لماذا هذا الخوف من انتشار المذهب الشيعي

اللهم صلى على محمد و ال محمد
لماذا كل هذة الضجة المفتعلة و لماذا كل هذا الخوف من انتشار المذهب الشيعى؟؟؟
ان فى انتشار المذهب الشيعى الذى هو الحقيقة الخالدة فى هذا الوجود و اتباع نهج ال البيت الأطهار عليهم السلام. يعيد الى الأذهان صورة واقعة كربلاء حيث كان القتال بين الحق و الباطل الحق مع الأمام الحسين ع و الباطل تمثلة الدولة الأموية.
والكل خائف الأن من انتشار المذهب الحق لأن ذكر الأمام الحسين ع و صيحة هيهات منا الذلة و شعار الأمام الحسين ع فى كربلاء(ان كان دين محمد لم يستقم الا بقتلى فيا سيوف خذينى) فها هو الأمام الحسين ع يعلمنا التضحية و الفداء فى سبيل رفعة الأسلام و حتى ان كان ثمنة التضحية بالروح و هى أغلى ما يملك الأنسان . و ان شعار يا لثارات الحسين ع ما زال يرعب الدول التى تتخذ من الأسلام عنوانا و هو منها براء و على رأسهم السعودية تلك المملكة التى تنفق الأموال الطائلة لمحاربة نهج الأسلام الأصيل و تحارب ال البيت (ع).
و تدعم الوهابية و على رأسهم فى مصر شبح الكفر و الضلالة الذى ينادى بطرد الشيعة من مصر. فاكرها عزبة من عزب السعودية( وليد اسماعيل) ذلك الشخص الذى اجزم ان أمه حملت به فى غير طهر أو انه شخص لا هوية له و لا أب . انه ربيب السعودية و ال سعود.
فماذا فعلنا لكم يا مخانيث العصر يا بنى وهبون لقد تعالت صيحاتكم هذة الأيام بطرد ممثلى بعثة مركز رعاية المصالح الأيرانية و تظاهرتم عند مكان عملهم و تريدون طرد الشيعة من مصر بعد استتباتهم و تريدون منع القنوات الشيعية من البث فى مصر و تنظمون مليونية ضد الشيعة فى مصر و تتهموننا بعدم الولاء لوطننا و تعلنون فى الملأ ان التطبيع الثقافى مع الشيعة خط احمر و السياحة خط أحمر ( الا يوجد الوان أخرى عندكم) ام اللون الأخضر لأسرائيل و امريكا ان السياح اليهود ينتشرون فى مصر و لهم أكثر من معبد فى مصر فلماذا تستنكرون علينا بناء حسينية واحدة عجبا لكم؟
اقولها عالية ان المذهب الشيعى ينتشر فى مصر و البلاد العربية لأنه الناس بدأت تتعرف على كذبكم و افترائتكم على الله و رسوله الأعظم محمد صلى الله عليه و اله و سلم لأن الناس ملت من ابن تيمية و من كرهكم للأسلام ايها الوهابية الحق ينتصر كما انتصر فى كربلاء و الصيحة نرفعها عبر السماء (هيهات منا الذلة) و يا من تحللون قتلنا و تستحلون دمائنا هل انتم فعلا مسلمون أشك فى ذلك.
واخيرا أن مذهب يثبت نفسة من كتب خصمة احق ان يتبع و ان مذهبا يلجأ للتحريف و التحوير أحق ان يجتنب .
واللهم صلى على محمد و ال محمد و عجل فرجهم الشريف و اهلك أعدائهم

الكاتب: السيد محمد الحسيني