المدائح والمراثي

الشاعر أحمد بن الأسود الكاتب ينظم في مدح الإمام علي(عليه السلام)

فأقــام دارَ شَــرائِع الإيمـانِ بعدَ الجدوب فقـرن في العمـرَانِ لمَّا استفاضَ وأشـرقَ الحـرمانِ منــه صَــلاة تعمّـدٍ بِخِتـانِ للعِـلم واعيـة فَمـن سَـاوَانـي بَلَغَت مَـدَى الغاياتِ باسـتيـقانِ لَمُقـاتِــل بتــأوّل القــرآنِ فـإذا الوَصِـي بِكفِّــه نـعلانِ من قاتـل بِخِلافـِـه ومـعانـي هـذا وأعلَمكــم لـَ…

الشاعر ابن العودي النيلي ينظم في مظلومية أهل البيت(عليهم السلام) 2

 على قتلهم يا للورى كيف أقدموا  وأسقوهم كأس الردى وهو علقم  بما قتل الكرّار بالأمس منهم  على أنّه ما كان في القوم مسلم  كأنّهم قف على الأرض جثم  بأرياشها طير الفلا وهي حوم  أريق بأطراف القنا منهم الدم  على السبط إلاّ بالذين تقدّموا  وقد أسرجوها للخصام وألجموا  ولكنّه ما زال يؤذى ويظلم  وأخّ…

الشاعر الشيخ أحمد الوائلي ينظم قصيدة بعنوان أُمتي

فأقرعيهـا ولا يلنْ لكِ عـودُ خلياً مـن اللظـى يسـتزيدُ النار في رحمةِ المعامعِ عودُ من مثلـه العيـونُ السـودُ خضوبٌ من الدمـا تغريـدُ كما استشرف الهوى معمودُ يتحدّى الفنـا وإمّـا لحـودُ أُمّتي أرسـتِ الخطوبُ السـودُ وانتشـي باللظى فما برحَ الكأس وانْشِـقي مـن دخانِـهِ فدخـانُ إنّه الأثمدُ …

الشاعر الشيخ أحمد الوائلي ينظم في عشق الظلام

ولا لأعدَّ النجـم مـن ندمائـي مجال الخيال الخِصب ذات عطاء ويسـتر أحزانـي عـن الرقباء تحررن من قيد وضـغط وعاءِ وما اعتدن غير النجم من قرناءِ ولم يبـقَ عندي فيـهِ من رفقاءِ إذا به ويا لشجوني مسلكُ السفهاءِ موائد سـحت في حمى الأمراءِ نشـيد الثنا في جوقـة الأجواء فماذا يكون الصـدق غير هراء …

الشاعر الشيخ أحمد الوائلي ينظم في سماسرة الحرب

كفاكـم دمـاءً يا سماسـرة الحرب وسارت مع الإنسان من أوّل الدرب دعوها لردّ الحقّ والوطن المسـبي وما للدما أثمـان عنـد ذوي اللب ببخس من الأثمـان يا أخوة الذئب وحفنة نقط ألفَ يوسـف في الجب أفيكـم قلوب أم خلقتـم بلا قلـب تراد ويضرى دونهـا المـرء للذب السلم ما يغني عن المركب الصعب بأن تتركوا من …

الشاعر الشيخ أحمد الوائلي ينظم في رثاء علي الأكبر(عليه السلام)

ليداعـب الأجفـان بالإغفاء تـرة فلا يألفـن غيـر جفاء الأشواق في لجج من البرحاء أن لا أفارق كوكـب الخرقاء وضح النهار محطم الأعضاء أثر يجر إليـه عيـن الرائي همم تحاول مصـعد الجوزاء هل من سـبيل للرقاد النـائي أم إن ما بين المحاجر والكرى أرق إذا هدأ السـمير تعوم بي أقسمت أن أرخى الظلام سدول…

الشاعر الشيخ أحمد الوائلي ينظم في رثاء الإمام علي(عليه السلام)

وعبِّـي فؤاد الكرم راقـت دواليه وأنـت لوجـه الله عـان تناجيـه وقد أمن المغرور من خواف باريه وهدَّت من الدين الحنيف رواسـيه أفيضي فربد الليـل مـدَّ حواشـيه أبا حسـن والليـل مـرخٍ سـدوله براك الضنا من خوف باريك في غد وغالتك كفُّ الرجس فانفجـع الهدى  …

الشاعر الشيخ أحمد الوائلي ينظم حول مأساة فلسطين

إذا مـا نسـينا رؤىً تألـقُ أضاءَ الخيـال بها رونـقُ ومِنْ حولها أهلهـا ترمـقُ وللنائبـاتِ وما تطـــرقُ وإن لم يقولـوا ولم ينطقـوا لأمٍّ بعبرتهــا تخنـــقُ أُمّـاه أيـنَ أبـي المشـفقُ ملاعبُ داري التـي أعشـقُ وخدّي على الترب لا يرفـقُ من صـدرها وأخي يشـهقُ وأرضِـيَ خيراتُهـا تغـدقُ أليـسَ لنـا و…

الشاعر الشيخ أحمد الوائلي ينظم حول مأساة بلاده

وسـبيل مرتـزق بــه يتـذرّع للنفـس يلبـس ما تريـد ويخلـع وإذا شـجاها الحزن فهو الأدمـع فَنَــن وملتاعـاً يئــنّ فيوجـع يبنـي ويهـدم أو يضـرُّ وينفـع وعرفت رزء الفكر في من لم يعوا يلوي أُنـوف الظالميـن ويجـدع يزهـو بـه عنـق أرقّ وأنصـع خضـلاً بأنفاس الشـذى يتضـوّع واحـات نـور تسـتشفّ وتل…

الشاعر السيد رضا الهندي ينظم قصيدته الكوثرية الغرّاء

ورحيقُ رضابك أم سُـكَّر إنَّـا أعطينــاك الكوثـر نَقَّطـتَ به الورد الأحمـر فتيـتُ الندِّ علـى مجمـر وبهـا لا يحتـرق العنبـر في صـبح محياه الأزهـر يغشى والصـبح إذا أَسـفر بنعاس جفونـك لم يسـهر حـزناً ومدامعـه تحمـر بهوى رشـأ أحوى أحور أو لاح لذي نُسُـكٍ كَبَّـر وبعينيـه سـحر يؤثــر عيشـي…

الشاعر السيد رضا الهندي ينظم في مولد النبي(صلى الله عليه وآله)

لأمرٍ بـه نيـران فارس تخمـد بـأنّ بنـاء الديـن عـاد يُشـيّد فهل حان من خير النبيين مولـد الورى فأقبلَ يهدي العالمين مُحَمّد وما كان شيء في الخليفة يوجَـد ليسترشِـدَ الضـلال منه ويَهتدوا لما قال قدمـاً للملائكـة اسـجُدُوا على رأسـه تـاج النبـوّة يعقـد أتـوا ليبثـوا أمــره ويُمهّـدوا وأيّـده فهـو ا…

الشاعر السيد رضا الهندي ينظم في شوقه إلى النجف

ضمنت خير الورى يا أيها النجف فالدر فيك وما في غيرك الصدف نشـدتكم بأمير المؤمنيـن قفـوا صـب غريب كئيب هائـم دنف يا أيها النجف الأعلى لك الشـرف فيك الإمـام أمير المؤمنيـن ثوى يا سائرين إلى أرض الغري ضحى ما ضـرّكم لو حملتـم ما يبثكـم  …