاج : 2 / 481 / 324 كلاهما عن عبد العظيم بن عبد الله الحسني .

( 43 ) الثاقب في المناقب : 522 / 455 عن علي بن أسباط .

( 44 ) دلائل الإمامة : 384 / 342 عن محمد بن إسماعيل عن الإمام العسكري ( عليه السلام ) ، المناقب لابن شهرآشوب : 4 / 387 مرسلا .

( 45 ) الاختصاص : 94 ، تحف العقول : 479 وفيه ” نحن كلمات الله التي لا تنفذ ولا تدرك فضائلنا ” كلاهما عن موسى المبرقع في مسائل يحيى بن أكثم عنه ( عليه السلام ) ، المناقب لابن شهرآشوب : 4 / 404 ، الاحتجاج : 2 / 499 / 331 من غير إسناد .

( 46 ) التهذيب : 6 / 95 / 177 ، وراجع : ص 122 / 169 من كتابنا هذا .

( 47 ) رجال الكشي : 2 / 814 1018 ، المناقب لابن شهرآشوب : 4 / 435 ، الخرائج والجرائح : 2 / 740 / 54 ، كشف الغمة : 3 / 211 كلها عن محمد بن الحسن بن ميمون .

( 48 ) الغيبة للطوسي : 288 / 246 ، الاحتجاج : 2 / 540 / 343 كلاهما عن أحمد بن إسحاق .

المصدر: أهل البيت في الكتاب والسنة / الشيخ محمد الريشهري