الأسرة الشيعية » المرأة والحجاب »

حمّامات التجميل

أولاً : حمّامات الزيوت :

حمام ( زيت الياسمين ) لنعومة البشرة : المكونات :

۱ – من ثلاثة إلى أربعة ملاعق كبيرة من ( زيت الياسمين ) .

۲ – ۲۸۵ ملي لتر من ( الكحول النقي ) .

۳ – ۴۲۵ ملي لتر من ( زيت الخروع ) .

التحضير والاستعمال :

تخلط المكونات جيداً ببعضها البعض ، وتحفظ في زجاجة ، ثم يضاف كمية بسيطة – لا تتعدى ملء ملعقة كبيرة – من المستحضر لماء الحمام .

حمامات من زيوت مختلفة لنعومة البشرة وجمالها : المكونات :

يمكن الاستفادة من العديد من الزيوت النباتية والعطرية بإضافتها لماء الحمام .

فمن خلال عمل هذه الحمامات بصفة منتظمة تعمل هذه الزيوت على تجميل الجسم لما تضفيه على البشرة من نعومة ونضارة وحيوية ، ذلك بالإضافة لانتفاع الجسم ببعض الفوائد الصحية المعروفة عن هذه الزيوت .

ويكون عمل هذه الحمامات بإضافة بضع نقاط من الزيت لماء الحمام سواء كان بارداً أو دافئاً .

وهذه أمثلة لبعض الزيوت المستخدمة في عمل الحمامات :

۱ – ( زيت الزيتون ) ، وهو من أفضل الزيوت لعمل الحمامات .

۲ – ( زيت الخروع ) .

۳ – ( زيت اللوز ) .

۴ – ( زيت الاُفوكادو ) .

۵ – ( زيت كبد الحوت ) .

۶ – ( الجلسرين ) .

۷ – ( زيت الياسمين ) .

۸ – ( زيت العُصفُر ) .

۹ – ( زيت السمسم ) .

۱۰ – ( زيت بذر الكتان ) .

۱۱ – ( زيت عباد الشمس ) .

۱۲ – ( الزيت التركي الأحمر ) .

۱۳ – ( زيت الورد ) .

ثانياً : حمّامات الأعشاب :

إن إضافة بعض أنواع الأعشاب إلى ماء الحمام يضفي عليه فوائد صحية وجمالية وانتعاشية بالإضافة إلى فوائد الحمام ذاته كوسيلة للتنظيف ، وأيضاً كوسيلة للتداوي من بعض الأمراض .

ولهذه الحمامات المائية المتكررة فوائد صحية عديدة سواء كانت ساخنة أو دافئة أو باردة ، فإنها إحدى صيحات العلاج في الوقت الحالي ، وهو العلاج بالماء .

ويستخدم في حمامات الأعشاب الماء الساخن ، أو الدافىء ، أو البارد ، أوالمثلج ، لكنه يفضل أن تعتمد أغلب الحمامات على درجة حرارة مرتفعة للماء لزيادة الانتفاع بفوائدها .

ويضاف العُشب إلى ماء الحمام بوسائل مختلفة تشمل : ۱ – المستحضرات :

مثل الوصفات التالية التي تعتمد على الأعشاب .

۲ – منقوع الشاي :

و يحضّر بإضافة ملعقتين كبيرتين من العشب إلى فنجان مغلي ، ويترك العشب لينقع بالماء ( ۱۵ – ۲۰ ) دقيقة ، ثم يُصفى المنقوع ، ويضاف لماء الحمام .

ويمكن إمرار الماء الساخن من الصنبور على جورب يحمل العشب ويعلق أسفل الصنبور بحيث يمر الماء على العشب في طريقه إلى ( البانيو ) فيأخذ معه شيئاً من مادة العشب الفعالة .

وتشتمل الفوائد العامة لحمامات الأعشاب على ما يلي :

۱ – تليين وتجميل أنسجة الجلد .

۲ – تنشيط الدورة الدموية .

۳ – زيادة حيوية الجسم .

۴ – تلطيف الجسم ، وإزالة توتر العضلات ، وتسكين الآلام .

۵ – تقوية عظام الجسم .

۶ – تليين المفاصل وتخفيف الآلام الروماتيزمية .

۷ – تخفيض حرارة الجسم المرتفعة .

۸ – تهدئة الأعصاب .

۹ – تعمل كمطِّهر للجسم .

۱۰ – تنظيف الجلد وإزالة الرواسب عنه .

۱۱ – المساعدة على الشفاء من بعض الأمراض .

۱۲ – تقوية الجسم بصورة عامة .

حمام ( المريمية ) المُجدد للشباب : المكونات :

۱ – ۱۵ , ۱ لتر من ( الماء المغلي ) .

۲ – ملعقتان كبيرتان من ( نبات المريمية المجفف ) .

۳ – ملعقتان كبيرتان من ( ملح الطعام ) .

۴ – ملعقتان كبيرتان من ( بيكربونات الصودا ) .

۵ – ملعقتان كبيرتان من ( صابون مبشور ) .

۶ – ملعقتان كبيرتان من ( النشا ) .

التحضير والاستعمال :

يُغلى ( الماء ) في إناء ، وتُضاف إليه ( المريمية ) ، ثم يُغطى الإناء ، ويستمر الغليان لمدة ( ۱۵ ) دقيقة ، ثم يرفع الإناء من على النار ، ويترك لمدة ساعة للحصول على منقوع مركز .

ثم يصفى هذا المنقوع ويُترك جانباً ، ثم يخلط ( الملح ) و ( الصودا ) و ( الصابون ) و ( النشا ) خلطاً جيداً ويضاف هذا الخليط إلى ماء الحمام .

ثم ينزل المستحم إلى الماء ، ويسترخي به لمدة ( ۱۰ ـ ۱۵ ) دقيقة ، وبعد هذه المدة يضاف منقوع العشب إلى ماء الحمام ، ويظل المستحم مسترخياً بماء الحمام لمدة ( ۱۵ ) دقيقة أخرى .

و للحصول على نتائج طيبة ، يُجري هذه الطريقة من الاستحمام على مرحلتين ، حيث أن الحمام الأول يعمل على تخليص الجسم من السموم والرواسب الضارة ، بينما يعمل الحمام الثاني على تنشيط وإعادة الحيوية للجسم بعد تنظيف مسامه وخروج الرواسب منها .

حمام ( نبات الشيبة ) لتهدئة الأعصاب : المكونات :

۱ – ثلاث حفنات من اليد من ( أوراق نبات الشيبة المُخرّطة ) .

۲ – ۷ , ۱ لتر ماء مغلي .

التحضير والاستعمال :

توضع ( أوراق النبات ) في إناء ، ويُصبُّ ( الماء المغلي ) فوقها ، ثم يُغطى الإناء ، ويترك لمدة ( ساعة ) للحصول على منقوع مركز ، ثم يعبأ هذا المنقوع في زجاجة لحفظه .

يضاف من منقوع العشب حوالي ( ۵۷۰ ) ملي لتر إلى ماء الحمام ، ويسترخي المستحم بالماء لمدة ( ۱۵ – ۲۰ ) دقيقة .

يعمل هذا الحمام في المقام الأول على تهدئة النفس والاسترخاء ، ولذلك يفضل عمله في المساء للتخلص من متاعب اليوم والاستمتاع بنوم عميق .

حمام ( العسل والشوفان ) لأغراض التجميل : المكونات :

۱ – ملعقة كبيرة من ( العسل ) .

۲ – ملعقة كبيرة من ( الشوفان المطحون ) .

التحضير والاستعمال :

يُوضع ( العسل ) مع ( الشوفان ) في ( برّاد ) ويعلق البرّاد أسفل صنبور المياه بحيث يندفع الماء الساخن إلى البراد ويهبط منه إلى ماء الحمام ، فيذيب ( العسل ) و ( الشوفان ) ويحملهما معه إلى ( البانيو ) .

ثم يسترخي المستحم في هذا الحمام لمدة ( ۱۵ ) دقيقة على الأقل .

حمامات من أعشاب مختلفة :

يضاف منقوع هذه الأعشاب إلى ماء الحمام ، ويحضر المنقوع بالطريقة التي سبق توضيحها .

حمام ( المريمية ) لعلاج مشاكل الشعر : الفوائد :

۱ – ينشط نمو الشعر .

۲ – ينشط الذاكرة .

۳ – يمنع الطاقة .

حمام ( النعناع ) لتطرية الجلد : الفوائد :

۱ – يطري الجلد ويجمله .

۲ – يجلب النشاط والحيوية .

۳ – يعطي إحساساً بالانسجام .

۴ – يزيد من فاعلية ماء الحمام كمنظِّف للجسم .

حمام ( آذان الحمار ) لعلاج شحوب الوجه : الفوائد :

۱ – ينشط الدورة الدموية .

۲ – يسكن الآلام ( كآلام الروماتيزم ) .

۳ – يقوي العظام .

حمام ( البابونج ) وهو من أفضل حمامات التجميل : الفوائد :

۱ – يليّن ويُجمِّل الجلد .

۲ – يهدىء الأعصاب .

۳ – يزيل التقلصات ، ويبعث على الاسترخاء .

حمام ( البابونج والموستاردة ) : المكونات :

۱ – ثمانية ملاعق كبيرة من ( بودرة الموستاردة ) .

۲ – ثمانية ملاعق كبيرة من ( زهور البابونج المجففة ) .

۳ – ۱۵ , ۱ لتر من ( الماء المغلي ) .

التحضير والاستعمال :

توضع ( زهور البابونج ) في إناء ، ويُصبّ فوقها ( الماء المغلي ) ، ثم يُسخن الإناء لمدة ( ۳۰ ) دقيقة ، ثم يُرفع من على النار ، ويترك لمدة ( ساعة ) للحصول على منقوع مركز .

ثم يصفى المنقوع ، ويضاف إليه ( بودرة الموستاردة ) مع التقليب حتى تذوب ( البودرة ) .

يضاف من هذا المستحضر كمية تعادل ( ۵۷۰ ) ملي لتر إلى ماء الحمام ، ومدة الحمام هي ( ۱۵ ) دقيقة .

ويعتبر هذا الحمام من الحمامات المقويّة للغاية والمُكسبة للنشاط والحيوية ، كما أن له فائدة خاصة في القضاء على نزلات البرد في بدايتها .

حمام ( الأعشاب البحرية ) وفوائده العظيمة :

تحمل الأعشاب البحرية عظيم الفوائد للجسم ، فعلاوة على تأثيرها الجمالي من خلال إضافتها لماء الحمام حيث تغذي الجلد وتكسبه نعومة وجمالاً فقد وجد كذلك أنها تحتوي على مواد مضادة للروماتيزم ( الروماتويد ) على وجه الخصوص .

ولهذا السبب نجد أن الإصابة بـ( الروماتيزم ) تكاد تنعدم بين أفراد الشعب الياباني ، نظراً لإقبالهم على تناول الأعشاب والمأكولات البحرية ضمن غذائهم اليومي .

ثالثاً : حمامات الخل : حمام ( خل التفاح ) للصحة والجمال : المكونات :

وجد أن خل التفاح له قيمة صحية عظيمة يشيد بها خبراء الطب الطبيعي ، وإذا أضيف لماء الحمام حوالي ( ملعقتين كبيرتين ) فإنه يبعث النشاط في الجسم ، ويزيد من مناعته للمرض ، ويخلص الجلد من الرواسب والسموم ، ويُجمّله بوجه عام .

حمام ( الخل وإكليل الغار ) لتجديد النشاط والحيوية : المكونات :

۱ – ثمانية ملاعق كبيرة من ( أوراق إكليل الغار المفرومة ) .

۲ – ۵۷۰ ملي لتر من ( الماء المغلي ) .

۳ – ۵۷۰ ملي لتر من ( خل التفاح ) .

التحضير والاستعمال :

توضع ( الأوراق ) في إناء ويُصبّ فوقها ( الماء المغلي ) ثم يُغلق الإناء ، ويترك لمدة ( ۳۰ ) دقيقة للحصول على منقوع مركز ، ثم يضاف للإناء ( خل التفاح ) ، ثم يصفى المستحضر ، ويعبأ في زجاجة .

يضاف من المستحضر ( ۵۷۰ ) ملي لتر إلى ماء الحمام ، وتتراوح مدة الحمام من ( ۱۵ – ۲۰ ) دقيقة .

يعمل هذا الحمام على زوال الإجهاد والإرهاق وتجديد النشاط والحيوية .

حمام ( الخل والريحان ) للانتعاش والتجميل : المكونات :

۱ – أربعة ملاعق كبيرة من ( أوراق النعناع المجففة ) .

۲ – ملعقتان كبيرتان من ( أوراق الريحان المجففة ) .

۳ – ۵۷۰ ملي لتر ماء .

۴ – ۵۷۰ ملي لتر خل التفاح .

التحضير والاستعمال :

يُسخّن ( الماء ) و ( خل التفاح ) حتى الاقتراب من درجة الغليان ، ثم تضاف ( الأوراق ) .

ويستمر التسخين مدة ( ۱۰ ) دقائق ، ثم يرفع الإناء من على النار ، ويترك مدة للحصول على منقوع مركز ، ثم يُصفى المنقوع ، ويحفظ في زجاجة .

يضاف من هذا المنقوع حوالي ( ۲۸۵ ) ملي لتر إلى ماء الحمام .

حمام ( الخل والعنبر ) للتقوية وتجديد النشاط : المكونات :

۱ – ۵۷۰ ملي لتر من ( الخل الأبيض المغلي ) .

۲ – ۵۷۰ ملي لتر من ( رؤوس أزهار نبات العنبر ) .

التحضير والاستعمال :

توضع ( الزهور ) في إناء ، ويُصبّ فوقها ( الخل المغلي ) ، ثم يغطى الإناء ، ويغلق بإحكام ، ويُرجّ عدة مرات طوال اليوم .

وبعد مضي ( ۱۵ ) يوماً ، يصفى منقوع ( الزهور ) في الخل ، ويعبأ في زجاجة ، ويستخدم هذا المستحضر بمعدل ملء فنجان لكل حمام .

لهذا الحمام فائدة عظيمة فهو مقوٍ للجسم ومجدد للنشاط ، علاوة على أنه يضفى على ماء الحمام لوناً أزرق مما يجعل المستحم يشعر بالمتعة والانسجام كأنه يستحم في بُحيرة .

رابعاً : حمامات اللبن :

استخدم اللبن منذ زمن بعيد كمادة مُجمِّلة ومغذية من خلال إضافته للحمامات ، وتتركز فائدة هذه الحمامات في تطرية الجلد وإكسابه النعومة والحيوية مما يجعله أكثر مقاومة لظهور التجاعيد والانكماشات .

وهذه أمثلة لبعض حمامات اللبن .

حمام ( اللبن الزبادي ) لتطرية الجلد :

ويعمل هذا الحمام بإضافة ملعقة إلى ملعقتين كبيرتين من اللبن الزبادي إلى ماء الحمام ، كما يمكن الاستعاضة عن الزبادي بإضافة بودرة اللبن .

حمام ( اللبن واللوز ) : المكونات :

۱ – ستة عشر ملعقة كبيرة من ( طحين اللوز ) .

۲ – ستة عشر ملعقة كبيرة من ( عرق الطيب ) .

۳ – ۵۷۰ ملي لتر من ( اللبن ) .

التحضير والاستعمال :

تخلط المكونات خلطاً جيداً ، ثم تُعبأ في زجاجة ، وتحفظ بالثلاجة ، ويستعمل هذا الخليط بمعدل ملء فنجان لكل حمام ماء دافىء .

وبالإضافة لمفعول هذا الحمام المُجمِّل والمجدد للنشاط والحيوية ، فإنه يبعث كذلك في النفس الانسجام والسكينة والزهو .