المذهب الشیعي » أجوبة الشبهات » ق » القرآن »

كتّاب الوحي

السؤال:

من هم كُتّاب الوحي ؟

الجواب:

كما كانت هناك ضرورة وجود من يكتب للملوك ورؤساء القبائل ، فكذلك كانت هناك ضرورة لتحرير المعاهدات والمواثيق التي تبرم بين المسلمين وغيرهم ، وكذلك لكتابة القرآن الكريم ، وتحرير المعاهدات المالية .

وقد ازدادت الحاجة إلى الكتبة مع اتِّساع رقعة الدولة الإسلامية ، وتنوع مسؤولياتها ، فكانت لها حقول واختصاصات معينة ، ولكل حقل من حقول الكتابة تلك شخصاً معيناً .

كُتَّاب المعاهدات والمواثيق الرسمية :

لقد اختص الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) في كتابة المعاهدات ، كمعاهدة صلح الحديبية بين الرسول ( صلى الله عليه وآله ) والمشركين .

كُتَّاب الوحي :

كان الإمام علي ( عليه السلام ) يكتب الوحي ، بالإضافة إلى زيد بن ثابت ، والذي كان يكتب أيضاً كتب الرسول ( صلى الله عليه وآله ) لرؤساء العشائر العربية.

كُتَّاب الملوك :

كان عبد الله بن الأرقم يكتب الرسائل للملوك بأمر الرسول .

كُتَّاب بيت المال :

وقد كان حذيفة بن اليمان يكتب خرص ثمار الحجاز ، وقد جعل النبي ( صلى الله عليه وآله )  مالك بن نويرة على صدقات قومه .