السيد-محمد-بن-علي-الموسوي-الجبعي-العاملي

9 ربيع الأول وفاة السيد محمد بن علي الموسوي الجبعي العاملي

اسمه ونسبه(۱)

السيّد محمّد ابن السيّد علي ابن السيّد الحسين الموسوي الجُبعي العاملي، وينتهي نسبه إلى إبراهيم الأصغر ابن الإمام موسى الكاظم(عليه السلام).

ولادته

ولد عام 946ﻫ.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد التفريشي(قدس سره) في نقد الرجال: «سيّد من ساداتنا، وشيخ من مشايخنا، وفقيه من فقهائنا».

2ـ قال الشيخ الحرّ العاملي(قدس سره) في أمل الآمل: «كان عالماً فاضلاً متبحّراً ماهراً، محقّقاً مدقّقاً، زاهداً عابداً ورعاً، فقيهاً محدّثاً كاملاً، جامعاً للفنون والعلوم، جليل القدر، عظيم المنزلة».

وقال أيضاً: «ولقد أحسن وأجاد في قلّة التصنيف، وكثرة التحقيق، وردّ أكثر الأشياء المشهورة بين المتأخّرين في الأُصول والفقه، كما فعله خاله الشيخ حسن».

3ـ قال الشيخ يوسف البحراني(قدس سره) في لؤلؤة البحرين: «أمّا السيّد السند السيّد محمّد وخاله المحقّق المدقّق الشيخ حسن ففضلهما أشهر من أن يُذكر».

من أساتذته

الشيخ حسين بن عبد الصمد الحارثي والد الشيخ البهائي، الشيخ أحمد بن محمّد المعروف بالمقدّس الأردبيلي، أبوه السيّد علي، الشيخ أحمد بن حسن النباطي العاملي، السيّد علي الصائغ.

من تلامذته

أخوه السيّد نور الدين، الشيخ محمّد بن حسن الجُبعي العاملي حفيد الشهيد الثاني، السيّد بدر الدين الحسيني العاملي الأنصاري.

من مؤلّفاته

مدارك الأحكام في شرح شرائع الإسلام (8 مجلّدات)، نهاية المرام في شرح مختصر شرائع الإسلام (مجلّدان)، حواشي على خلاصة العلّامة، حاشية على تهذيب الأحكام، حاشية على الروضة البهية، حاشية على ألفية الشهيد، حاشية على الاستبصار.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في التاسع من ربيع الأوّل 1009ﻫ بقرية جُبع في لبنان.

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: مدارك الأحكام، مقدّمة التحقيق.

بقلم: محمد أمين نجف