مراقد المعصومین

الشباك-الجديد-للإمام-الحسين-تحفة-فنية-رائعة

الشباك الجديد للإمام الحسين(ع) تحفة فنية رائعة

نقل التاريخ أن أول من اهتم بقبر سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام) هم قبيلة بني اسد الذين ساهموا مع الإمام السجاد (عليه السلام) في دفن جسد الإمام وأقاموا رسماً لقبره ونصبوا علماً له. ولما ولي المختار بن أبي عبيد الثقفي الأمر بالكوفة سنة 65 هـ، بنى عليه بناء وكانت على القبر سقيفة وحوله مسجد ولهذا ا…
مقبرة-البقيع-في-المدينة-المنورة

مرقد الإمام الحسين(ع) عبر القرون الأخيرة

القرون الأخيرة: أما في العصور القريبة فقد تعرض المرقد الحسيني الشريف لهجمات وحشية ثلاثة: أ) حملة الوهابيين: في سنة 1216هـ (1801م) ‍ أصاب الخراب مباني مدينة كربلاء وذلك عندما دخلوا الوهابيون المدينة فهدموا المساجد والأسواق، والكثير من البيوت التراثية المحيطة بالمرقدين وعبثوا بالمراقد المقدسة وهدموا سور ال…
مقبرة-البقيع-في-المدينة-المنورة

مرقد الإمام الحسين(ع) عبر القرن الرابع الهجري

القرن الرابع الهجري: في سنة 313ه ‍ زار الحائر الزعيم القرمطي أبا طاهر الجنابي (من البحرين) وطاف حول القبر مع اتباعه وآمن أهل الحائر ولم يمسهم بمكروه وفي عام 352ه ‍ أمر معز الدولة البويهي بإقامة العزاء على الإمام الحسين (عليه السلام) في بغداد وذلك في يوم عاشوراء وكان لهذا الأمر آثاره الإيجابية في تطوير …
مقبرة-البقيع-في-المدينة-المنورة

مرقد الإمام الحسين(ع) عبر القرن الثالث الهجري

القرن الثالث الهجري: يقول سلمان آل طعمة: (إن الشائع على ألسنة الباحثين والمۆرخين أن كربلاء كانت في القرن الثالث مملوءة بالأكواخ وبيوت الشعر التي كان يشيدها المسلمون الذين يفدون إلى قبر الحسين (عليه السلام) (تراث كربلاء: 231) إلى جانب بيوت المجاورين له. هذا ولم يتعرض مرقد الإمام الحسين (عليه السل…
مقبرة-البقيع-في-المدينة-المنورة

مرقد الإمام الحسين(ع) عبر القرن الثاني الهجري

القرن الثاني الهجري: يبدو أن القبة التي شُيّدت في عهدالمختار ظلت قائمة لحين زيارة الإمام الصادق (عليه السلام) لقبر جده الإمام الحسين (عليه السلام) حوالي عام 132هـ ‍ حيث روي عن الإمام الصادق (عليه السلام): (إذا أردت قبر الحسين (عليه السلام) في كربلاء قف خارج القبة وارم بطرفك نحو القبر، ثم ادخل الروضة …
مقبرة-البقيع-في-المدينة-المنورة

مرقد الإمام الحسين(ع) عبر القرن الأول الهجري

إن مرقد الإمام الحسين (عليه السلام) ظل منذ أن احتضنته أرض كربلاء قبله لملايين الأباة والأحرار، ومهوى لجميع المۆمنين والموالين باختلاف ألسنتهم وقومياتهم على مر العصور، ورغم محاولات الطغاة لطمسه إلا انه بقي مركز إشعاع للعالم حيث مكروا ومكر الله والله خير الماكرين. لقد أصبح المرقد الحسيني الشريف حربة ذا …
مزار-الإمام-علي-بن-أبي-طالب-في-النجف-الأشرف

مزار الإمام علي بن أبي طالب(ع) في النجف الأشرف

مشهد الإمام علي عليه السّلام عبر العصور إنّ موضع القبر ظلّ سراً مكتوماً لا يعرفه إلاّ أهل البيت عليهم السّلام وخواصّ شيعتهم إلى انقضاء دولة الاُمويين ومجيء دولة العباسيين، فحينئذ دلّ العلويون بعض الشيعة عليه، وصاروا يتعاهدونه، وصار في معرض الظهور والخفاء، يُثْبته قوم وينفيه آخرون. فلما رأى داود بن عليّ العباسي…
مشهد-الحسين-في-حلب

مشهد الحسين(ع) في حلب

عند مدخل مدينة حلب إلى اليمين، وعلى السفح الشرقي المُطلّ على المدينة من الغرب يطالعك جبلُ الجَوشَن، وهو يحتضن مشهد سيّد الشهداء الإمام الحسين بن علي عليه السّلام، وهو يُشرف على المدينة. وقد شُيِّد هذا البناء في المكان الذي وُضِع عليه رأسه الشريف في إحدى مراحل نقله إلى يزيد بن معاوية بدمشق. ولقد تع…
مزار-البقيع

مزار البقيع

بذرات كتب السمهودي: كان البقيع غَرْقَداً، فلمّا تُوفي عثمان بن مظعون دُفن بالبقيع، وقُطِع الغَرقَد، والغَرقَد: اسمُ شجر، لذلك كان يُعرف بـ « بقيع الغرقد ». ودُفن العبّاس بن عبدالمطّلب عند قبر فاطمة بنت أسد بن هاشم في أوّل مقابر بني هاشم التي في دار عقيل. والنصوص تشهد بأنّ البقيع في بداية الأمر كان أرضاً …
المشهد-الكاظمي

المشهد الكاظمي

في العام 183 هـ لخمس بَقِين من رجب توفي الإمام موسى الكاظم عليه السّلام في بغداد، فحمل جثمانه الطاهر إلى مقابر قريش فدفن هناك حيث قبره الآن. وليس لدينا من أحاديث المؤرخين ما يصلح أن يكون وصفاً لقبر الإمام عليه السّلام حين دَفنِه وما أُضيف إليه وما أُسبغ عليه من بناء وعمران بعد ذلك بسنوات. وفي العام 22…
مقبرة-البقيع-في-المدينة-المنورة

مقبرة البقيع في المدينة المنورة

البقيع في اللغة قال ياقوت الحموي: أصل البقيع في اللغة الموضع الذي فيه أروم الشجر من ضروب شتى وبه سمي بقيع الغرقد - والغرقد- كبار العوسج.. قال الراجز: (ألفن ضالاً ناعماً وغرقداً)(۱). ويطلق على مقبرة البقيع كذلك اسم بقيع الغرقد. فالبقيع كما في المنجد: هو المكان الذي فيه أروم الشجر من ضروب شتى والأرو…