۲العباس بن عبد المطلب

مناظرة العباس بن عبد المطلب مع عمر بن الخطاب

عن طارق بن شهاب قال : لما قدم عمر الشام لقيَه أساقفتها ورؤساؤها وقد تقدمه العباس بن عبد المطلب على فرس ، وكان العباس جميلاً بهيا فجعلوا يقولون: هذا أمير المؤمنين ، ويقولون له : السلام عليك يا أمير المؤمنين فيقول : لست بأمير المؤمنين وأمير المؤمنين ورائي وأنا والله أولى بالامر منه ، فسمعه عمر فقال : ما هذا يا أبا الفضل؟ قال : هو الّذي سمعت .

فقال: لكن أنا وإياك قد خلّفنا بالمدينة من هو أولى بها مني ومنك.

قال العباس : ومن هو ؟ فقال : عليّ بن أبي طالب .

قال : فما الذي منعك وصاحبك أن تقدّماه ؟ فقال : خشية أن يتوارثها عقبكم إلى يوم القيامة ، وكرهنا أن تجتمع لكم النبوة والخلافة .

قال له العباس : من حسدنا فإنما يحسد رسول الله ـ صلّى الله عليه وآله ـ (۱).

————————————————————–

(۱) المسترشد في إمامة علي بن أبي طالب لمحمد بن جرير الطبري ص ۱۶۸ ، بحار الأنوار ج ۸ ص ۲۰۹ ط حجر ، وفي هامش الإيضاح لابن شاذان ص ۹۱٫