كيف-تسرقين-قلب-زوجك؟

كيف تسرقين قلب زوجك؟

عالم الرجل و المرأة، عالم مليء بالمشاعر و الأحاسيس المختلفة.. تبحث فيه المرأة عن طريقة ، ترضي بها الرجل لتجذبه إلى حديثها و تغريه بابتسامتها ، و تحافظ عليه في عشها.. فلا تعجب عيناه بغيرها ، و لا تمتد يده إلا لتضم أناملها الرقيقة.

لكن هل مازالت أنا ملك رقيقة كما عرفها؟ هل تركت نفسك فريسة سهلة أمام ظروف الحياة بين العمل خارج المنزل و داخله، و فقدت الأنثى بداخلك؟ هل تحولت إلى سيدة اهتماماتها و أولوياتها ، تنحصر في تجهيز الطعام ، و العناية بالأطفال ، و نظافتهم ، و تربيتهم ، و ترتيب المنزل ، و الاعتناء بنظاف ملابس الزوج فقط؟

الرجل ، يبحث عن امرأة تملأ عالمه و تلحق في سمائه.. معها لا يشعر بأعوامه التي تجري.. و يجد في اهتمامها به حنان أمه.. وفي مساندتها الصديق المخلص.. وفي عذوبة صوتها منتهي الدلال و الرقة..

إذا كانت الأنثى بداخلك تصرخ لتعلن عن وجودها.. اتركي لها مساحة اقرئي هذه الأسرار الصغيرة.. فقد تساعدك على الاستعادة الحب الضائع من حياتك الزوجية.

1-  دبري له موعدا على العشاء

تخلصي من عناء يومك، و اكسري روتين الحياة اليومية الممل ، و دبري له موعدا غراميا ، تلتقيان فيه بمفردكما ، لتجمعكما طاولة واحدة على ضوء الشموع ، تسترجعان بها تفاصيل الحب ، الذي جمعكما يوماً ما ، بحثاً عن تجديده ، و إحياء تفاصيله الجميلة.. لكن انتبهي، لا تقضيا السهرة في الحديث عن العمل و لا تبدئيها بعتاب على موقف قام به وضايقك.. بل امسحي على أنامله برقة و دلال.. أطعميه من طبقك قطعا صغيرة.. و اهمسي في أذنه بكلمات حب رقيقة ، و حافظي على ابتسامتك و لا تدديها.

إجعلي موعد الغرام هذا في توقيت مختلف شهرياً حتى لا يتوقعه، و قومي بحجز طاولة مختلفة في مطعم جديد كل مرة، احرصي على أن تكون الأجواء دائما مناسبة و رومانسية.. هذا الموعد، لا بد أن يجمعكما دون الأطفال و دون أي فرد من العائلة، فقط أنت وهو على ضوء الشموع.

لا تختاري ملابسك العادية التي ترتدينها يومياً ، بل تميزي في هذا اليوم، و يمكنك في الموعد الأول شراء طقم جديد لتتألقي به.

يمكنك أن تقومي بالتخطيط لقضاء إجازة نهاية الأسبوع في مكان مختلف ، و فكراً معاً ، و اختارا المكان الذي يعجبكما.

2- دعية يشعر بحاجتك إليه

يسعد أي رجل في العالم عندما يشعر أن زوجته تحتاج إليه أو إلى رأيه، فكيف سيكون حال زوجك لو وجدك ، تبحثين عن نيل رضاه ، و أن لديك رغبة قوية في معرفة رأيه في شيء ما لتنفذيه؟

هل تتمتعين بشخصية مستقلة ،لا تعتمد على أحد؟ إذا كانت إجابتك بنعم، اكسري القاعدة ولو لمرة واحدة ،و تسللي إلى داخله ، لتعرفي رأيه في كتاب تريدين شراءه، أو قطعة من الملابس تعجبك ، و راقبي ردة فعله ، لتعرفي أهمية ، أن تكون له بصمة في اختياراتك.

كما أن شعور الرجل باحتاج امرأته له يسعده، دعيه يشعر أنك بين يديه تجدين الأمان و تشعرين بالسعادة و  تحتاجين إليه.

3- حافظي على أنوثتك

تفقد المرأة الكثير من بريقها و أنوثتها في عيني زوجها عندما تهل نفسها ، و تترك أنوثتها فريسة للإهمال، فيراها زوجها بملابس غير متناسقة أو تفوح منها رائحة التوابل و الأطعمة، عليك الاهتمام بأنوثتك وجمالك ،حتى لا ينفر زوجك من مظهرك العام.

حافظي على جمالك في عينيه ، فصففي شعرك كما يحب ، و أحرصي على ترتيب ملابسك، و التحلي بزينة مناسبة،  و ارتدي بلوزة أنيقة داخل المنزل أو تتورة قصيرة مرتبة، فلا تدعيه يراك بملابس النوم طوال مدة بقائه في المنزل ، حتى لا يمل منك ، كما أن عليك التطيب برائحة جميلة ، تخفي رائحة التوابل.

يعتبر الرجل الشرقي الشعر سر جمال المرأة، فلا تهملي شعرك، أطلقيه ليسترسل على ظهرك ، و احرصي على لون شعرك، فلا تتركي الشيب يغزوه ، لأنك مشغولة ، و لا تجدين الوقت الكافي لتصبغيه.. يمكنك تدبر أمرك ، و زيارة صالون التجميل ليلونه لك بسرعة و سهولة دون أن تجهدي نفسك.

فالأنوثة هي مظهر خارجي ملفت و جذاب مع صوت هادئ، و كلمات تحمل الحب و تزينها ابتسامه ، تشرح الصدر.

4- اهتمي بمجال عقلك

من الأسباب التي تدفع الرجل للهروب من حديث زوجته، هو أن يقتصر حديثها على الطعام و الشراب و مشكلات الأولاد و سعر الخضراوات و الفاكهة الذي لا يتناسب مع طعمها.

ينجذب الرجل إلى المرأة الواعية المثقفة ،التي تهتم بأمور الحياة ، و لا تعيش على هامشها، لذا عليك أن تتعرفي على القضايا ، التي تدور على الساحة و كوني وجهة نظر خاصة بك لتعبري بها عن مواقفك و نظرتك للأمور و ستجدين أن زوجك يتوق لمناقشتك و التحاور معك و الاستفادة من ثقافتك و التباهي بك.

5- لا تكشفي عن آثار العمر

بالطبع يعرف زوجك عمرك الحقيقي، ولكنه لا ينتبه إلى التفاصيل الصغيرة و الخطوط الرفيعة التي تعلو ملامحك.. فلا تلفتي انتباهه إليها.

يدعوك الخبراء إلى تجنب التحدث عن الزمن و الشباب الذي ضاع و العمر الذي جرى، كما أن عليك ألا تلفتي نظره إلى الخطوط الرفيعة التي تحتل مكانها إلى جانب عينيك، أو على طرفي فمك، حتى لا يشعر زوجك أنك تقدمت في العمر ، و أن مظاهر الشيخوخة ،بدأت تظهر عليك.

أخفي أسرارك صديقتي و اكتمي نبأ استعمالك كريما خاصا لشد البشر ة و إزالة الترهلات، و لا تفصحي له عن الريجيم الذي تتبعينه و اتبعيه في الخفاء حتى لا يواجهك إذا فشلت بالتهكم أمام الآخرين.. عليك أن تحرصي على كتم هذه الأسرار الصغيرة، و ألا تفصحي له عنها حتى تحفاظي على نظرته لك طوال الوقت.

6- حدثيه عن مشاعرك

هل فكرت يوماً في أن ترسلي لزوجك رسالة عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف لا الشوق و الحنين، تعبرين بها عن مشاعرك و تسرقين بها ابتسامته في وضح النهار؟

ستكتشفين بنفسك ، أن هذه التصرفات الرومانسية الرقيقة لها رد فعل تطالبينه فيها بشراء أي غرض، و لا تحملي سوى كلمة واحدة من كلمات الحب أو جميل ،كما أنها معبرة و مؤثرة، فالرجل يحب المرأة ، التي تحيره ، و ليست التي يعرف كل أسرارها ، فلا تستطيع أن تفاجئه أبداً.

اشغلي عقله و ارسمي البسمة على شفتيه و كوني مبتكرة دائماً ، حتى تثيري قلبه وعقله.

7- اصنعا الذكريات المشتركة

اصنعا ذكرياتكما الجميلة، فالزيجات الناجحة ، هي التي تعتمد على مخزون كبير من الذكريات الجميلة، يمكن استعادتها إذا واجهتكما مشكلة ما، فتتذكران أوقاتكما الجميل معاً و بها تحاولان التغلب على ما يواجهكما من صعاب و مشكلات ، قد تبدو كبيرة ، ولكن الحب يفتتها.