صلاة-الاستغفار-وسعة-الرزق

صلاة الاستغفار وسعة الرزق

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الرازق ذي القوة المتين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين محمد الأمين وعلى آله الطاهرين(عليهم السلام) لاسيّما بقية الله في الأرضين(عجل الله فرجه).

أشكر عواطفكم وتواصلكم معي في هذا البرنامج العلمي والعملي وأشكر الله كما هو أهله أن نال رضاكم، ولاسيما أشكر اولئك الذين تفاعلوا مع البرنامج في نقله ونشره إلى الآخرين علی الفیسبوك كما أشكر الخطباء والمبلغين ممن جعله موضوعاً لمنابرهم ومحاضراتهم لينشر علوم القرآن وأهل البيت(عليهم السلام) في العالم الإسلامي لا سيّما بين شيعة أمير المؤمنين(عليه السلام) لتقوية الجانب الديني فيهم، وزيادة الثقافة الإسلامية في حياتهم فجزاكم الله خير الجزاء وأحسن لكم العطاء (جنات عدن تجري من تحتها الأنهار في مقعد صدق عند مليك مقتدر خالدين فيها أبد الآبدين) آمين.

أحبتي تحدّثنا من قبل عن أثر الذنب وأثر كثرة الاستغفار في حياتنا الدنيوية ووعدتكم بصلاة – قد جرّبتها تكراراً ومراراً كما جرّبها كثير من الاخوان – مما يزيد في رزق الإنسان. سواء الأرزاق المادية كالمال والهدايا والجاه والمقام وغيرها أم المعنوية كالعلم والمعرفة والأخلاق الحسنة والحج وزيارات الأئمة وأمثال ذلك.

ويكفيك أن تجرب لمرة.. فإنك ترزق شيئاً خلال الشهر أو الاسبوع أو الیوم من حيث لا تحتسب فضلاً عما تحتسبه وتنتظره فإذا وفقك الله وجاءك الرزق فاكتب ذلك لاخوانك على الفيسبوك لتطمئن القلوب، وذلك من باب (قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي) كما في قصة إبراهيم الخليل وحواره مع ربّه في كيفية إحياء الموتى.

وأما الصلاة فهي كالتالي:

أولاً: النية: أصلّي ركعتین صلاة سعة الرزق قربة إلى الله تعالى. ويكفي في النية حضور العمل في القلب والذهن ثم يكبّر تكبيرة الإحرام.

ثانياً: تقرأ في الركعة الأولى سورة الحمد مرة وسورة القدر (إنا أنزلناه في ليلة القدر) مرة واحدة، ثم تقول (15 مرة) (أستغفر الله) فقط من دون (وأتوب إليه) كما في باقي الاستغفارات.

ثم تركع وبعد ذكر الركوع أي (سبحان ربّي العظيم وبحمده) تقول (10 مرات) (أستغفر الله).

ثم تقوم من الركوع وبعد (سمع الله لمن حمده) تقول (10 مرات) (أستغفر الله).

ثم تسجد وبعد ذكر السجدة أي (سبحان ربي الأعلى وبحمده) تقول (10 مرات) (أستغفر الله).

ثم تجلس جلسة الاستراحة و تقول (10 مرات) (أستغفر الله).

ثم تسجد السجدة الثانية وبعد ذكر السجدة تقول (10 مرات) (أستغفر الله).

ثم تجلس و تقول (10 مرات) (أستغفر الله).

ثم تقوم للركعة الثانية فمجموع (أستغفر الله) يكون عبارة عن (75) مرة في الركعة الأولى.

وثالثاً: تأتي بالركعة الثانية مثل الركعة الأولى فيكون مجموع الاستغفار (150 مرة).

ورابعاً: بعد الاستغفار الأخير أي (10 مرات) الأخيرة تتشهد وتسلم ثم بعد الصلاة مرة واحدة تقول (لا إله إلا الله وحده وحده).

وخامساً: بعد ذلك تأتي بتسبيح مولاتنا فاطمة الزهراء سلام الله عليها (34 مرة الله أكبر) (33 مرة الحمد لله) (33 مرة سبحان الله).

وسادساً: بعد التسبيح تسجد وتقول في السجدة (يا مخلّص يونس ابن متّى من بطن الحوت خلّصني).

أسأل الله لي ولكم التوفيق والسعادة ومن استمر على هذه الصلاة لمدة سنة، فإنه يتغيّر حاله من الشي الحسن إلى الأحسن، وسوف لا يتركها إلى آخر حياته، لما يرى من الكرامات والفضائل، وهذا من لطف الله وسعة رحمته وبركاته.

أوتدري من سعادة الإنسان حسن العاقبة؟ هذا ما سأذكره لك في الشهر القادم إنشاء الله.

إلا أنه بودي أن أذكر لكم جملة أخری من الأوراد والأذكار التي تزید في سعة الرزق وأداء الدیون وهي كثیرة جداً إلا أنه نقلت ما صحّ عندي سنداً أو تجربة كما ذكرت جملة منها في كتابي المخطوط بعنوان (زبدة الأسرار في العلوم الغریبة و الأذكار) فتقبّلوا منّي هذه الهدیة والتحفة العلویة و أملي أن لا تنسوني من صالح دعواتكم لا سیما في مضان الإستجابة و صلاة اللیل في حیاتي و بعد مماتي ودمتم بخیر وعافیة:

1- (یا معطي السائلین) من قاله كثیراً یستغني.

2- من داوم علی (یا رزاق) یزداد رزقاً.

3- من جهة الدولة و الثروة لمدة أربعین یقرء كل یوم سورة الحمد مرة من دون غلط ثم یقرء هذا الدعاء ثلاثة عشر مرة: (یا مفتح فتّح، یا مفرّج فرّج، یا مسبّب سبّب، یا میسّر یسّر، یا مسهّل سهّل، یا مدبّر دبّر، یا متمّم تمّم، برحمتك یا أرحم الراحمین).

4- من قال (یا وهّاب) بنفس واحد في سجدة الشكر بعد كلّ صلاة فإنه یصبح غنیّاً.

5- سعة الرزق المادي والمعنوي: بعد صلاة الصبح یقول أحد عشر مرة هذه الأیة: (و من یتق الله یجعل له مخرجاً، و یرزقه من حیث لا یحتسب، و من یتوكل علی الله فهو حسبه، إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكلّ شیء قدراً) الطلاق 2- 3 وللحدیث صلة إن شاء الله…

الكاتب: السيد عادل العلوي