المذهب الشیعي

مسألة في وجوب النظر

أول الأفعال المقصودة التي لا يصح خلو العاقل منها وجوبا النظر المؤدي إلى المعرفة ، يفرق ما بين الحق والباطل. لأن كل عاقل نشأ بين العقلاء يعلم اختلافهم ، ودعوة كل فريق منهم إلى مذهبه وتخويفه من خلافه ، فيخافهم لا محالة ، وإذا خاف وجب عليه التحرز مما خافه ، لعلمه ضرورة بوجوب التحرز من الضرر . فلا يخلو أن يتح…

مسألة في كونه تعالى واحداً

وهو سبحانه واحد لا ثاني له في القدم والاختصاص بما ذكرناه من الصفات النفسية ، لأنه لو جاز وجود قديمين قادرين لأنفسهما ، لم يخل أن يكون مقدورهما واحدا من حيث كانا قادرين لأنفسهما ، أو متغايرا من حيث كانا قادرين ، وكون مقدورها واحدا يحيل كونهما قادرين ، وتغاير مقدورهما يحيل كونهما قادرين لأنفسهما ، فثبت …

مسألة في كونه تعالى قديماً

ويجب أن يكون تعالى قديما ، لأنه لو كان محدثا لتعذر عليه تعالى ما يتعذر على المحدث من الأجناس ، وفي اختصاصها به سبحانه دليل على قدمه . وإسناد ذلك إلى كونه تعالى قادرا لنفسه يقتضي كونه قديما أيضا ، لاستحالة كون المحدث قادرا لنفسه ، لتماثل جنس المحدث القادر ، ووجوب اشتراك المتماثلين في صفة النفس ، وتعذر الحصر…

مسألة في الأجسام وحدوثها

وأول منظور فيه الأجسام ، لأن تقدير قدمها يسقط حكم التكاليف المكتسبة ، وتقدير حدوثها يعينها ، وطريق العلم بحدوثها مبني على مقدمة ضرورية ونتيجة مكتسبة : فالمقدمة : حدوث ما لم يسبق الحوادث . والنتيجة : إثبات الجسم بهذه الصفة . وتفتقر إلى إثبات أغيار للجسم ، وأنها محدثة ، وأن الجسم غير سابق لها . وطري…

مسألة في إثبات المحدث

إثبات المحدث يبتني على جملة وتفصيل . فالجملة مبنية على دعائم أربع : أولها : إثبات حوادث في الشاهد . وثانيها : إضافتها إلى محدث منا . وثالثها : تخصيص حاجتها إليه في حدوثها . ورابعها : بيان إيجاب حاجة كل محدث في حدوثه إلى محدث . والتفصيل إثبات حوادث يستحيل تعلقها بمحدث . فأما الدلالة على إثبات الدع…

ما معنى الإمامة في القرآن والروايات والعرفان الإسلامي

الجواب الإجمالي ما يهتم به علم الكلام هو مقام الإمامة الظاهرية و الرئاسة الإجتماعية للإمام، أما ما جاء في القرآن و الروايات عن مقام الإمام فقد يربو على ذلك و يفوقه بحيث لو تحقّقت الرئاسة الإجتماعية تعتبر ظهوراً لبعض مقامات الإمام الإلهية.كما أن نظرية الإنسان الكامل تعتبر من أهم البحوث في العرفان الإس…

نحن الشيعة الإمامية وهذه عقائدنا

عقيدتنا في اللّه تعالى : نحن نعتقد أنّ الله تعالى هو الربّ الخالق لهذا العالم وما فيه من إنس وجنٍّ وحيوان ونبات وجماد و... . وهو الرازق، والمحيي والمميت، العادل في خلقه، الرحيم بعباده، فلا يكلّف نفساً إلاّ وسعها، لم يزل ولا يزال، له الخلق والأمر، وحده لا شريك له في خلقه، ولا شبيه له ولا نظير، ( لم يلد…

مبدأ التشيع وتاريخ نشأته

زعم غير واحد من الكتاب القدامي والجدد أن التشيع كسائر المذاهب الإسلامية من إفرازات الصراعات السياسية ، في حين يذهب البعض الآخر إلى القول بأنه نتاج الجدال الكلامي والصراع الفكري . فأخذوا يبحثون عن تاريخ نشوئه وظهوره في الساحة الإسلامية ، وكأنهم يتلقون التشيع بوصفه ظاهرة جديدة وافدة على المجتمع الإسلامي ، ويعت…

بداية التشيع في الري

خَفَّت ـ بعد سقوط الأمويّين ـ الضغوطُ على المحدّثين لإرغامهم على اختلاق الأحاديث في فضائل بني أُميّة، وزال الخوف الشديد الذي كان يلازم التحديث بفضائل أهل البيت عليهم السّلام. وهذا الوضع الجديد دفع بعضَ محدّثي أهل السنّة ممّن يُكنّون لآل محمّد صلّى الله عليه وآله الودّ والاحترام إلى التحديث بمناقب أهل …

اللعن من مظاهر التبري

كما ذكرنا أنّ من فروع الدين التولّي والتبرّي فإنّه ورد في الصحيح عن الإمام الصادق  7 أنّه قال : «بني الإسلام على خمس : الصلاة والصوم والزكاة والحجّ والولاية ، وما نودي بمثل ما نودي بالولاية »(1(. فإنّ الولاية أساس الدين ، وإنّها ذو وجهين ، فباعتبار النصب الإلهي فهي من اُصول الدين ، وباعتبار مودّة ا…

التولي والتبري أهما من فروع الدين أم من أصوله؟

هل توجد ضابطة لتمييز أصول الدين من فروعه؟  لم نجد فيما تتبعناه ضابطة منطقية أو عقلية منصوصة ومتفقاً عليها يمكن أن يعول عليها في التفريق بين أصول الدين وفروعه، اللهم إلا بعض الأمور التي ذكرت هنا وهناك والتي ربما يمكن الرجوع إليها لتحديد المائز بين أصول الدين وفروعه، وسنذكر فيما يأتي بعض ما يمكن أن ي…

موارد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

لا يختص الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمورد من الموارد ، ولا مجال من المجالات ، بل هو شامل لجميع ما جاء به الإسلام من مفاهيم قيم ، فهو شامل للتصورات والمبادئ التي تقوم على أساسها العقيدة الإسلامية ، وشامل للموازين والقيم الإسلامية التي تحكم العلاقات الانسانية ، وشامل للشرائع والقوانين ، وللاوضاع والتقا…