عبد الله ابن الإمام الكاظم۱

عبد الله ابن الإمام الكاظم(ع)

قرابته بالمعصوم(1)

ابن الإمام الكاظم، وحفيد الإمام الصادق، وأخو الإمام الرضا، وعم الإمام الجواد(عليهم السلام).

اسمه ونسبه

عبد الله بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق(عليهما السلام).

أُمّه

جارية.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه من أعلام القرن الثاني الهجري.

من أقوال العلماء فيه

۱ـ قال الشيخ المفيد(قدس سره): «ولكلّ واحد من ولد أبي الحسن موسى بن جعفر(عليهما السلام) فضل ومنقبة مشهورة»(۲).

وقد عدّ من أولاده(عليه السلام) عبد الله(۳).

۲ـ قال السيّد الخوئي(قدس سره): «والذي يسهل الخطب أنّ الرجل لم تثبت وثاقته، وما ذكره الشيخ المفيد لا يدل على الحسن فضلاً عن الوثاقة»(۴).

۳ـ عدّه الشيخ الطوسي(قدس سره) من أصحاب الإمامين الكاظم والرضا(عليهما السلام)(۵).

استغفاره

عن «علي بن إبراهيم بن هاشم قال: حدّثني أبي قال: لمّا مات أبو الحسن الرضا(عليه السلام) حججنا فدخلنا على أبي جعفر(عليه السلام)، وقد حضر خلق من الشيعة من كلّ بلد لينظروا إلى أبي جعفر(عليه السلام)، فدخل عمّه عبد الله بن موسى، وكان شيخاً كبيراً نبيلاً عليه ثياب خشنة، وبين عينيه سجادة فجلس، وخرج أبو جعفر(عليه السلام) من الحجرة وعليه قميص قصب ورداء قصب، ونعل جدد بيضاء، فقام عبد الله فاستقبله وقبّل بين عينيه، وقام الشيعة، وقعد أبو جعفر(عليه السلام) على كرسي، ونظر الناس بعضهم إلى بعض وقد تحيّروا لصغر سنّه، فابتدر رجل من القوم فقال لعمّه: أصلحك الله، ما تقول في رجل أتى بهيمة؟ فقال: تقطع يمينه ويضرب الحد، فغضب أبو جعفر(عليه السلام) ثمّ نظر إليه فقال: يا عم اتّق الله، اتّق الله إنّه لعظيم أن تقف يوم القيامة بين يدي الله عزّ وجل فيقول لك: لم أفتيت الناس بما لا تعلم، فقال له عمّه: استغفر الله يا سيّدي، أليس قال هذا أبوك صلوات الله عليه؟

فقال أبو جعفر(عليه السلام): إنّما سئل أبي عن رجل نبش قبر امرأة فنكحها، فقال أبي: تقطع يمينه للنبش، ويضرب حدّ الزنا، فإنّ حرمة الميّتة كحرمة الحية، فقال: صدقت يا سيّدي، وأنا استغفر الله، فتعجّب الناس وقالوا: يا سيّدنا، أتأذن لنا أن نسألك؟ قال: نعم، فسألوه في مجلس عن ثلاثين ألف مسألة فأجابهم فيها، وله تسع سنين»(۶).

من أولاده

محمّد، موسى.

وفاته

تُوفّي(رضوان الله عليه) عام ۲۰۳ﻫ، ودُفن بإحدى قرى ساوة في إيران، وقبره معروف يُزار(۷).

———————————–

۱- اُنظر: معجم رجال الحديث ۱۱ /۳۷۶ رقم۷۱۹۲.

۲- الإرشاد ۲ /۲۴۶.

۳- اُنظر: الاختصاص: ۱۰۲.

۴- اُنظر: معجم رجال الحديث ۱۱ /۳۷۷ رقم۷۱۹۲.

۵- اُنظر: رجال الطوسي: ۳۳۹. رقم ۵۰۴۳. و۵۳۱۵.

۶- الاختصاص: ۱۰۲.

۷- نقلاً عن أحسن التراجم ۱ /۳۸۱.

بقلم: محمد أمين نجف