عبادة بن الصامت الخزرجي الأنصاري

عبادة بن الصامت الخزرجي الأنصاري

تنبيه(1)

إنّ المُسمّين بعبادة بن الصامت اثنان: أحدهما: عبادة بن الصامت الخزرجي من أصحاب رسول الله(صلى الله عليه وآله)، والثاني: عبادة بن الصامت الغفّاري، ابن أخي أبي ذر، من أصحاب الإمام علي(عليه السلام).

اسمه وكنيته ونسبه

أبو الوليد، عبادة بن الصامت بن قيس الخزرجي الأنصاري.

ولادته

ولد(رضي الله عنه) حوالي عام ۳۸ قبل الهجرة، ومن المحتمل أنّه ولد في المدينة باعتباره مدني.

صحبته

كان(رضي الله عنه) من أصحاب النبي(صلى الله عليه وآله).

جوانب من حياته

* كان ممّن بايع النبي(صلى الله عليه وآله) في بيعة العقبة الثانية، التي كانت تضمّ سبعين رجلاً وامرأتين من الأوس والخزرج، فبايعوه وعاهدوه بنصرته وإعانته، فواعدهم(صلى الله عليه وآله) بدخول الجنّة(۲).

* كان من النقباء الاثني عشر الذين اختارهم رسول الله(صلى الله عليه وآله) ـ ليلة العقبة الثانية بإشارة من جبرائيل(عليه السلام) ـ نقباء لأُمّته، كعدّة نقباء نبيّ الله موسى(عليه السلام)(۳).

* اشترك مع النبي(صلى الله عليه وآله) في حروبه كلّها: بدر، وأُحد، والخندق… .

* كان من السابقين الأوّلين الذين رجعوا إلى الإمام علي(عليه السلام)(۴).

* كان من الذين وصفهم الإمام الرضا(عليه السلام) بقوله: «الذين مضوا على منهاج نبيّهم(صلى الله عليه وآله)، ولم يغيّروا، ولم يبدّلوا مثل:… عبادة بن الصامت… وأمثالهم رضي الله عنهم، ورحمة الله عليهم»(۵).

من أقوال العلماء فيه

قال السيّد بحر العلوم(قدس سره): «من أكابر الصحابة، وعظماء الأنصار، ومن النقباء الاثني عشر، شهد العقبات الثلاث وبدراً وما بعدها من مشاهد رسول الله(صلى الله عليه وآله»(۶).

روايته للحديث

يعتبر من رواة الحديث في القرن الأوّل الهجري، فقد روى أحاديث عن رسول الله(صلى الله عليه وآله).

وفاته

تُوفّي(رضي الله عنه) عام ۳۴ﻫ ببيت المقدس، ودُفن فيها، وقبره معروف يُزار.

—————————

۱- اُنظر: معجم رجال الحديث ۱۰/۲۴۱ رقم۶۱۶۷٫

۲- اُنظر: إعلام الورى ۱/۱۴۲٫

۳- الخصال: ۴۹۲ ح۷۰٫

۴- اُنظر: رجال الكشّي ۱/۱۸۵ ح۷۸٫

۵- عيون أخبار الرضا ۱/۱۳۴ ح۱٫

۶- الفوائد الرجالية ۳/۵۶٫

بقلم: محمد أمين نجف