منزلة-الإمام-الرضا(ع)-عند-علماء-أهل-السنة

منزلة الإمام الرضا(ع) عند علماء أهل السنة

لقد أثنى علماء أهل السنة بمختلف الأقوال على الشخصية الرفيعة للإمام الرضا(عليه السلام)، ونشير هنا إلى بعض كلماتهم:

1 ـ ابن حجر الهیتمي

)وکان اولاد موسى بن جعفر حین وفاته سبعة وثلاثین ذکراً وانثى، منهم عليّ الرضا وهو أنبههم ذکراً واجلّهم قدراً)(1).

2 ـ السمهودي

(علي الرضا بن موسى الکاظم، کان اوحد زمانه، جلیل القدر، اسلم على یده ابو محفوظ معروف الکرخي)(2).

3 ـ ابن حجر العسقلاني

(کان الرضا من اهل العلم والفضل مع شرف النسب)(3).

4 ـ الذهبي

(الامام السید ابو الحسن الرضا… وکان من اهل العلم والدین والسؤدد بمکان) (4).

وقال كذلك «وقد کان علي الرضا کبیر الشأن، اهلا للخلافة»(5).

5 ـ خیر الدین الزركلي

(علي بن موسى الکاظم بن جعفر الصادق، ابو الحسن الملقب بالرضا، ثامن الأئمة الاثنى عشر عند الامامیة ومن اجلاء السادة اهل البیت وفضلائهم…)(6).

6 ـ الشیخ عبد الله الشبراوي الشافعي

(علي الرضا ـ (رضي الله عنه) ـ کانت مناقبه علیّة وصفاته سنیّة… وکراماته اکثر من ان تحصى واشهر من ان تذکر)(7).

7 ـ عبد الله بن اسعد الیافعي

(الامام الجلیل المعظم، سلالة السادة الاکارم، ابو الحسن علي بن موسى الکاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر(علیهم السلام)… احد الأئمة الاثنى عشر، أولى المناقب الذین انتسبت الامامیة إلیهم وقصّروا بناء مذهبهم علیهم)(9).

8 ـ احمد بن یوسف ابو العباس القرماني

قال في حق الإمام الرضا(علیه السلام): «وکانت مناقبه علیّة وصفاته سنیّة، وکراماته کثیرة ومناقبه شهیرة، وکان قلیل النوم، کثیر الصوم. وکان جلوسه في الصیف على حصیر وفي الشتاء على جلد شاة»(9).

9 ـ یوسف بن اسماعیل النهباني

(علي الرضا بن موسى الکاظم بن جعفر الصادق، احد اکابر الأئمة ومصابیح الأمة من اهل بیت النبوة ومعادن العلم والعرفان والکرم والفتوة، کان عظیم القدر، مشهور الذکر، وله کرامات کثیرة منها انّه قال لرجل صحیح سلیم: استعدّ لما لابدّ منه، فمات بعد ثلاثة ایّام)(10).

10 ـ ابن ابي الحدید المعتزلي

(ومن رجالنا موسى بن جعفر بن محمّد وهو العبد الصالح، جمع من الفقه والدین والنسک والحلم والصبر.

وابنه علي بن موسى المرشّح للخلافة والمخطوب له بالعهد.

کان اعلم الناس واسخى الناس واکرم الناس اخلاقاً)(11).

11 ـ محمّد امین السویدي

(کانت اخلاقه علیّة وصفاته سنیّة… کراماته کثیرة ومناقبه شهیرة لا یسعها مثل هذا الموضع)(12).

12 ـ محمّد بن وهیب

(و کراماته کثیرة ـ (رضي الله عنه) ـ اذ هو فرید زمانه)(13)،(14).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1-  الصواعق المحرقة، ص 122.

2- جواهر العقدین، ص 353.

3- تهذیب التهذیب.

4- سیر اعلام النبلاء، ج 9، ص 387 و388.

5- سیر اعلام النبلاء، ج 9، ص 392.

6- الأعلام، ج 5، ص 26.

7- جامع کرامات الأولیاء، ج 2، ص 312.

8- مرآة الجنان، ج 2، ص 11.

9- اخبار الدول، ص 114.

10- جامع کرامات الاولیاء، ص 311.

11- شرح نهج البلاغة، ج 15، ص 278.

12- سبائک الذهب، ص 75.

13- جوهرة الکلام، ص 143.

14- اهل البیت من منظار أهل السنة، علي اصغر الرضواني، ص 138.