السيرة والتاريخ

عندما يُعجب المسيحي بالائمة

هنالك شخصيات اقدمت على موقف واحد مشرف خلدت في التاريخ ويقام لذكراه المناسبات والندوات وهذا امر طبيعي ولكننا نسال كيف بالذي كل حياته مواقف من المهد الى اللحد كيف يكون تخليده ؟ فلاعجب ان سمعت او قرات ثناء او اعجاب من معتنفي الديانات والمذاهب الاخرى لهذه الشخصية او تلك ، ونجزم بان النبي محمد صلى الله عل…

عبر من عاشوراء

اللهم سدد ألسنتنا بالصواب والحكمة إحدى الظواهر البارزة في الثقافة الإسلامية -ولها مصاديق بارزة وكثيرة في تاريخ صدر الإسلام وأقل منها على مَر الفترة- هي ثقافة القتال والجهاد. والجهاد طبعاً لا ينحصر في نطاق القتال في ميادين الحرب؛ فكل ما ينطوي على جد واجتهاد ومجابهة مع العدو يسمى جهاداً. التفتوا جي…

عاشوراء ودموع الوعي

قال تعالى ﴿ وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ مُبَشِّراً وَنَذِيراً (۱۰۵) وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً (۱۰۶) قُلْ آمِنُواْ بِهِ أَوْ لاَ تُؤْمِنُواْ إِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْعِلْمَ مِن قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَ…

عاشوراء وثقافة الوحدة والجهاد

بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله الطاهرين وأصحابه المنتجبين والتابعين لهم بإحسان إلى قيام يوم الدين . ليست الدعوة للوحدة الإسلامية بين المذاهب والتكتلات الفقهية والفكرية والسياسية لأجل الوحدة وحسب، وإنما تتأكد هذه الدعوة من الهادي في ظل ما نشهد…

عاشوراء مدرسة ونهج

منذ بداية الكون، وعلى امتداد التاريخ سنلاحظ حيت إستقرائنا وتتبعنا لمجريات الأحداث والنزاعات التي كانت تشتبك فيها الشعوب والحضارات المتعاقبة، نرى أن عناوين كل هذه الأحداث التاريخية تأتي في الدرجة الأولى في سياق الكسب وحب السيطرة على الثروات لدى الآخرين واخضاع الشعوب تحت لوائها كراهية لأنها هي الأقوى والأقدر على ف…

عاشوراء سلطة الإصلاح

لو قدر الله تعالى لسبط نبيه الكريم (ص) سيد شباب اهل الجنة عليه السلام الامام الحسين بن علي بن ابي طالب بن فاطمة الزهراء بنت رسول الله (ص) ان ينتصر على الطاغية يزيد بن معاوية بن ابي سفيان بن هند آكلة الاكباد، في عاشوراء عام ۶۱ للهجرة، فبماذا كانت ستتميز سلطته عن سلطة الطاغية؟ وما الذي كان سيقوله عند اول خطاب…

عاشوراء خلود القيم الإيمانية

مرَّت على ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) قرون عديدة، وهي ما زالت حيّة، تنبض بالعطاء وستبقى تتحرك إلى درجة الغليان في وجدان الأمة، بكل أحداثها وتفاصيلها، بآثارها وانعكاساتها، من قبل كافة الطبقات الاجتماعية على المستوى العاطفي والفكري والسلوكي، وذلك لأنها ثورة الإنسانية المظلومة والمعذبة في وجه الجبابرة المعتدين على الح…

صور مشوهه من مسرح كربلاء

إن ثورة الحسين لا تفهم من السرد المأساوي الحزين حسب ، ولا يُنظر إليها من وراء سياقات محدودة تبعث على التشذرم الفكري الذي ينحصر في السياق السائد من القول: إن الإمام الحسين (ع) كان قد خرج بناءً على دعوة وجُهت إليه فقام بتلبيتها, وفي مقابل ما قام به (ع) من التزام, فان من قدم هذه الدعوة لم يلتزم فتنصل عما تعهد …

صلح الحسن ونهضة الحسين شيئان نابعان من هدف واحد ورؤية اسلامية اصيلة

لقد تنازل الحسن بن علي ـ رضي الله عنهما ـ لمعاوية ـ رضي الله عنه ـ وسالمه ، في وقت كان يجتمع عنده من الأنصار والجيوش ما يمكنه من مواصلة القتال. وفي المقابل خرج أخوه الحسين ـ رضي الله عنه ـ على يزيد في قلة من أصحابه، في وقت كان يمكنه فيه الموادعة والمسالمة. فلا يخلو أن يكون أحدهما على حق، والآخر على باطل؛…

العصبية في نظر ابن خلدون والامام المهدي (ع)

يستغرب الإنسان المنصف مما تعرَّض له أهل البيت عليهم السلام من تعتيم وتجاهل رغم إن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أوصى بهم وأحال الأمة إليهم وجعلهم عدل القرآن، والأغرب من ذلك ما يصدر عن البعض من كلمات نابية لا تليق بمقام أهل البيت عليهم السلام، ومن ذلك ما قاله ابن خلدون في مقدمته(وشذ أهل البيت في مذاهب اب…

العراق عاصمة دولة صاحب العصر عجل الله فرجه الشريف

دلت مجموعة النصوص المروية عن أهل البيت ( عليه السلام ) على أن العراق العاصمة السياسية للدولة العالمية الكبرى لصاحب العصر ( عجل الله فرجه ) . ولدينا حول هذا الموضوع مجموعة بحوث : الأول : استعراض للمهم من تلك النصوص . الثاني : دلالة تلك النصوص على الهوية الدينية والسياسية للشعب العراقي . الثالث : ر…

الشهادة الخالدة

لم تكن نهضة الإمام الحسين (ع) بالحدث العابر في حياة الأمة الإسلامية، وهذه النهضة المباركة التي كانت ضد الظلم والفساد والإبتعاد عن القيم والمبادئ الإلهية التي جاء بها الإسلام والتي ضحى من أجلها النبي (ص) والمسلمون المخلصون الأوائل، ولم تكن تضحية الحسين (ع) بنفسه واهل بيته وانصاره وما رافق ذلك من سبي ن…