الشيخ نور الله النجفي الإصفهاني

1 رجب وفاة الشيخ نور الله النجفي الإصفهاني

اسمه ونسبه(1)

الشيخ نور الله ابن الشيخ محمّد باقر ابن الشيخ محمّد تقي النجفي الإصفهاني.

ولادته

ولد عام 1278ﻫ بمدينة إصفهان في إيران.

جدّه

الشيخ محمّد تقي الرازي، قال عنه الشيخ محمّد علي التبريزي الخياباني(قدس سره) في ريحانة الأدب: «من أكابر فحول علماء الإمامية أواسط القرن الثالث عشر الهجري، فقيه أُصولي، محقّق مدقّق، عابد زاهد، عميق الفكر دقيق النظر… جلالته العلمية والعملية مشهورة، بل تقدّم على معاصريه في المعقول والمنقول بشهادة بعض المترجمين له، خصوصاً في أُصول الفقه الذي كان فيه بغاية التبحّر».

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته الحوزوية، وبقي فيها حتّى نال درجة الاجتهاد، ثمّ رجع إلى إصفهان عام 1300ه‍ فتصدّى للتدريس والتبليغ بها.

من أساتذته

الشيخ حبيب الله الرشتي، السيّد محمّد حسن الشيرازي المعروف بالشيرازي الكبير، أبوه الشيخ محمّد باقر.

من تلامذته

الشيخ محمّد علي النجفي الإصفهاني.

من نشاطاته

كان له(قدس سره) دور في نهضة المشروطة، كان له دور في نهضة التنباكو في إصفهان، كان من أركان نهضة المطالبين بالعدالة في قم، مؤسّس الجماعة الوطنية في إصفهان، مؤسّس جماعة صفاخانه، مؤسّس مجلّة الإسلام.

من مؤلّفاته

رسالة في فوائد المشروطة، تقريظ على كتاب حقائق الحقّ للقائم بالحقّ، ديوان شعر عربي وفارسي.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: خصال الشيعة، رساله مكالمات مقيم ومسافر.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الأوّل من رجب 1346ﻫ، ودُفن بجوار مرقد جدّ أبيه لأُمّه الشيخ جعفر كاشف الغطاء في النجف الأشرف.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ استُفيدت الترجمة من بعض مواقع الإنترنت.

بقلم: محمد أمين نجف