مولد الإمام الجواد(عليه السلام)

وهو يشتمل على تسعة عناوين :

أ البشارة بولادته عليه السلام عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم :

1ـ الشيخ الصدوق رحمه الله : . . . الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما السلام قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : . . . وإن الله عز وجل ركب في صلبه [ اي في صلب أبي الحسن الرضا عليه السلام ] نطفة مباركة ، طيبة ، زكية ، رضية مرضية . وسماها محمد بن علي ، فهو شفيع شيعته ، ووارث علم جده ، له علامة بينة وحجة ظاهرة . . . ( 1 ) .

ب البشارة بولادته عليه السلام عن جده موسى بن جعفر عليهما السلام :

2ـ محمد بن يعقوب الكليني رحمه الله : . . . عن يزيد بن سليط الزيدي ، قال : لقيت أبا إبراهيم عليه السلام ونحن نريد العمرة . . . قال لي : يا يزيد ! وإذا مررت بهذا الموضع ولقيته [ أي علي بن موسى الرضا عليهما السلام ] وستلقاه ، فبشره : أنه سيولد له غلام ، أمين ، مأمون ، مبارك . . . ( 2 ) .

ج البشارة بولادته عن أبيه الرضا عليهما السلام :

3ـ الشيخ الصدوق رحمه الله : . . . عن عبد الرحمان بن أبي نجران . . . فقال [ الرضا عليه السلام ] اني اشهد الله انه لا تمضي الأيام والليالي حتى يرزقني الله ولدا مني .

قال عبد الرحمان بن أبي نجران : فعددنا الشهور من الوقت الذي قال ، فوهب الله له أبا جعفر عليه السلام في أقل من سنة . . . ( 3 ) .

د تاريخ ولادته عليه السلام في الأحاديث :

4ـ أبو جعفر الطبري رحمه الله : قال أبو محمد الحسن بن علي العسكري الثاني عليه السلام : ولد [ أبو جعفر الجواد عليه السلام ] بالمدينة ، ليلة الجمعة ، النصف من شهر رمضان ، سنة مائة وخمس وتسعين من الهجرة ( 4 ) .

5ـ الكفعمي رحمه الله : قال ابن عياش : وخرج من الناحية المقدسة على يد الشيخ أبي القاسم الحسين بن روح ، رضي الله عنه ، هذا الدعاء في أيام رجب :

” اللهم إني أسألك بالمولودين في رجب : محمد بن علي الثاني ، وابنه علي ابن محمد المنتجب . . . ( الدعاء ) ” ( 5 ) .

والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة .

ه‍ تاريخ ولادته عليه السلام في الكتب والأقوال :

6ـ محمد بن يعقوب الكليني رحمه الله : ولد [ أبو جعفر محمد الجواد ] عليه السلام في شهر رمضان ، من سنة خمس وتسعين ومائة ( 6 )

7ـ الشيخ الطوسي رحمه الله : وذكر ابن عياش : أنه كان يوم العاشر ( من رجب ) مولد أبي جعفر الثاني عليه السلام ( 7 ) .

8ـ الشيخ المفيد رحمه الله : وكان مولده عليه السلام في شهر رمضان سنة خمس وتسعين ومائة بالمدينة ( 8 ) .

9ـ الشيخ المفيد رحمه الله : . . . وفي يوم النصف منه [ أي شهر رمضان ] . . . سنة خمس وتسعين ومائة ، ولد سيدنا أبو جعفر محمد بن علي بن موسى عليهم السلام ( 9 ) .

10ـ ابن شهرآشوب رحمه الله : . . . ولد عليه السلام بالمدينة ليلة الجمعة التاسع عشر من شهر رمضان ، ويقال : للنصف منه .

وقال ابن عياش : يوم الجمعة لعشر خلون من رجب سنة خمس وتسعين ومائة ( 10 ) .

11ـ الأربلي رحمه الله : قال محمد بن طلحة : فأما ولادته عليه السلام : ففي ليلة الجمعة ، تاسع عشر رمضان ، سنة مائة وخمس وتسعين للهجرة . وقيل : عاشر رجب منها .

وقال الحافظ عبد العزيز : ولد سنة خمس وتسعين ومائة .

وقال محمد بن سعيد : مولده عليه السلام سنة خمس وتسعين ومائة ، فيكون عمره خمسا وعشرين سنة .

ويقال : ولد بالمدينة في شهر رمضان من سنة خمس وتسعين ومائة .

وقال ابن الخشاب : ولد في رمضان ، ليلة الجمعة ، لتسع عشرة ليلة خلت منه ، سنة خمس وتسعين ومائة ( 11 ) .

12ـ الخطيب البغدادي : أخبرني علي بن أبي علي ، حدثنا الحسن بن الحسين الثعالبي ، أخبرني أحمد بن عبد الله الذارع ، حدثنا حرب بن محمد المؤدب ، حدثنا الحسن بن محمد العمي البصري ، حدثني أبي ، حدثنا محمد بن الحسين ، عن محمد بن سنان ، قال :

وكان مولده سنة مائة وخمس وتسعين من الهجرة ( 12 ) .

13ـ المسعودي رحمه الله : ولد عليه السلام ليلة الجمعة لإحدى عشرة ليلة بقيت من شهر رمضان ، سنة خمس وتسعين ومائة ( 13 ) .

14ـ ابن الصباغ : ولد أبو جعفر محمد الجواد عليه السلام بالمدينة ، تاسع عشر شهر رمضان المعظم ، سنة خمس وتسعين ومائة للهجرة ( 14 ) .

15ـ السيد محسن الأمين رحمه الله : ولد عليه السلام بالمدينة ليلة الجمعة في التاسع عشر من شهر رمضان ، أو للنصف منه ، أو رجب يوم الجمعة ( 15 ) .

16ـ الگنجي الشافعي : كان مولده [ أي الجواد محمد المرتضى عليه السلام ] في شهر رمضان سنة خمس وتسعين ومائة ( 16 ) .

17ـ السيد بن طاووس رحمه الله :

وروي : أن يوم العاشر من رجب ، كان مولد مولانا الجواد عليه السلام ( 17 ) .

18ـ محمد بن الفتال النيسابوري رحمه الله : ولد أبو جعفر عليه السلام بالمدينة ، ليلة الجمعة ، لتسع عشرة ليلة ، خلت من شهر رمضان .

ويقال : للنصف من شهر رمضان ، سنة خمس وتسعين ومائة من الهجرة ( 18 ) .

19ـ العلامة الطبرسي رحمه الله : ولد عليه السلام في شهر رمضان ، من سنة خمس وتسعين ومائة ، لسبع عشرة ليلة مضت من الشهر .

وقيل : للنصف منه ، ليلة الجمعة .

وفي رواية ابن عياش : ولد عليه السلام يوم الجمعة لعشر خلون من رجب ( 19 ) .

20ـ العلامة المجلسي رحمه الله : ولد عليه السلام بالمدينة في شهر رمضان ، سنة خمس وتسعين ومائة ( 20 ) .

21ـ العلامة المجلسي رحمه الله :

ولد عليه السلام ليلة الجمعة الخامس عشر من شهر رمضان ( 21 ) .

22ـ سبط ابن الجوزي : ولد [ محمد الجواد عليه السلام ] سنة خمس وتسعين

ومائة ، من الهجرة ( 22 ) .

23ـ ابن أبي الثلج البغدادي :

كان مولده عليه السلام سنة مائة وخمسة وتسعين ( 23 ) .

24ـ الطبرسي رحمه الله : ولد عليه السلام بالمدينة ليلة الجمعة ، لسبع عشرة ليلة خلت من شهر رمضان . ويقال للنصف منه .

وفى رواية أخرى : إنه ولد عليه السلام يوم الجمعة لعشر ليال خلون من رجب ، سنة خمس وتسعين ومائة ( 24 ) .

25ـ العلامة الحلي رحمه الله : كان مولده عليه السلام في شهر رمضان سنة خمس وتسعين ومائة ، بالمدينة ( 25 ) .

26ـ حسين بن عبد الوهاب رحمه الله : وروي : أنه عليه السلام ولد ليلة الجمعة لأحد عشرة ليلة ، بقيت من شهر رمضان ، سنة خمس وتسعين ومائة ( 26 ) .

27ـ ابن خلكان : وكانت ولادته ( أي الجواد ) عليه السلام يوم الثلاثاء ، خامس شهر رمضان . وقيل : منتصفه ، سنة خمس وتسعين ومائة ( 27 ) .

وكيفية ولادته عليه السلام

28ـ ابن شهرآشوب رحمه الله : حكيمة بنت أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام قالت : لما حضرت ولادة الخيزران أم أبي جعفر عليه السلام ، دعاني الرضا عليه السلام .

فقال لي : يا حكيمة ! أحضري ولادتها ! وادخلي وإياها والقابلة بيتا !

ووضع لنا مصباحا ، وأغلق الباب علينا ، فلما أخذها الطلق طفئ المصباح وبين يديها طست ، فاغتممت بطفئ المصباح ، فبينا نحن كذلك إذ بدر أبو جعفر عليه السلام في الطست ، وإذا عليه شئ رقيق كهيئة الثوب يسطع نوره حتى أضاء البيت ، فأبصرناه ، فأخذته ، فوضعته في حجري ، ونزعت عنه ذلك الغشاء .

فجاء الرضا عليه السلام ففتح الباب ، وقد فرغنا من أمره ، فأخذه ، فوضعه في المهد ، وقال لي : يا حكيمة ! الزمي مهده .

قالت : فلما كان في اليوم الثالث رفع بصره إلى السماء ثم نظر يمينه ويساره ، ثم قال : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله ( 28 ) .

فقمت ذعرة فزعة ، فأتيت أبا الحسن عليه السلام فقلت له : لقد سمعت من هذا الصبي عجبا ؟

فقال : وما ذاك ؟ ( 29 ) فأخبرته الخبر .

فقال : يا حكيمة ! ما ترون من عجائبه أكثر ( 30 ) ( 31 ) .

ز إنه عليه السلام الولد الوحيد :

29ـ ابن شهرآشوب رحمه الله : وولده [ أي أبي الحسن الرضا عليه السلام ] محمد الإمام فقط ( 32 ) .

30ـ الشيخ المفيد رحمه الله : ومضى الرضا علي بن موسى عليهما السلام ، ولم يترك ولدا نعلمه إلا ابنه الإمام بعده ، أبا جعفر محمد بن علي عليهما السلام ، وكان سنه يوم وفاة أبيه سبع سنين وأشهرا ( 33 ) .

أبو عمرو الكشي رحمه الله : . . . أحمد بن محمد بن عيسى القمي ، قال : بعث إلي أبو جعفر عليه السلام غلامه ومعه كتابه ، فأمرني أن أصير إليه ، فأتيته . . . . فقال لي أبو جعفر عليه السلام ابتداء منه : ذهبت الشبهة ، ما لأبي ولد غيري .

فقلت : صدقت جعلت فداك ! ( 34 )

31ـ أبو علي الطبرسي رحمه الله : وكان للرضا عليه السلام من الولد ابنه أبو جعفر محمد بن علي الجواد عليه السلام لاغير ( 35 ) .

المسعودي : . . . عن حنان بن سدير فقال [ الرضا عليه السلام ] لي : أما أنه لا يولد لي إلا واحد . . . ( 36 ) .

المسعودي : . . . فقال [ الرضا عليه السلام ] : . . . إنما أرزق ولدا واحدا وهو يرثني . . . ( 37 ) .

32ـ الگنجي الشافعي : . . . أبو الحسن علي بن موسى الرضا عليه السلام . . . ولم يذكر له ولد سوى الإمام بعده ( 38 ) .

ح كلامه عليه السلام عند ولادته :

33ـ المسعودي رحمه الله : وروي : أنه [ أي أبا جعفر الجواد عليه السلام ] كان يتكلم في المهد ( 39 ) .

34ـ أبو جعفر الطبري رحمه الله : وحدثني أبو المفضل محمد بن عبد الله ، قال :

حدثني أبو النجم بدر بن عمار ، قال : حدثنا أبو جعفر محمد بن علي ، قال :

حدثني عبد الله بن أحمد ، عن صفوان ، عن حكيمة بنت أبي الحسن موسى عليه السلام ، قالت : كتبت لما علقت أم أبي جعفر عليه السلام به : خادمتك قد علقت .

فكتب إلي : أنها علقت ساعة كذا ، من يوم كذا ، من شهر كذا ، فإذا هي ولدت فالزميها سبعة أيام

قالت : فلما ولدته ، قال : أشهد أن لا إله إلا الله .

فلما كان اليوم الثالث ، عطس ، فقال : الحمد لله ، وصلى الله على محمد وعلى الأئمة الراشدين ( 40 ) .

35ـ الشيخ الصدوق رحمه الله : . . . الحسين بن علي عليهما السلام قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال : . . . إذا ولد [ محمد بن علي عليهما السلام ] يقول : لا إله إلا الله محمد رسول الله . . . ( 41 ) .

36ـ ابن شهرآشوب رحمه الله : حكيمة بنت أبي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام قالت : . . . ثم قال ( أبو جعفر ) عليه السلام : اشهد ان لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم . . . ( 42 ) .

ط مناغاة أبيه له عليهما السلام في مهده :

37ـ حسين بن عبد الوهاب رحمه الله : . . . عن كلثم بن عمران قال : . . . وكان [ الرضا عليه السلام ] طول ليله يناغيه [ اي الجواد عليه السلام ] في مهده ( 43 )

ــــــــــــــــــــــــــــ

( 1 ) عيون أخبار الرضا عليه السلام : ج 1 ، ص 59 ، ح 29 .

يأتي في ف 9 ، ب 4 ، ( ما رواه عن الإمام الحسين عليهما السلام ) ، رقم 1036 .

( 2 ) الكافي : ج 1 ، ص 313 ، ح 14 .

يأتي الحديث بتمامه في ب 4 ، ( اشتراء أمه عليه السلام ) رقم 98 .

( 3 ) عيون أخبار الرضا عليه السلام : ج 2 ، ص 209 ، ح 13 .

يأتي الحديث بتمامه في ف 2 ، ب 1 ، ( النص على إمامته عن أبيه الرضا عليهما السلام قبل ولادته ) ، رقم 273 .

( 4 ) دلائل الإمامة : ص 383 ، س 3 .

( 5 ) مصباح الكفعمي : ص 703 .

مصباح المتهجد : ص 804 ، ح 867 .

عنه وعن الكفعمي ، البحار : ج 50 ، ص 14 ، ح 14 وص 116 ، ح 5 .

أعيان الشيعة : ج 2 ، ص 32 ، س 17 .

( 6 ) الكافي : ج 1 ، ص 492 ، س 6 .

عنه البحار : ج 50 ، ص 1 ، ح 1 .

( 7 ) مصباح المتهجد : ص 805 ، س 11 .

الأنوار البهية : ص 249 ، س 3 ، بتفاوت .

( 8 ) الإرشاد : ص 316 ، س 18 .

عنه البحار : ج 50 ، ص 2 ، ح 5

( 9 ) مسار الشيعة ، ضمن المجموعة النفيسة : ص 43 ، س 10 .

( 10 ) المناقب لابن شهرآشوب : ج 4 ، ص 379 ، س 14 .

عنه البحار : ج 50 ، ص 7 ، ح 8 .

إحقاق الحق : ج 12 ، ص 414 ، س 18 ، بتفاوت عن مطالب السؤول .

( 11 ) كشف الغمة : ج 2 ، ص 343 ، س 9 وص 345 ، س 6 ، 9 و 15 وص 362 ، س 12 .

عنه البحار : ج 50 ، ص 11 ، ح 11 .

( 12 ) تاريخ بغداد : ج 3 ، ص 55 ، س 4 .

( 13 ) إثبات الوصية : ص 216 ، س 21 وص 227 ، س 23 .

( 14 ) الفصول المهمة لابن الصباغ : ص 266 ، س 4 .

عنه إحقاق الحق : ج 12 ، ص 415 ، س 14 .

إحقاق الحق : ج 19 ، ص 588 ، س 13 ، عن الاتحاف بحب الأشراف .

( 15 ) أعيان الشيعة : ج 2 ، ص 32 ، س 15 .

( 16 ) كفاية الطالب : ص 458 ، س 4 ونور الأبصار : ص 326 ، س 7 .

عنه إحقاق الحق : ج 12 ، ص 414 ، س 4 .

( 17 ) إقبال الأعمال : ص 153 ، س 2 .

( 18 ) روضة الواعظين : ص 267 ، س 22 .

( 19 ) إعلام الورى : ج 2 ، ص 91 ، س 3 .

عنه البحار : ج 50 ، ص 13 ، ح 12 .

( 20 ) البحار : ج 50 ، ص 14 ، ح 16 ، عن الدروس .

( 21 ) البحار : ج 50 ص 15 ح 17 ، عن تاريخ الغفاري .

( 22 ) تذكرة الخواص : ص 321 ، س 12 .

عنه إحقاق الحق : ج 12 ، ص 415 ، س 5 .

( 23 ) تاريخ الأئمة ، ضمن المجموعة النفيسة : ص 13 ، س 2 .

تاريخ الإسلام : ج 15 ، ص 385 ، س 14 .

( 24 ) تاج المواليد ، ضمن المجموعة النفيسة : ص 128 ، س 4 .

كشف الغمة : ج 2 ، ص 366 ، س 2 .

( 25 ) المستجاد من كتاب الإرشاد : ص 223 ، س 1 .

( 26 ) عيون المعجزات : ص 121 ، س 7 .

إثبات الوصية : ص 216 ، س 21 ، وص 227 ، س 23 .

( 27 ) وفيات الأعيان : ج 4 ، ص 175 .

نزهة الجليس : ج 2 ، ص 111 ، س 14 .

عنه إحقاق الحق : ج 12 ، ص 416 ، س 16 .

( 28 ) في الثاقب : ( أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله . )

( 29 ) في الثاقب : ( وما الذي رأيت ؟ )

( 30 ) في الثاقب : ( ما ترين من عجائبه أكثر . )

( 31 ) المناقب لابن شهرآشوب : ج 4 ، ص 394 ، س 4 .

عنه البحار : ج 48 ، ص 316 ، س 1 و ج 50 ، ص 10 ، ح 10 .

الأنوار البهية : ص 250 ، س 13 .

حلية الأبرار : ج 4 ، ص 524 ، ح 3 .

الثاقب في المناقب : ص 504 ، ح 432 ، عن علي بن عبيده .

عنه مدينة المعاجز : ج 7 ، ص 260 ، ح 2310 .

قطعة منه في ( كلامه عند ولادته عليه السلام ) وب 4 ، ( أحوال أمه عليه السلام ) ، وف 2 ، ب 4 ، ( معجزته في كلامه عليه السلام عند ولادته ) وب 3 ( ما ظهر حين ولادته عليه السلام ) .

( 32 ) المناقب لابن شهرآشوب : ج 4 ، ص 367 ، س 18 .

عنه أعيان الشيعة : ج 2 ، ص 13 ، س 23 .

( 33 ) الإرشاد : ص 316 ، س 11 .

عنه البحار : ج 49 ، ص 309 ، س 11 ، وكشف الغمة : ج 2 ، ص 282 ، س 11 ، وأعيان الشيعة : ج 2 ، ص 13 ، س 21 .

المستجاد من الإرشاد : ص 219 ، س 4 .

العدد القوية في كتاب الدر ( للحلي رحمه الله ) : ص 294 ، ح 22 .

قطعة منه في ب 5 ، ( سنه عند شهادة أبيه عليهما السلام ) .

( 34 ) رجال الكشي : ص 596 ، ح 1115 .

يأتي الحديث بتمامه في ف 2 ، ب 4 ، ( إخباره عليه السلام عما في الضمير ) رقم 416 .

( 35 ) إعلام الورى : ج 2 ، ص 86 ، س 14 .

عنه كشف الغمة : ج 2 ، ص 333 ، س 2 ، وأعيان الشيعة : ج 2 ، ص 13 ، س 24 والبحار : ج 49 ، ص 222 ، ح 12 .

( 36 ) إثبات الوصية : ص 219 ، س 1 .

يأتي الحديث بتمامه في ف 2 ، ب 1 ، ( النص على إمامته عن أبيه الرضا عليهما السلام قبل ولادته ) رقم 276 .

( 37 ) إثبات الوصية : ص 217 ، س 3 .

يأتي الحديث بتمامه في ف 2 ، ب 1 ، ( النص على إمامته وإنه وارث أبيه عليهما السلام ) رقم 330 .

( 38 ) كفاية الطالب : ص 457 ، س 17 .

( 39 ) إثبات الوصية : ص 218 ، س 12 .

( 40 ) دلائل الإمامة : ص 383 ، ح 341 .

عنه حلية الأبرار : ج 4 ، ص 527 ، ح 6 ، ومدينة المعاجز : ج 7 ، ص 259 ، ح 2309 .

( 41 ) عيون أخبار الرضا عليه السلام : ج 1 ، ص 59 ، ح 29 .

يأتي الحديث بتمامه في ف 9 ، ب 4 ، ( ما رواه عليه السلام عن الإمام الحسين عليه السلام ) ، رقم 1036 .

( 42 ) المناقب لابن شهرآشوب : ج 4 ، ص 394 ، س 4 .

تقدم الحديث بتمامه في ( كيفية ولادته عليه السلام ) ، رقم 25 .

( 43 ) عيون المعجزات : ص 121 ، س 11 .

يأتي الحديث بتمامه في ف 2 ، ب 3 ، ( بكاء أهل السماء عليه وفيه شبه من موسى وعيسى عليهما السلام ) ، رقم 336 .

المصدر / موسوعة الإمام الجواد(ع) / السيد الحسيني القزويني