العدل

مسألة-في-التكليف

مسألة في التكليف

التكليف حسن لكونه تعريضا لما لا يصل إليه إلا به ، ويشتمل على خمس مسائل : أولها : ما التكليف ؟ وثانيها : ما يجب كون المكلف عليه من الصفات . وثالثها : ما يجب كون المكلف تعالى عليه من الصفات . ورابعها: بيان الغرض في التكليف . وخامسها : بيان المكلف وصفاته التي يحسن معها التكليف . فأما …
مسألة-في-الجبر-والاختيار

مسألة في الجبر والاختيار

والتأثيرات الواقعة من جهة العباد مباشرها ومتولدها هم المحدثون لها دونه . وقالت المجبرة بأسرها : إن المتولد من فعل الله تعالى . وقال جهم في المباشر ما قاله في المتولد . وقال النجار : هو فعل القديم والمحدث . وقال الأشعري : هو من فعل الله تعالى خلق ومن العبد كسب . والدليل على صحة ما ذهبنا إ…
اللطف

اللطف(2)

المبحث الخامس: تنبيهات حول اللطف 1- إنّ الإنسان قد يخطىء في تشخيص اللطف، فيحكم على ما فيه مفسدة بأنّه من اللطف، وهو غير ملتفت إلى وجود المفسدة فيه. ولهذا ينبغي أن لا يحكم الإنسان على شيء بأ نّه من اللطف إلاّ بعد بلوغ مرحلة اليقين بانتفاء المفسدة من ذلك الشيء(1). 2- إنّ اللطف لا ينحصر تحقّقه دائماً في…
اللطف

اللطف(1)

المبحث الأوّل: معنى اللطف معنى اللطف (في اللغة)(1) إنّ للّطف في الصعيد اللغوي عدّة معاني، منها: الرفق واللين والدنو. فيقال: لطف به، أي: رفق به. وألطف اللّه بالعبد، أي: أرفق به، وأوصل إليه ما ينفعه برفق، ووفّقه وعصمه، فهو لطيف. ومن معاني اللطف في اللغة أيضاً: الدقّة والظرافة، فهو ضدّ الضخامة…
التكليف

التكليف(4)

المبحث الثامن: التكليف بما لا يطاق ذكرنا فيما سبق بأنّ من شروط حسن التكليف أن يكون المكلَّف قادراً على ما يُكلَّف به، لأنّ تكليف ما لا يطاق قبيح ، واللّه تعالى منزّه عن فعل القبيح، ولكن ذهب الأشاعرة إلى عكس هذا القول ، ولهذا تطلّب الأمر تسليط المزيد من الأضواء على هذا الموضوع . أدلة قبح التكليف بما لا…
التكليف

التكليف(3)

المبحث السادس: شروط حسن التكليف(1) شروط التكليف : 1 ـ وجود المكلَّف ، لأنّ تكليف المعدوم عبث(2). 2 ـ انتفاء المفسدة فيه، لأنّ وجودها قبيح(3) . 3 ـ تقدّمه على وقت الفعل زماناً يتمكّن فيه المكلَّف من معرفة التكليف والامتثال به بالصورة المطلوبة، لأنّ التكليف يكون في غير هذه الحالة تكليفاً بما لا يطاق، …
التكليف

التكليف(2)

المبحث الثالث: حسن التكليف دليل حسن التكليف : إنّ التكليف من فعل اللّه سبحانه وتعالى ، ولا شكّ في حُسن جميع أفعاله تعالى(1) . وجه حسن التكليف : إنّ التكليف حسن ، لأ نّه يشتمل على مصلحة ، وهذه المصلحة هي التعريض لنفع عظيم لا يمكن الحصول عليه إلاّ عن طريق التكليف ، وهذا النفع هو الثواب(2) . ____…
التكليف

التكليف(1)

المبحث الأوّل: معنى التكليف معنى التكليف (في اللغة) : التكليف مأخوذ من الكُلفة ، وهو عبارة عن الأمر بما فيه المشقّة(1) . معنى التكليف (في الاصطلاح العقائدي) : التكليف هو بَعْثُ من تجب طاعته ـ ابتداءً ـ على ما فيه مشقة بشرط الإعلام(2) . توضيح قيود معنى التكليف : القيد الأوّل: " بعث " البعث على ال…
الجبر-والتفويض

الجبر والتفويض(7)

المبحث الرابع عشر: الأمر بين الأمرين 1- قال الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام) في جواب مَن سأله عن القدر: " ... أ نّه أمر بين أمرين ، لا جبر ولا تفويض"(1) . 2- قال الإمام جعفر بن محمّد الصادق(عليه السلام): "لا جبر ولا تفويض ، بل أمر بين أمرين"(2) . 3- سُئل الإمام جعفر بن محمّد الصادق(عليه السلام…
الجبر-والتفويض

الجبر والتفويض(6)

المبحث الثالث عشر: أفعال العباد عند مذهب أهل البيت (عليهم السلام) رأي مذهب أهل البيت(عليهم السلام) حول خلق أفعال العباد : 1- سُئل الإمام علي بن موسى الرضا(عليه السلام) عن أفعال العباد: أهي مخلوقة للّه تعالى؟ فقال(عليه السلام): "لو كان خالقاً لها لما تبرّء منها، وقد قال سبحانه: { أَنَّ اللّهَ بَرِيءٌ …
الجبر-والتفويض

الجبر والتفويض(5)

المبحث الثاني عشر: القـدرية قال رسول اللّه(صلى الله عليه وآله وسلم): "القدرية مجوس هذه الأمة"(1) . من هم القدرية ؟ قال القاضي عبد الجبار المعتزلي: "اعلم أنّ القدرية عندنا إنّما هم المجبرة والمشبّهة، وعندهم المعتزلة ، فنحن نرميهم بهذا اللقب وهم يرموننا به"(2). أدلة نسبة القدرية إلى القائلين بالقدر (ا…
الجبر-والتفويض

الجبر والتفويض(4)

المبحث التاسع: رأي المعتزلة حول أفعال العباد 1- إنّ اللّه تعالى حكيم وعادل، ولا يجوز أن يضاف إليه شرٌّ ولا ظلم، والذي يخلق الظلم يقال له ظالم، واللّه تعالى منزّه عن نسبة الظلم إليه(1). 2 ـ قال تعالى: { ما تَرى فِي خَلْقِ الرَّحْمنِ مِنْ تَفاوُت }[ الملك: 3 ] إنّ المقصود من التفاوت في هذه الآية ليس…