المقالات

نحو مجتمع ناهض

يقاس تقدم أو تأخر المجتمعات بمقدار ما تمتلك من فكر وثقافة وقيم قادرين على بعث الروح في أبنائه نحو التقدم، وأطر ترسم الخطط وتحدد الأولويات وتنظم العلاقة بين مختلف الشرائح في المجتمع، وتفاعل وانسجام مع كلا الأمرين من قبل أفراد المجتمع. وما عدا ذلك فإنه يدخل في إطار المظهر والنتيجة، فالتقدم الصناعي والاقتصادي …

نكاية بإيران وروسيا والصين

صار التاريخ خزانا ينهل منه اللاعبون في المجال العام القرائن أكثر فأكثر، خدمة لمصالحهم ودعما لشرعية نفوذهم» (Gérard Noiriel). لا شك في أننا نسطيع أن نستبدل في هذا الاقتباس كلمة التاريخ بكلمة الدين، دون أن نحرف المعنى ودون أن يتقلص مدى انطباقه على الأوضاع في بلادنا بشكل دقيق! كون علاقتنا الجمعية بالدين التي…

هذا البلاء لن يزول عن شيعة العراق حتى يغيروا ما بانفسهم

لم تتعرض مجموعة بشرية من البلاء مثل مايتعرض له شيعة العراق فقد ابيد وهجر وشرد منهم حوالي ثلثهم في ثلاثة عقود،وقتلتهم معرفون ومدعومين ويتم التستر عليهم من قبل معظم اشرار العالم. وشيعة العراق اختارهم الله على علم وجعل بين ظهرانيهم نصف المعصومين عليهم السلام واعطاهم من النعم والثروات مالم يعطي غيرهم بحيث ان …

هذه السحاقية تعلمنا ما ينبغي علينا (عرب الخليج)

منذ فترة كانت منطقة الخليج بكل أسف تستقبل "ليز تشيني" ابنة "ديك تشيني" وكأنها فاتح للمستقبل؟ وباب إليه؟ وتظهر في المؤتمرات الصحفية لتقول: "أنا غير متزوجة، ولن أتزوج، فأنا سحاقية.. وسأظل إلى الموت سحاقية"! ستقبلها أناس عندهم لحى.. وزراء ومسئولون في دول الخليج، لتقول لهم: "يجب أن تعيدوا النظر في مناهجكم ال…

مرجعية الفتاوى الجريئة

الفتوى الجريئة التي اطلقها المرجع الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني بوجوب الجهاد الكفائي على كل عراقي يستطيع حمل السلاح دفاعا عن العراق وشعبه واعراضهم وممتلكاتهم اعادت الى الاذهان الفتوى الاجرأ التي اطلقها المرجع الاعلى السيد محسن الحكيم طاب ثراه في ستينات القرن الماضي والتي حرم بموجبها اعلان الحرب…

مشاهد من الإنتفاضة الشعبانية في كربلاء المقدسة

۱۴۱۱هـ / آذار ۱۹۹۱م تعاقبت الحكومات العراقية على معاداة اتباع اهل البيت (ع) ومحاربتهم ، فكريا وعسكريا باستخدام أقسى وسائل العداء والإبادة. لكن لم هذا الرعب ضد هذه الطائفة المغلوبة على أمرها؟. والجواب دون أي تردد هو ذاته في الأمس واليوم وغداً .. الخوف من الحناجر المؤمنة الصادحة في كل موقف .. ( ياحسين ) المم…

مصداقية جائزة نوبل

(جائزة نوبل) هي جائزة مالية ضخمة خصصها أحد العباقرة الراحلين وهو الكيميائي السويدي (الفرد نوبل) فقد كون ثروة أسطورية بسبب هذه المتفجرات التي أخترعها وقد حصدت مئات الآلاف من الأبرياء في الحروب، ولهذا أراد أن يكفر عن ذنبه، فخصص جميع ثروته كجوائز تمنح لأي إبداع مميز في العالم يأتي بشئ جديد في العلوم والآداب و…

معلومات مفيدة

بسم الله الرحمن الرحيم هناك نوع من العصافير يبني أكثر من عش.. ثم تأتي زوجته وتختار واحد (هذا الدلال بعينه) إذا مات ذكر اليمامة فإن اليمامةزوجته لا ترتبط بأحد غيره... وتنوح عليه إلى أن تموت (أصيلة.. والحريم يقولون هبله) وضعية عيني الحمار في رأسه تسمح له برؤية حوافره الأربعة بشكل دائم في آ…

مملكة الكراهية -الأخوة الأعداء- للعراق والشام

يقول أبن الوزير.. وشكوت من ظلم الحسود ولن تجد- -- ذا سؤدد أِلا أصيب بحسّد؟ الحسد .. مذموم , ذُكِرَ في الكتاب الحكيم -ومن شر حاسدٍ أذا حَسَدْ-ممارسات سلبيه خارج نظام المودة, يجلب القلق والتوتر و الضيق والأخطاء والخراب,ويعكس الأرتباك و الأضطراب للحاسد .!. سُئِلَ تشرشل مرة عن رأيه بالشعوب-في زمانه- فقال…

من اجل معالجة فعالة للحركات التكفيرية في واقعنا المعاصر

الحركات التكفيرية ونماذجها البارزة الوهابية والسلفية وتنظيم القاعدة وحركة طالبان وجبهة النصرة واسماء فرعية عديدة اخرى تمثل اليوم تحديا لكل ماهو جميل في واقع حياتنا ، بل وتهديد للقيم التي تدعي الدفاع عنها بهذه الصور البشعة ، ولايقتصر الامر على استهداف الشيعة كما قد يظن البعض ، وانما يشمل كل المسلمين م…

من العراق الى ايران حصار الانسان واستهداف الانسانية

الطفل الايراني منوتشر اسماعيلي الذي لم يتجاوز الخامسة عشرة من العمر توفي الاسبوع الماضي ليكون اول ضحية للحصار الاقتصادي المفروض من الغربيين على الجمهورية الاسلامية. وعلى مدى الاسابيع الاخيرة سعت عائلته للحصول على الادوية المطلوب لعلاجه، ولكن بدون جدوى. فبرغم ان الحصار لا يشمل الادوية الا ان الشركات الغ…

من بيروت الى جنيف هزمت الروم مرتين

بعد الانتهاء من المحادثات التاريخية بين ايران والدول الست واعلان الاتفاق يوم أمسغُلبت "الروم" في جنيف، اقر بني الاصفر بحق ايران بالتخصيب والعقوبات الى انحدار بالتدريج، وطهران تمهل الغرب ستة اشهر بتخفيض حجم النشاط دون توقيف او تعليق لكنها تؤكد بوضوح وشفافية كما ورد على لسان وزير خارجيتها: ان عدتم عدنا ! .. …