أصول الدین

الانبياء ودليل الوحي والنبوة

ان الـكـثير من علماء اليوم الذين حققوا فى موضوع (الوحي) والنبوة ، قد فسروا موضوع (الوحي) والـنبوة والامور المرتبطة بهما، على الاسس التي يقوم عليها علم النفس وعلم الاجتماع ، بقولهم ان الانـبـيا كانوا اناسا اطهارا، ذوي همم عالية ، محبي البشرية ، ولغرض تقدمها وتطورها من الناحية المادية والمعنوية ، وكذا تزكية ا…

الشهادة بالولاية شعار المذهب

بعد أن أثبتنا الجزئيّة الاستحبابيّة للشهادة الثالثة في الاذان، فلا يقولنّ أحد أنّ هذه الشهادة في الاذان إذا كانت مستحبّة، والمستحب يترك، ولا مانع من ترك المستحب، فحينئذ نترك هذا الشيء. هذا التوهّم في غير محلّه لانّ هذا الامر والعمل الاستحبابي، أصبح شعاراً للشيعة، ومن هنا أفتى بعض كبار فقهائنا كالسيد ال…

الموروث العقائدي في إثبات العقيدة المهدوية

إنّ ظهور رجل من أهل بيت الرسالة المحمدية في آخر الزمان لإقامة حكومة الله العادلة العالمية في مستقبل الحياة البشرية (بعد أنْ تُملأ الأرض ظلماً وجوراً) لهو من مسلّمات العقائد الاسلامية التي اتفق عليها جمهور المسلمين، ونقلوا في هذا المجال أحاديث بلغت حد التواتر، وعلى هذا الأساس فإنّ وجود مثل هذا المصلح العالمي _أي …

تزامن دولة الائمة(عليهم السلام) الظاهرة مع الرجعة

(حَتَّى إِذا رَأَوْا ما يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ ناصِراً وَأَقَلُّ عَدَداً قُلْ إِنْ أَدْرِي أَ قَرِيبٌ ما تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَداً عالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلى غَيْبِهِ أَحَداً). الآية تبين التلازم بين دولتهم الظاهرة والرجعة للأموات. وتشرح هذا التلازم في الآية وع…

تعليم الإمام السابق

أهل البيت (ع) ليسوا كسائر المجتهدين والفقهاء يعتمدون على الرأي والاجتهاد، وليس من الصحيح تسميتهم بالمجتهدين لأن المجتهدين يُخطئون ويصيبون في قواعد التصور وفي قواعد السلوك وفي قواعد التشريع استناداً إلى طرقهم في الاستنباط التي تعلّموها من غيرهم من المجتهدين. وهم(ع) ينقلون لنا ما تعلموه من آبائهم ا…

دعم الإمام الصادق(ع) للعقيدة المهدوية وبيان حكم من أنكرها

اتّخذ الإمام الصادق عليه السلام جملة من الأمور اللازمة في مجال التثقيف العقائدي والفكري الموصل تلقائياً إلى معرفة مفهوم الغيبة وصاحبها، وإدراك هويته من قبل أن يُولد بعشرات السنين، وذلك من خلال تأكيده المباشر على أمرين، هما: الأول: ثبوت أصل العقيدة المهدوية، ودعمها: من الواضح أنّ الحديث عن الغيبة وال…

تنزيه ساحة الربوبية من الظلم بالقرآن والحدیث

من الآيات القرآنية:قال اللّه تعالى: (إِنَّ اللهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا (النساء:40 اما نفي الظلم عنه تعالى في الآخرة فيدل عليه قوله تعالى: (مَن جَاء بِالحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْ…

مصير الأطفال يوم القيامة

تكليف الأطفال في القيامة: والقول الجدير بأن نتوقف عنده هو القول الثاني الذي تبناه بعض المحدثين، ومفاده: إن الله سبحانه يأمر بتأجيج نار عظيمة ثم يأمر الأطفال بالدخول فيها، فمن استجاب ودخل أنجاه الله من الاحتراق، ثم أدخل الجنة، وأمّا من لم يلق بنفسه فيها فيعتبر عاصياً ويدخله الله النار، وقد وردت بهذا…

التوحيد

قاعدة الحوار بين الأديان يعتبر الحوار بين الأديان مظهراً حضارياً نظراً لما يمثل من إرساء قواعد للتعايش والاحترام والتعاون في مختلف مجالات الحياة، لذا فهو يحتل موقعاً متقدماً في أذهان المفكرين، ومكانة سامية في نفوس العديد من رجالات الدين الإسلامي الحنيف والديانة المسيحية. ومما يؤكد ذلك الدعوات المتكرر…

منهجية أمير المؤمنين(ع) في الاستدلال على إمامته

تمهيد أهميته الامامة في الاسلام دفعت المتكلمين والمفكرين الاسلاميين الى تكريس العديد من كتبهم وابحاثهم لدراسة ابعادها وشرائطها وطرق انعقادها . وقد ذهب فريق من المسلمين الى التمسك بالامامة غير المعصومة ، وبنى على ذلك الكثير من النتائج والفروع . بينما اصر فريق آخر على الامامة المعصومة ، وحصر انعقادها في طريق …

نص الرسول(ص) على عدد الأئمة

اخبر الرسول ان عدد الائمة الذي يلون من بعده اثنا عشر، كما روى عنه ذلك اصحاب الصحاح والمسانيد الآتية: أ) روى مسلم عن جابر بن سمرة انه سمع النبي يقول: (لا يزال الدين قائماً حتى تقوم الساعة او يكون عليكم اثنا عشر خليفة، كلهم من قريش). وفي رواية (لا يزال امر الناس ماضياً...) وفي حديثين منهما : (الى اثني عش…

نصوص إمامة الحجة بن الحسن المنتظر(ع)

الإمام المنتظر الحجة بن الحسن المهدي صاحب الزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وصلى عليه وعلى آبائه الطيبين الطاهرين، وسلم تسليماً كثيراً. وبعد ثبوت إمامة آبائه (صلوات الله عليهم) فالدليل على إمامته النصوص الواردة منهم (عليه السلام)، كحديث المفضل بن عمر عن الإمام الصادق (عليه السلام) المتقدم في نصوص إم…