حسين۲

علم الإمام الحسين(ع)

عن أبي سلمة قال : حَجَجْتُ مع عمر بن الخطاب ، فلمَّا صرنا بالأبطح فإذا بأعرابي قد أقبل علينا فقال : يا أمير المؤمنين ، إني خرجت وأنا حاجٌّ مُحْرِمْ ، فأصبت بيض النعَّام ، فاجتنيتُ وشويتُ وأكلتُ ، فما يجب عليّ ؟

قال عُمَر : ما يحضرني في ذلك شيء ، فاجلسْ لعلَّ الله يفرِّج عنك ببعض أصحاب محمد ( صلى الله عليه وآله ) .

فإذا أمير المؤمنين ( عليه السلام ) قد أقبل ، والحسين ( عليه السلام ) يتلوه .

فقال عمر : يا أعرابي هذا علي بن أبي طالب فدونك ومسألتك .

فقام الأعرابي وسأله ، فقال علي ( عليه السلام ) : ( يا أعرابي سلْ هذا الغلام عندك ) ، يعني الحسين ( عليه السلام ) .

فقال الأعرابي : إنما يحيلني كل واحد منكم على الآخر .

فأشار الناس إليه : ويحك هذا ابن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فاسأله .

فقال الأعرابي : يابن رسول الله إني خرجت من بيتي حاجّاً – وقصَّ عليه القصة فقال له الحسين ( عليه السلام ) : ( أَلَكَ إِبْلٌ ) ؟

قال الأعرابي : نعم .

قال ( عليه السلام ) : ( خُذ بعدد البيض الذي أَصَبتَ نوقاً فاضربها بالفحولة ، فما فصلت فاهدها إلى بيت الله الحرام ) .

فقال عمر : يا حسين النوق يزلقن .

فقال الحسين : ( إنّ البيض يمرقن ) .

قال عمر : صدقت وبررت .

فقام علي ( عليه السلام ) وضمَّ الحسين ( عليه السلام ) إلى صدره وقال : ( ذرِّيَّة بعضها من بعض والله سميع عليم ) .