النبي وأهل بيته » السیرة والتاریخ » الإمام علي الـرضا »

كلمات في الإمام الرضا(ع)

أدلى فريق من الشخصيات بكلمات عن الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، وهي تعرب عن إكبارهم وتعظيمهم له ، وفيما يلي بعضها :

۱ – المأمون :

وأعرب المأمون في كثير من المناسبات عن إعجابه بشخصية الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، وهذه بعض كلماته :

أ – قال المأمون لأسرته حينما لامته على عقده ولاية العهد للإمام الرضا ( عليه السلام ) : أمّا ما ذكرتم من استبصار المأمون في البيعة لأبي الحسن فما بايع له إلاّ مستبصراً في أمره ، عالماً بأنّه لم يبق على ظهرها – أي ظهر الأرض – أبين فضلاً ، ولا أطهر عفّة ، ولا أورع ورعاً ، ولا أزهد زهداً في الدنيا ، ولا أطلق نفساً ، ولا أرضي في الخاصّة والعامّة ، ولا أشدّ في ذات الله منه … .

ب – قال المأمون : الإمام الرضا خير أهل الأرض ، وأعلمهم ، وأعبدهم .

۲ – إبراهيم بن العباس :

كان إبراهيم بن العباس ممّن رافق الإمام ( عليه السلام ) ، وقد تحدث عن معالي أخلاقه ، وكان مما قاله فيه : وكان كثير المعروف والصدقة في السرِّ ، وأكثر ذلك يكون منه في الليالي المظلمة ، فمن زعم أنّه رأى مثله فلا تصدّقه .

۳ – عارف تامر :

قال عارف تامر: يعتبر الإمام الرضا من الأئمّة الذين لعبوا دوراً كبيراً على مسرح الأحداث الإسلامية في عصره….

وكثير من أمثال هذه الكلمات التي عبّرت عمّا تميّز به الإمام من الصفات الرفيعة التي لم يتّصف بها أحد سوى آبائه ، الذين رفعوا علم الهداية في الأرض .