ماذا-تعلمنا-الصلاة

ماذا تعلمنا الصلاة

الاسلام نظام للجسم والروح في هذه الحياة.. والعبادة عامة والصلاة خاصة منهج کامل شامل، لو وعاها الناس حق وعيها، وأقامها المسلمون کما أمر ا لله تعالي لسعدوا في الدنيا والآخرة. فالصلاة تعلٌمنا الطهارة والنظافة والنظام، وتسمو بنا الي عوالم الأخلاق الفاضلة، والقيم الرفيعة.. وتعمّق فينا الايمان بالله تعالي .. وتحقق فينا المساواة بين جميع الناس .. وتحرٌر نفوسنا من الشهوات والهوي .. وتعتق نفوسنا من أسر المادة..وتنمٌي فينا روح التعاون والتکافل والشعور الجماعي .. وتغرس فينا طاقات الاستعداد للعمل والتضحية، والبذل والجهاد في سبيل الله تعالي وخدمة البشرية.

ويمتد أثر الصلاة الي سائر عبادات المسلم، ومعاملاته، وصور حياته اليومية، فتنتظم کلها في منهج فريد..فهي تمنعه من الحرام، وتکفٌه عن الفحشاء والمنکر والبغي، وتأمره بالخير والصلاح، والعدل والإحسان..و بذلک تنتظم حياته، ويسود المجتمع الأمن والرخاء.

واذا کانت الصلاة أول فرض فرضه الإسلام من العبادات. فإن ترکها أول سبب من أسباب دخول النار ” ما سلککم في سقر؟ قالوا لم نك من المصلين”.

(المدثر42-43) ولهذا صارت الصلاة عمود الدين إن قُبلت قبل ما سواها وإن رُدت ردَّ ماسواها..

نرجو من الله تعالي أن لا يتعلم أطفالنا اليافعون “أداء الصلاة” فحسب بل و”إقامة الصلاة” أيضا، بحيث يۆدي المسلم صلاته بحقها من حيث الالتزام الکامل بمنهج الإسلام العظيم، والعمل الدائب من أجل نصرته وتطبيقه، ، وتحقيق مساعي أمتنا من أجل حياة إسلامية حرة کريمة.

المصدر: مجلة الهدى