مراتب الشرف لأمير المؤمنين(ع)

للإمام عليه الصلاة والسلام الكثير من مراتب الشرف والفضيلة منها :

۱ـ أنه أول المسلمين جميعاً . وقد عبد الله على ملة إبراهيم عليه الصلاة والسلام ، ولما بلغ العاشرة كان أول من استجاب لدعوة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ولم يسجد لصنم قط فكرم الله وجهه .

۲ـ أنه بات على فراش النبي صلى الله عليه وآله وسلم عدة مرات في شعب أبي طالب وفي بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم ليفديه بنفسه .

۴ـ أنه الذي أدى أمانات النبي صلى الله عليه وآله وسلم بعد هجرته من مكة ، وساق رحل الفواطم وقال لقريش : ( إني منطلق إلى أخي وابن عمي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فمن سره أن أفري لحمه بدمه فليتبعني ) .

۵ـ أنه الأخ الذي اختصه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لنفسه ، فقال له : ( أنت أخي في الدنيا والآخرة ) .

۶ـ أنه الذي تصدق بالخاتم في ركوعه بمسجد النبي صلى الله عليه وآله وسلم فأنزل الله تعالى فيه : ( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون ) .

۷ـ أنه الذي ردت له الشمس في حياة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وبعد وفاته وقد سلمت عليه بالإمامة والإمارة .

۸ ـ أنه الفارس المغوار المقدم في جميع المعارك ، قاتل الصناديد من قريش والجبابرة من اليهود ، وهو الذي قال فيه جبرائيل : ( لا فتى إلا علي ولا سيف إلا ذو الفقار ) .

۹ـ أنه صاحب بيعة يوم الغدير الذي قال فيه النبي صلى الله عليه وآله وسلم : ( من كنت مولاه فهذا علي مولاه ) .

۱۰ـ أنه باب مدينة العلم الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( أنا مدينة العلم وعلي بابها ، ومن أراد المدينة فليأتها من بابها ) .

وله الكثير من المراتب والمقامات التي لا يحصيها إلا خالقه جل وعلا .