النبي وأهل بيته » الأدعیة والصلوات والزیارات » حول الزیارة »

سند زيارة الأربعين

رداً على من يشكك في سند زيارة الاربعين :

وردت زيارة الأربعين في مصادر معروفة ، فقد روى شيخ الطائفة الشيخ الطوسي (رحمه الله تعالى) في كتابه (تهذيب الأحكام ج ٦ ص ١٢٥ – ١٢٧) وهو أحد الكتب الأربعة عند الشيعة الإمامية ، وكتابه (مصباح المتهجد ص ٧٨٨) بطريقه عن صفوان بن مهران قال :

(قال لي مولاي الصادق صلوات الله عليه : في زيارة الأربعين تزور عند ارتفاع النهار وتقول : السلام على ولي الله وحبيبه ، السلام على خليل الله ونجيبه ، السلام على صفي الله وابن صفيه … الخ) .

وكل من جاء بعده من العلماء والفقهاء سلّموا بهذا النقل وبهذه الزيارة تسليم المطمئن غير المشكك والمتردد ، أمثال:

1ـ الشيخ الفيض الكاشاني (رحمه الله تعالى) في كتابه (الوافي ج ١٤ ص ١٥٨).

2ـ الشيخ الحر العاملي (رحمه  الله تعالى) في كتابه (وسائل الشيعة ج ١٤ ص ٤٧٨).

3ـ الشيخ محمد بن جعفر المشهدي (رحمه الله تعالى) في كتابه (المزار ص ٥١٤).

4ـ السيد علي ابن طاووس (رحمه الله تعالى) في كتابه (إقبال الأعمال ج ٣ ص ١٠١).

5ـ الشيخ محمد بن مكي العاملي الشهيد الأول (رحمه الله تعالى) في كتابه (المزار ص ١٨٥).

6ـ الشيخ إبراهيم الكفعمي (رحمه الله تعالى) في كتابه (المصباح ص ٤٨٩) ، وكتابه (البلد الأمين ص ٢٧٤).

7ـ العلامة المجلسي (رحمه الله تعالى) في كتابه (بحار الأنوار ج ٩٨ ص ٣٣١) ، وغيرهم من الأجلاء .

علماً التحقيق في السند ضروري في أصول الدين وفروعه من الأحكام الإلزامية ، وأما غيرها من الآداب والأدعية والزيارات فهي مستحبة بنفسها بلا حاجة إلى إقامة دليل قطعي أو أمارتي ، فزيارة الإمام الحسين صلوات الله عليه مستحبٌ مؤكد سواء يوم عشرين صفر أو قبله أو بعده ، لكن ما وصل إلينا من رواية شريفة تؤكد ذلك في يوم الأربعين ، والحمد لله رب العالمين .