السيد حسين القمي

14 ربيع الأول وفاة السيد حسين الطباطبائي القمي

اسمه ونسبه(۱)

السيّد حسين ابن السيّد محمود الطباطبائي القمّي.

ولادته

ولد في الثامن والعشرين من رجب 1282ﻫ بمدينة قم المقدّسة.

دراسته

أكمل(قدس سره) دراسته الأوّلية في قم المقدّسة، ثمّ سافر إلى العاصمة طهران لإكمال دراسته، ثمّ سافر إلى سامرّاء المقدّسة، فدرس عند الشيخ محمّد تقي الشيرازي، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف عام 1311ﻫ لإكمال دراسته العليا، ثمّ رجع إلى سامرّاء المقدّسة عام 1321ﻫ، وبقي فيها عشر سنوات، ثمّ أرسله الشيخ الشيرازي عام 1331ﻫ إلى مشهد المقدّسة للتدريس فيها، وعندما أعلن الشاه رضا بهلوي الإسفار الإلزامي ومنع الحجاب، تحرّك السيّد القمّي إلى طهران للوقوف أمام أعمال الشاه القبيحة، ولكنّه اعتُقل ونفاه إلى العراق، فسكن كربلاء المقدّسة.

من أساتذته

الشيخ محمّد كاظم الخراساني المعروف بالآخوند، السيّد محمّد كاظم الطباطبائي اليزدي، الشيخ محمّد تقي الشيرازي، السيّد أبو الحسن جلوة الزواري، الشيخ محمّد حسن الآشتياني، الشيخ علي المدرّس اليزدي، الشيخ حسن الكرمانشاهي، الشيخ حبيب الله الرشتي، الشيخ فضل الله النوري، الشيخ علي النهاوندي، الشيخ علي النوري.

من تلامذته

السيّد حسن الموسوي البجنوردي، الشيخ علي واعظ الخياباني، الشيخ محمّد الكوهستاني، السيّد مصطفى الصفائي الخونساري.

من صفاته وأخلاقه

كان(قدس سره) متقيّداً بالأخلاق وحسن المعاشرة مع أصدقائه، وكان يحثّ طلّابه على الدوام بالتمسّك بالآداب الإسلامية، كما أنّه قام بوضع برنامج خاصّ لحياته، التزم فيه بالوفاء بالعهود، وكان مهذّباً في ألفاظه، حريصاً على بيت مال المسلمين، لا ينفق منه شيئاً إلّا بموارده الشرعية.

من مؤلّفاته

الذخيرة الباقية، مجمع المسائل، طريق النجاة، ذخيرة العباد، مناسك الحج، هداية الأنام، مختصر الأحكام، منتخب الأحكام.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الرابع عشر من ربيع الأوّل 1366ﻫ بإحدى مستشفيات العاصمة بغداد، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام) في النجف الأشرف.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: مشاهير المدفونين في الصحن العلوي الشريف.

بقلم: محمد أمين نجف