المذهب الشیعي » أجوبة الشبهات » ش » الشفاعة » المذهب الشیعي » أجوبة الشبهات »

كون الشفاعة للأنبياء والأئمّة والشهداء و…

السؤال:

مَن هم الذين يسمح الله لهم بالشفاعة يوم القيامة؟ هل هم الأنبياء فقط؟ أم هناك غيرهم أيضاً؟ وهل هناك أدلّة تُؤيّد ذلك؟

الجواب:

الظاهر من روايات كثيرة واردة في كتب الفريقين: إنّ الشفاعة يوم القيامة تكون للأنبياء وللأئمّة(عليهم السلام) والعلماء والشهداء وغيرهم، ومن تلك الروايات:

۱ـ عن ابن عباس قال: أوّل مَن يشفع يوم القيامة في أُمّته رسول الله(صلى الله عليه وآله)، وأوّل مَن يشفع في أهل بيته وولده أمير المؤمنين(عليه السلام)، وأوّل مَن يشفع في الروم المسلمين صهيب، وأوّل مَن يشفع في مؤمني الحبشة بلال(۱).

۲ـ عن عثمان بن عفّان عن النبيّ(صلى الله عليه وآله) قال: «أوّل مَن يشفع يوم القيامة الأنبياء، ثمّ الشهداء، ثمّ المؤذّنون»(۲).

۳ـ عن عثمان بن عفّان قال: قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): «أوّل مَن يشفع يوم القيامة الأنبياء، ثمّ العلماء، ثمّ الشهداء»(۳).

_________________

۱ـ مناقب آل أبي طالب ۲/۱۴٫

۲ـ مجمع الزوائد ۱۰/۳۸۱٫

۳ـ الجامع الصغير ۱/۴۳۴، تاريخ بغداد ۱۱/۱۷۸٫