مسجد-جهان-شاه

مسجد جهان شاه

مسجد جهان شاه – مدينة تبريز

يسمى مسجد جهان شاه او مسجد كبود نسبة الى الملك ابو المظفر جهانشاه بن قرا يوسف وهم من سلالة التركمان قراقريونلو, شيد  في القرن الخامس عشر الميلادي من قبل جان بيجم خاتون زوجة جهانشاه بن يوسف قره قويونلو.

يسمى هذا البناء العظيم في الكتب التاريخية ” عمارت مظفرية” نسبة الى ابو المظفريعقوب خان ، حيث كانت مدينة تبريز في تلك الحقبة الزمنية زاهرة بالابنية الجميلة والفريدة ، زار كل من الرحالة العثماني اوليا جلبي في القرن الحادي عشر الهجري وفي اواسط القرن ذاته زار الرحالة الفرنسوي تارونيه شاردن مسجد جهانشاه ، ويذكر الرحالة الجلبي في كتابه (تاريخ العالم) المسجد هكذا: ان ابواب المسجد ذات ارتفاع اكثر من طاق كسرى ، هو عبارة عن بناء مرتفع مزين بالكاشي ، دو قبب مرتفة …. عبارة عن مسجد جميل جدا بحيث ان الداخل اليه يواحه صعوبة في الخروج منه لكثرة الجمال فيه ، هذا البناء مزدان الكاشي الجميل ، ذو قبب عالية ، وجميع جدرانه مزدانة بالكاشي الملون الجميل.

تكتب الرحالة الفرنسية مدام ديولافوا عن المسجد هكذا:

( لايوجد في مدينة تبريز ابنية قديمة كثيرة ولكن ماهو موجود فيها يجلب الانتباه وافضل مثال على ذلك مسجد كبود والذي تم بنائه في القرن الخامس عشر الميلادي في زمن الحاكم جهانشاه قره قويونلو.

للاسف الشديد تم تخريب القبة الكبيرة للمسجد وذلك بواسطة الزلزال الذي ضرب المدينة وكذلك تم تخريب بعض من جدرانه لنفس السبب .

كان يوجد في المسجد ساحة كبيره ومن حولها الابواب الكبيرة ويوجد في وسطها حوض للوضوء).

يوجد بعد الباب الامامي ومن الداخل مكان لنزع الاحذية .

يقع المصلى الى الجهة الجنوبية من المسجد .

حيث ان طول كل ضلع من اضلاع المصلى عبارة عن 16.5 متر .

في وسط المصلى وعند الاعلى تقع القبة الفيروزية الكبيرة والمعروفة ، وبسبب القبة الفيروزية كان يعرف المسجد ب( فيروز الاسلام ).

ولكن للاسف الشديد تم تخريب السقف وذلك بواسطة زلزال ضرب مدينة تبريز في عام 1192 هجري وكذلك انكسر حجر المرمر الجميل والفريد الذي كان موضوعا في وسط المحراب الى قسمين.

تم تشيد متحف في البناء المجاور للمسجد وبجوار مدرسة جهانشاه في العام 1337 هجري ويعتبر في الوقت الحاضر من المعالم السياحية لمدينة تبريز.