مهدی-موعود

من حقوق الإمام المهدي(ع) على الأمة

للإمام المهدي المنتظر عليه السّلام حقوق على الأمّة، والأمّة مُطالَبة بأداء هذه الحقوق تجاه إمامها وقائدها المنتظر الذي تنتظر الفَرَج على يدَيه، وتترقّب ظهوره بفارغ الصبر، وتدعو الله سبحانه في التعجيل لأمره.

ومن هذه الحقوق:

۱ ـ حقّ المُنعِم على المُتنعِّم، وحقّ واسطة النِّعمة

قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: « مَن آتى إليكم معروفاً فكافئوه، فإن لم تَجدوا فادعُوا له حتّى تَعلَموا من أنفُسِكم أنّكم قد كافأتموه »(۱) وروي في الخرائج عن الإمام الصادق عليه السّلام، قال: يا داود، لولانا ما اطّردَت الأنهار، ولا أينعت الثمار، ولا اخضرّت الأشجار(۲).

والإمام المهدي عليه السّلام وليّ نعمة الأمّة، وهو وآبائه الأطهار عليهم السّلام « أولياء النِّعم » الذين أُشير إليهم في الزيارة الجامعة، ومن حقّ المُنعم على المتنعّم أن يُكافئه على إنعامه.

۲ ـ حقّ الإمام على الرعيّة

روى الكُلَيني في ( الكافي ) عن أبي حمزة، قال: سألتُ أبا جعفر ( الباقر ) عليه السّلام: ما حقّ الإمام على الناس ؟ قال عليه السّلام: « حقُّه عليهم أن يسمعوا له ويُطيعوا ـ الخبر(۳).

وروى عن عبدالأعلى، قال: سمعتُ أبا عبدالله ( الصادق ) عليه السّلام يقول: السمع والطاعة أبواب الخير، السامع المطيع لا حُجّةَ عليه، والسامع العاصي لا حجّة له، وإمام المسلمين تمّتْ حُجّتُه واحتجاجه يوم يلقى اللهَ عزّوجلّ، ثمّ قال: يقول الله تبارك وتعالى يومَ ندعو كُلَّ أُناسٍ بإمامِهم (۴).

۳ ـ حقّ السيّد على الآخرين

ومعنى سيادة الأئمّة عليهم السّلام كَونُهم أولى بالمؤمنين من نفسه، قال تعالى النبيُّ أولى بالمؤمنين مِن أنفُسِهم (۵)، وروي عن النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّه قال: « نحنُ بنو عبدالمطّلب سادة أهل الجنّة: أنا وحمزة وعليّ وجعفر والحسن والحسين والمهديّ »(۶).

وقد أشير إلى حقيقة سيادة الأئمّة عليهم السّلام في الزيارة الجامعة في فقرة « والسادةِ الوُلاة».

۴ ـ حقّ القرابة من رسول الله (ص):

قال تعالى : قُل لا أَسْألُكُم علَيهِ أجراً إلاّ المَوَدَّةَ في القُربى (۷). روي عن ابن عبّاس، قال: لمّا نزل قُل لا أسالُكم عليه أجراً إلاّ المودّةَ في القُربى، قالوا: يا رسول الله، مَن قرابتُك الذين وَجَبَتْ علينا مَوَدّتُهم ؟ قال: عليّ وفاطمة وابناهما، عليهم السّلام(۸).

وتجدر الإشارة إلى عِظَم هذا الحقّ، وأهميّة هذه المودّة التي جعلها الله تبارك وتعالى أجرَ رسالته، ولم يَقرِن معها سواها.

۵ ـ حقّ الوالد على الولد

روي عن رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أنّه قال: يا عليّ، أنا وأنتَ أَبَوا هذه الأمّة(۹). وروى الكُلَيني في ( الكافي ) عن الإمام أبي الحسن الرضا عليه السّلام أنّه قال ( في حديث طويل ):الإمام الأنيس الرفيق، والوالد الشفيق(۱۰).

وأخرج الموفّق الخوارزمي عن جابر بن عبدالله، وعن عمّار بن ياسر، وعن أبي أيوّب الأنصاري، قالوا: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: حقُ عليّ على المسلمين حقّ الوالد على ولده(۱۱).

وأخرج ابن المغازلي عن عليّ عليه السّلام، قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم:يا عليّ، حقُّك على المسلمين كحقّ الوالِد على ولده(۱۲).

____________

۱ ـ مكيال المكارم، لمحمد تقي الموسوي الاصفهاني ۳۶:۱٫

۲ ـ مكيال المكارم ۳۷:۱٫

۳ ـ الكافي، للكُليني ۴۰۵:۱حديث ۱٫

۴ ـ الإسراء: ۷۴٫ راجع: الكافي ۱۸۹:۱ ـ ۱۹۰حديث ۱۷٫

۵ ـ الأحزاب: ۶٫

۶ ـ سنن ابن ماجة ۱۳۶۸:۲حديث ۴۰۸۷٫ المستدركعلى الصحيحين، للحاكم ۲۱۱:۳٫ البيان، للگنجي الشافعي ۱۰۱ ـ ۱۰۲، الباب ۳٫

۷ ـ الشورى: ۲۳٫

۸ ـ تفسير الكشّاف، للزمخشري ۲۱۹:۴ ذيل الآية. تفسير الدّر المنثور، للسيوطي ۷:۶ ذيل الآية. ذخائر العقبى، لمحبّ الدين الطبري ۲۴٫ الصواعقالمحرقة، لابن حجر ۱۰۱٫

۹ ـ أمالي الصدوق ۵۲۳حديث ۶٫ ينابيع المودّة، للقندوزي ۳۷۰:۱ / الرقم ۴٫

۱۰ ـ الكافي ۱۹۸:۱ ـ ۲۰۵ حديث ۱٫

۱۱ ـ المناقب، للخوارزمي ۳۱۰ حديث ۳۰۶٫ فرائد السمطين، للجويني ۲۹۶:۱ حديث ۲۳۴٫

۱۲ ـ المناقب، لابن المغازلي ۴۷ حديث ۷۰٫

المصدر: موقع ادب الطف